السؤال باسم الله الأعظم

وسمع آخر يقول في تشهده أيضا : ( أبو داود والنسائي وأحمد والبخاري في الأدب المفرد ) ( اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت [ وحدك لا شريك لك ] [ المنان ] [ يا ] بديع السماوات والأرض يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم [ إني أسألك ] [ الجنة وأعوذ بك من النار ] . [ فقال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه : ( تدرون بما دعا ؟ ) قالوا الله ورسوله أعلم . قال : ( والذي نفسي بيده ] لقد دعا الله باسمه العظيم ( وفي رواية : الأعظم ) الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى}

الأربعاء، 14 فبراير 2024

{من 1. الي 500.}العلل المتناهية في الأحاديث الواهية

    العلل المتناهية في الأحاديث الواهية

    المجلد الأول

    كتاب التوحيد

    ...

    العلل المتناهية.

    كتاب التوحيد.

    باب أن الله تعالى قديم.

    1- أنبأنا محمد بن عبد المالك بن خيرون قال أنبأنا أبو محمد الحسن بن علي الجوهري عن أبي الحسن الدار قطني عن أبي حاتم بن حبان الحافظ قال نا محمد ابن علي الصيرفي قال نا أبو كامل الجحدري قال نا عبد الله بن جعفر والد علي بن المديني عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر قال كنا ثم رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء رجل أقبح الناس وجها وأقبح الناس ثيابا وأنتن الناس ريحا حافيا يتخطى رقاب الناس فجلس بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال من خلقك قال الله قال فمن خلق السماء قال الله قال فمن خلق الأرض قال الله قال فمن خلق الله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"هذا إبليس جاء يشككم في دينكم".

    قال المصنف: هذا الحديث لا أصل له.

    قال ابن حبان: عبد الله بن جعفر يهم في الأحاديث ويأتي بها مقلوبة ويخطئ.

    قال المصنف: قلت وهذا إنما هو حديث أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:"أن الشيطان يأتي أحدكم فيقول من خلق كذا من خلق كذا" فقد خلط والد ابن المديني.

    باب ذكر الاستواء على العرش .

    2- أخبرنا أبو منصور عبد الرحمن بن محمد القزاز نا أبو بكر أحمد بن علي ابن ثابت قال أخبرنا محمد بن عمر بن بكير المقريء قال أخبرنا إسماعيل بن علي بن محمد الفحام قال نا أبو بكر أحمد بن محمد الصيدلاني قال نا أبو بكر المروزي قال نا الحسين بن شبيب الآجري قال نا أبو حمزة الأسلمي قال حدثنا وكيع قال حدثنا أبي وإسرائيل عن أبي إسحاق عن عبد الله بن خليفة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"الكرسي الذي يجلس عليه عز وجل ما يفضل منه إلا قدر أربعة أصابع وأن له أطيطا كأطيط الرحل الجديد".

    3- نا علي بن عبيد الله الزاغوني قال نا علي بن أحمد البسري قال أنبأنا عبيد الله بن محمد العكبري قال نا أحمد بن سليمان قال نا محمد بن عبد الله الحضرمي قال نا عبد الله بن الحكم وعثمان قالا نا يحيى عن إسرائيل عن أبي إسحاق  عن عبد الله بن خليفة عن عمر قال:"أتت النبي صلى الله عليه وسلم أمرأة فقالت ادع الله أن يدخلني الجنة فعظم الرب وقال " أن كرسيه فوق السموات والأرض وأنه يقعد عليه فما يفضل منه مقدار أربعة أصابع ثم قال بأصابعه فجمعها وأن له أطيطا كأطيط الرحل الجديد إذا ركب".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وإسناده مضطرب جدا وعبد الله بن خليفه ليس من الصحابة فيكون الحديث الأول مرسلا  وابن الحكم وعثمان لا يعرفان وتارة يرويه ابن خليفة عن عمر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتارة يقفه على عمر وتارة يوقف على بن خليفة وتارة يأتي فما يفضل منه إلا قدر أربعه أصابع وتارة يأتي فما يفضل منه مقدار أربعة أصابع وكل هذا تخليط من الرواة فلا يعول عليه.

    باب ذكر الكرسي.

    نا علي بن عبيد الله وأحمد بن الحسن بن البنا وعبد الرحمن بن محمد القزاز قالوا نا عبد الصمد بن المأمون قال نا علي بن عمر السكري وأخبرنا أبو منصور القزاز قال أخبرنا أبو بكر أحمد بن علي قال أخبرنا علي بن محمد المالكي قال أخبرنا محمد بن المظفر قال نا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار قال نا شجاع بن مخلد حدثنا أبو عاصم عن سفيان عن عمار الدهني عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن قول الله عز وجل:  {وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ} قال:"كرسيه موضع قدميه والعرش لا يقدر قدره".

    قال المؤلف:هذا الحديث وهم شجاع بن مخلد في رفعه فقد رواه أبو مسلم الكجي وأحمد بن منصور الرمادي كلاهما عن أبي عاصم فلم يرفعاه ورواه عبد الرحمن بن مهدي ووكيع كلاهما عن سفيان فلم يرفعاه بل وقفاه على ابن عباس وهو الصحيح وكان ابن عباس يفسر معنى الكرسي وأنه موضع قدمي الجالس ليخرجه عن قول من يقول أن الكرسي بمعنى العلم قال الضحاك الكرسي الذي يوضع تحت العرش يضع عليه الملوك أقدامهم.

  باب ذكر الجهة.

    5- أخبرنا ابن الحصين قال نا ابن المذهب قال أخبرنا أحمد بن جعفر قال نا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال نا عبد الرزاق قال اخبرني يحيى بن العلاء عن عمه شعيب بن خالد قال حدثني سماك بن حرب عن عبد الله بن عميرة عن عباس بن عبد المطلب قال كنا جلوسا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالبطحاء فمرت سحابة فقال :"أتدرون ما هذا قلنا السحاب قال والمزن فقلنا والمزن قال والعنان قال فسكتنا فقال أتدرون كم بين السماء والأرض قلنا الله ورسوله أعلم قال بينهما مسيرة خمس مائة سنة وبين كل سماء إلى سماء مسيرة خمس مائة سنة وكشف كل سماء خمس مائة سنة وفوق السماء السابعة بحر بين أسفله وأعلاه كما بين السماء والأرض ثم فوق ذلك ثمانية أوعال بين ركبهن وأظلافهن كما بين السماء والأرض ثم فوق ذلك العرش بين أسفله وأعلاه كما بين السماء والأرض والله تبارك وتعالى فوق ذلك وليس يخفى عليه من أعمال بني آدم شيء".  قال المؤلف:هذا حديث لا يصح قال بعض الحفاظ تفرد به يحيى بن العلاء.

    قال أحمد:هو كذاب يضع الحديث وقال يحيى ليس بثقة وقال الفلاس متروك الحديث وقال ابن عدي:أحاديثه موضوعات وقال ابن حبان:لا يجوز الاحتجاج به. وقد رواه عباد بن يعقوب فزاد في إسناده الأحنف بن قيس عن العباس.

    قال ابن حبان:عباد يروي المناكير عن المشاهير فاستحق الترك.

    قال المؤلف:وقد روى لنا من طريق آخر على ألفاظ آخر.

    6- أخبرنا ابن الحصين قال نا أبو طالب ابن غيلان قال نا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي قال نا موسى ابن إبراهيم وعبد الله بن محمد بن ناجية قالا نا لوين قال نا الوليد بن أبي ثور عن سماك عن عبد الله بن عميرة عن الأحنف بن قيس عن العباس قال كنت جالسا بالبطحاء في عصابة ورسول الله صلى الله عليه وسلم فيها

    (1/9)

    ومرت عليهم سحابة فنظر إليها فقال النبي صلى الله عليه وسلم :" تدرون ما اسم هذه قالوا نعم هذه السحاب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:والمزن والعنانة ثم قال أتدرون ما بعد ما بين السماء والأرض قالوا يعني لا قال إن بعد ما بينهما أما واحدة وأما اثنتان وأما ثلاث وسبعون سنة والسماء فوقها كذلك حتى عد سبع سماوات ثم قال فوق السماء السابعة بحر ما بين أسفله وأعلاه مثل ما بين السماء إلى السماء ثم فوق ظهورهن العرش بين أسفله وأعلاه مثل ما بين سماء إلى سماء ثم الله عز وجل فوق ذلك".

    قال ابن نمير ويحيى بن معين الوليد ليس بشيء وقال ابن نمير في رواية هو كذاب وقال أحمد:والنسائي ضعيف.

    (1/10)

    باب ذكر نفي الجهة.

    7- أنبأنا زاهر ابن طاهر النيسابوري قال أنبأنا أحمد بن الحسين البيهقي قال نا أبو عبد الله الحافظ وأبو سعيد بن أبي عمرو قالا ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب قال نا أحمد بن عبد الجبار قال نا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي نصر عن

    (1/11)

    أبي ذر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ما بين الأرض والسماء مسيرة خمس مائة عام وغلظ السماء الدنيا خمس مائة عام وما بين كل سماء إلى السماء التي تليها مسيرة خمس مائة عام والأرضين مثل ذلك وما بين السماء السابعة إلى العرش مثل جميع ذلك ولو حفرتم لصاحبكم ثم دليتموه لوجد الله ثمه".

    قال المؤلف:هذا حديث منكر رواه عن الأعمش محاضر فخالف فيه أبا معاوية فقال عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن أبي نصر وكان الأعمش يروي عن الضعفاء ويدلس.

    8- حديث آخر أخبرنا ابن الحصين قال نا ابن المذهب قال أخبرنا أحمد بن جعفر قال نا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال نا سريج قال نا الحكم بن عبد الملك عن قتادة عن الحسن عن أبي هريرة قال بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ مرت سحابة فقال :" أتدرون ما هذه قال قلنا الله ورسوله أعلم قال هذه العنان هذه روايا الأرض يسوقها الله إلى قوم لا يشكرونه ولا يدعونه

    (1/12)

    ثم قال هل تدرون ما فوقكم قلنا الله ورسوله أعلم قال فإنها رفيع موج مكفوف وسقف محفوظ ثم قال أتدرون كم بينكم وبينها قلنا الله ورسوله أعلم قال مسيرة خمسمائة عام ثم قال أتدرون ما الذي فوقها قلنا الله ورسوله أعلم قال سماء أخرى أتدرون كم بينكم وبينها قلنا الله ورسوله أعلم قال مسيرة خمس مائة عام حتى عد سبع سماوات ثم قال هل تدرون ما فوق ذلك قلنا الله ورسوله أعلم قال العرش وبينه وبين السماء السابعة مسيرة خمس مائة عام ثم قال هل تدرون ما هذه التي تحتكم قالوا الله ورسوله أعلم قال فإنها الأرض بينها وبين الأرض التي تحتها مسيرة خمس مائة عام حتى عد سبع أرضين ثم قال وأيم الله لو دليتم أحدكم بحبل إلى الأرض السفلى السابعة لهبط على الله عز وجل ثم قرأ {هُوَ الأَوَّلُ وَالآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم والحسن

    (1/13)

    لم يسمع من أبي هريرة وقيل له من أين تحدث هذه الأحاديث فقال من كتاب عندنا سمعته من رجل وكان الحسن يروي عن الضعفاء وقد روى هذا الحديث أبو جعفر الرازي عن قتادة عن الحسن.

    قال أحمد:بن حنبل أبو جعفر مضطرب الحديث يروي أبو جعفر عن قتادة عن الحسن عن الأحنف ابن قيس عن العباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :"والذي نفسي بيده لو دليتم أحدكم بحبل إلى الأرض السابعة لقدم على ربه عز وجل ثم تلى { هُوَ الأَوَّلُ وَالآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ }".

    باب في ذكر الصورة.

    9- أخبرنا عبد الرحمن بن محمد القزاز قال أخبرنا أبو بكر أحمد بن علي ابن ثابت قال أخبرنا الحسن ابن أبي بكر وعثمان بن محمد بن يوسف العلاف

    (1/14)

    قالا نا محمد بن إبراهيم الشافعي قال نا محمد بن إسماعيل هو الترمذي قال حدثنا نعيم بن حماد قال نا ابن وهب حدثنا عمرو بن الحارث عن سعيد بن أبي هلال عن مروان بن عثمان عن عمارة بن عامرعن أم الطفيل امرأة أبي أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يذكر :"أنه رأى ربه تعالى في المنام في أحسن صورة شابا موقر رجلاه في خف عليه نعلان من ذهب على وجهه فراش من ذهب"

    أخبرنا القزاز قال نا الخطيب قال حدثني الصوري قال حدثني عبد الغني بن سعيد قال نا إبراهيم بن محمد الرعيني قال سمعت أبا بكر محمد بن أحمد الحداد يقول سمعت أبا عبد الرحمن النسوي يقول في هذا الحديث ومن مروان بن عثمان حتى يصدق على الله وذكر أبو بكر الخلال في كتاب العلل قال أخبرني محمد بن علي قال حدثني مهنى قال سألت أبا عبد الله أحمد بن حنبل عن هذا الحديث فحول وجهه عني قال هذا حديث منكر وقال لا يعرف

    (1/15)

    هذا رجل مجهول يعني مروان بن عثمان قال ولا يعرف أيضا عن عمارة بن عامر.

    -10 حديث آخر أخبرنا أبو منصور القزاز قال نا أبو بكر بن ثابت قال نا عبد الملك بن محمد الواعظ قال نا عبد الباقي بن قانع قال نا محمد بن علي بن المديني قال نا أبو داؤد سليمان بن محمد المباركي قال حدثنا حماد بن دليل قال نا سفيان الثوري عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب قال يعني حماد بن دليل ونا الحسن بن عمارة عن عمرو بن مرة عن عبد الرحمن بن سابط عن أبي ثعلبة الخشني عن أبي عبيدة بن الجراح عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" رأيت ربي تعالى في أحسن صورة فقال يا محمد فيم يختصم الملأ الأعلى قلت لا أدري فوضع يده بين كتفي حتى وجدت برد نامله ثم قال فيم يختصم الملأ الأعلى قلت في الكفارات والدرجات قال وما الكفارات قلت إسباغ الوضوء في السبرات ونقل الأقدام إلى الجمعات وانتظار الصلاة بعد الصلاة قال فما الدرجات قلت إطعام الطعام وإفشاء السلام وصلاة الليل والناس نيام".

    (1/16)

    وقال المؤلف:وقد رواه يوسف بن عطية عن قتادة عن آنس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" أتأني ربي البارحة في منامي في أحسن صورة حتى وضع يده بين كتفي فوجدت بردها بين ثديي فعلمت كل شيء فقال أتدري فيما يختصم الملأ الأعلى". فذكر نحوه.

    11- أخبرنا علي بن عبيد الله قال نا على بن أحمد بن البسري قال أنبأنا أبو عبد الله بن بطة قال نا أبو علي إسماعيل بن العباس الوراق قال نا محمد بن حسان الأزرق قال نا الوليد بن مسلم عن عبد الرحمن بن زيد بن جابر قال حدثني خالد بن اللجلاج عن عبد الرحمن بن عائش الحضرمي قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:" رأيت ربي تبارك وتعالى في أحسن صورة قال فيم يختصم الملأ الأعلى قال قلت لا أعلم أي رب قال فوضع كفه بين كتفي فوجدت بردها بين ثديي فعلمت ما في السماوات والأرض ثم قال فيم يختصم الملأ الأعلى يا محمد قلت في الكفارات قال وما هذه قلت المشي إلى الجماعات والجلوس في المساجد وانتظار الصلاة وإسباغ الوضوء على المكاره قال فمن يفعل ذلك يعيش بخير ويميت بخير ويكون من خطيئته كيوم ولدته أمه".

    (1/17)

    12- أخبرنا ابن الحصين قال أخبرنا ابن المذهب قال نا أحمد بن جعفر قال نا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال نا أبو عامرقال حدثنا زهير عن يزيد عن خالد بن اللجلاج عن عبد الرحمن بن عائش عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج عليهم ذات غداة وهو طيب النفس مسفر الوجه أو مشرق الوجه فقلنا يا رسول الله نا نراك طيب النفس مسفر الوجه أو مشرق الوجه فقال :" وما يمنعني وأتاني ربي الليلة في أحسن صورة فقال يا محمد قلت لبيك ربي وسعديك فقال فيم يختصم الملأ الأعلى قلت لا أدري أي رب قال ذلك مرتين أو ثلاثا قال فوضع كفه بين كتفي فوجدت بردها بين ثديي حتى تجلى لي ما في السماوات والأرض ثم تلا الآية {وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ} الآية قال يا محمد فيم يختصم الملأ الأعلى قال قلت في الكفارات والدرجات قال وما الكفارات قلت المشي على الأقدام إلى الجماعات والجلوس في المسجد خلاف الصلاة وإبلاغ الوضوء في المكاره قال من فعل ذلك عاش بخير ومات بخير وكان من خطيئته كيوم ولدته أمه ومن الدرجات طيب الكلام وبذل السلام وإطعام الطعام وصلاة الليل والناس نيام فقال يا محمد إذا صليت

    (1/18)

    فقل اللهم أني أسألك الطيبات وترك المنكرات وحب المساكين وأن تتوب علي وإذا أردت فتنة في الناس مفتون".

    13- قال أحمد:ونا أبو سعيد مولى بني هاشم قال نا جهضم يعني اليمامي قال نا يحيى يعني ابن أبي كثير قال نا زيد يعني ابن أبي سلام عن أبي سلام وهو زيد بن سلام بن أبي سلام نسبه إلى جده أنه حدثه عبد الرحمن بن عائش الحضرمي عن مالك بن يخامر أن معاذ بن جبل قال احتبس علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات غداة عن صلاة الصبح حتى كدنا نرى قرن الشمس فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم سريعا فثوب بالصلاة وصلى وتجوز في صلاته فلما سلم قال :" كما أنتم على مصافكم ثم اقبل إلينا فقال أني سأحدثكم ما حبسني عنكم الغداة أني قمت من الليل فصليت ما قدر لي فنعست في صلاتي حتى استيقظت فإذا أنا بربي عز وجل في أحسن صوره فقال يا محمد أتدري فيم يختصم الملأ الأعلى قلت:

    (1/19)

    لا أدري يا رب فرأيته وضع كفه بين كتفي حتى وجدت برد نامله بين صدري فتجلى لي كل شيء وعرفت فقال يا محمد فيم يختصم الملأ الأعلى قلت في الكفارات". فذكر نحو ما تقدم.

    قال المؤلف:أصل هذا الحديث وطرقه مضطربة.

    قال الدار قطني:كل أسانيده مضطربة ليس فيها صحيح قال وقد رواه عن أنس وروى عن قتادة عن أبي قلابة عن خالد بن اللجلاج عن ابن عباس وهو غلط والمحفوظ أن خالد بن اللجلاج رواه عن عبد الرحمن بن عائش وعبد الرحمن لم يسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما رواه عن مالك بن يخامر عن معاذ قال أبو بكر البيهقي قد روي من أوجه كلها ضعاف.

    وقد روي من حديث أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"أتاني ربي في أحسن صورة فقال فيم يختصم الملأ الأعلى قلت لا أدري فوضع كفه بين كتفي فوجدت بردها".

    قال المؤلف:قلت وحديث قتادة عن أنس رواه يوسف بن عطية السعدي عن قتادة عن أنس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" أتاني ربي البارحة في منامي في أحسن

    (1/20)

    صورة حتى وضع يده بين كتفي" قال النسائي يوسف متروك وثم آخر اسمه يوسف بن عطية كاذب.

    قال المؤلف:قلت قد رواه أحمد في مسنده بإسناد حسن.

    14- نا ابن الحصين قال أخبرنا ابن المذهب قال نا أحمد بن جعفر قال نا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال نا عبد الرزاق قال نا معمر عن أيوب عن أبي قلابة عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" أتاني ربي الليلة في أحسن صورة احسبه يعني في النوم فقال يا محمد هل تدري فيم يختصم الملأ الأعلى قال قلت لا أدري قال النبي صلى الله عليه وسلم فوضع يده بين كتفي حتى وجدت بردها بين ثديي أو قال نحري فعلمت ما في السماوات وما في الأرض قال يا محمد هل تدري فيم يختصم الملأ الأعلى قال قلت نعم يختصمون في الكفارات والدرجات قال وما الكفارات والدرجات قال المكث في المساجد بعد الصلاة والمشي على الإقدام إلى الجماعات وإبلاغ الوضوء في المكاره ومن فعل ذلك عاش بخير ومات بخير وكان من خطيئته كيوم ولدته أمه وقال قل يا محمد إذا صليت اللهم أني أسألك بفعل الخيرات وحب المساكين وإذا أردت بعبادك فتنة أن تقبضني مفتون قال وما الدرجات قال بذل الطعام وإفشاء السلام والصلاة بالليل والناس نيام".

    (1/21)

    15 - حديث آخر قال نا القزاز قال نا أبو بكر الخطيب قال نا الحسين بن شجاع الصوفي قال نا عمر بن جعفر بن محمد بن سلم قال نا أبو حفص عمر بن فيروز قال نا عبد الصمد بن كيسان عن حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" رأيت ربي تعالى في صورة شاب أمرد عليه حلة حمراء".

    16- طريق آخر أنبأنا إسماعيل بن أحمد قال نا إسماعيل بن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال نا أبو أحمد بن عدي قال نا أبو العباس قال نا الحسن بن علي بن عاصم قال نا إبراهيم بن أبي سويد قال نا حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"رأيت ربي جعدا أمرد عليه حلة خضراء".

    17- قال ابن عدي:ونا عبد الله بن عبد الحميد الو اسطي قال نا النضر بن سلمة شاذان قال نا اسود بن عامرعن حماد بن سلمة عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس "أن محمد رأى ربه تعالى في صورة شاب أمرد من دونه ستر من لؤلؤ قدميه أو قال رجليه في خضرة".

    18- قال ابن عدي:ثنا ابن أبي سفيان الموصلي وابن شهريار قالا حدثنا محمد بن رزق الله قال نا الأسود بن عامرقال نا حماد بن سلمة عن قتادة

    (1/22)

    عن عكرمة عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"رأيت ربي في أحسن صورة شاب أمرد جعد عليه حلة خضراء".

    قال المؤلف:هذا الحديث لا يثبت وطرقه كلها على حماد بن سلمة.

    قال ابن عدي:قد قيل أن ابن أبي العوجاء كان ربيب حماد فكان يدس في كتبه هذه الأحاديث.

    19- حديث آخر نا أبو منصور بن خيرون والقزاز قالا نا عبد الصمد بن المأمون قال نا الدار قطني قال نا أبو بكر أحمد بن عيسى بن علي الخواص قال نا سفيان بن زياد بن آدم قال حدثنا أبو ربيعة فهد بن عوف قال نا حماد بن سلمة عن ثابت عن أنس قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"رأيت ربي في أحسن صورة".

    قال الدار قطني:تفرد به فهد ولم سفيان وقد تكلمنا فيما يروي حماد بن سلمة وأما فهد بن عوف فقال علي بن المديني هو كذاب.

    حديث في الرؤية.

    20- نا علي بن عبيد الله الزاغوني قال نا أحمد بن البسري قال نا أبو عبد الله

    (1/23)

    ابن محمد العكبري قال نا أبو ذر أحمد بن محمد الباغندي قال نا أحمد بن عبد الجبار العطاردي قال نا يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق عن عبد الرحمن بن الحارث عن عبد الله بن أبي سلمة عن عبد الله بن عمر أنه بعث إلى عبد الله بن عباس يسأله هل رأى محمد ربه فبعث إليه أن نعم قد رآه فرد رسوله إليه فقال كيف رآه فقال:" رآه على كرسي من ذهب يحمله أربعة من الملائكة في صورة رجل وملك في صورة أسد وملك في صورة ثور وملك في صورة نسر وفي روضة خضراء دونه فراش من ذهب".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح تفرد به محمد بن إسحاق وقد كذبه مالك وهشام بن عروة.

    (1/24)

    باب في النزول.

    21- أنبأنا عبد الوهاب بن المبارك قال نا محمد بن المظفر قال نا أحمد بن محمد العتيقي قال أخبرنا يوسف بن الدخيل قال نا أبو جعفر العقيلي قال نا يحيى بن عثمان بن صالح قال نا أبو صالح قال حدثني الليث قال حدثني زيادة بن محمد الأنصاري عن محمد بن كعب عن فضالة بن عبيد عن أبي الدرداء قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ينزل الله تبارك وتعالى في آخر ساعات بقين من الليل فينظر الله في الساعة الأولى منهن في الكتاب الذي لا ينظر فيه أحد غيره فيمحو ما يشاء ويثبت وينظر في الساعة الثانية في عدن وهي مسكنه التي يسكن فيها لا يكون معه فيها إلا الأنبياء والشهداء والصد يقون وفيها ما لم ير أحد ولا يخطر على قلب بشر ثم يهبط في آخر ساعة من الليل فيقول ألا من مستغفر يستغفرني فأغفر له ألا سائل يسألني فأعطيه ألا داع يدعوني فأستجيب له حتى يطلع الفجر".

    قال المؤلف:هذا الحديث من عمل زيادة بن محمد لم يتابعه عليه

    (1/25)

    أحد قال البخاري هو منكر الحديث وقال بن حبان هو منكر الحديث جدا يروى المناكير عن المشاهير فاستحق الترك.

    باب استحالة النوم على الله عز وجل.

    22- نا محمد بن عمر الأرموي قال نا عبد الصمد بن المأمون قال أخبرنا الدار قطني قال نا عبد الوهاب بن عيسى بن أبي حية قال نا اسحق بن أبي إسرائيل قال حدثنا هشام بن يوسف عن أمية بن شبل عن الحكم بن أبان عن عكرمة عن أبي هريرة قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يحكي عن موسى على المنبر قال :" وقع في نفس موسى عليه السلام هل ينام الله عز وجل قال فأرسل الله عز وجل إليه ملكا فأرقه ثلاثا ثم أعطاه في كل يد قارورة وأمره أن يحفظ قال فجعل ينام وتكاد يداه تلتقيان فحبس إحداهما عن الأخرى حتى نأم نومه فاصطفقت يداه فانكسرت القارورتان قال ضرب الله له مثلا أن الله عز وجل لو كان ينام لم تستمسك السماء والأرض".

    23-نا أبو منصور عبد الرحمن بن محمد قال نا أبو بكر أحمد بن على الخطيب قال أخبرنا إبراهيم بن مخلد قال نا أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم الحكيمي قال نا محمد بن اسحق الصاغاني قال اخبرني يحيى بن معين قال نا هشام

    (1/26)

    ابن يوسف عن أمية بن شبل قال اخبرني الحكم بن أبان عن عكرمة عن أبى هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكي عن موسى عليه السلام على المنبر قال :" وقع في نفس موسى عليه السلام هل ينام الله عز وجل فبعث الله إليه ملكا فأرقه ثلاثا ثم أعطاه قارورتين وأمره أن يحتفظ بهما قال فجعل ينام تكاد يداه تلتقيان ثم يستيقظ فينحى احدهما عن الأخرى حتى نام نومة فاصطفقت يداه فانكسرت القارورتان قال ضرب الله له مثلا أن الله لو كان ينام لم تستمسك السماء والأرض".

    قال الخطيب:هكذا رواه أمية بن شبل عن الحكم بن أبان موصولا مرفوعا وخالفه معمر بن راشد فرواه عن الحكم عن عكرمة قوله لم يذكر فيه النبي صلى الله عليه وسلم ولا أبا هريرة.

    قال الدار قطني:يقول به الحكم بن أبان عن عكرمة وتفرد به أمية عن الحكم وتفرد هشام عن أمية.

    قال المصنف:قلت ولا يثبت هذا الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وغلط من

    (1/27)

    رفعه والظاهر أن عكرمة رأى هذا في كتب اليهود فرواه فما يزال عكرمة يذكر عنهم أشياء لا يجوز أن يخفى هذا على نبي الله عز وجل وقد روى عبد الله بن أحمد بن حنبل في كتاب السنة عن سعيد بن جبير قال أن بني إسرائيل قالوا لموسى عليه السلام هل ينام ربنا وهذا هو الصحيح فأن القوم كانوا جهالا بالله عز وجل.

    حديث في قوله تعالى :{كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ}.

    24- أنبأنا ابن ناصر قال أنبأنا أبو غالب محمد بن الحسن الباقلاني قال أخبرنا أبو بكر البرقاني قال نا الدار قطني قال روى عن عبد الرحمن بن يحيى بن إسماعيل المخزومي عن الوليد بن مسلم عن يحيى بن إسماعيل بن عبيد الله عن أبيه عن أم الدرداء عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى :{كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ} قال :" من شأنه أن يغفر ذنبا ويفرج كربا ويرفع قوما ويضع آخرين."

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح.قال ابن عدي:عبد الرحمن بن يحيى

    (1/28)

    يحدث بالمناكير. قال الدار قطني:وقد روى موقوفا وهو الصواب.

    (1/29)

    2.

    ( فهرس الكتاب - فهرس المحتويات )

    العلل المتناهية في الأحاديث الواهية

    كتاب الإيمان .

    باب دفع لا إله إلا الله عن قائلها.

    25- نا عبد الوهاب بن المبارك قال نا محمد بن المظفر قال نا أحمد بن محمد العتيقي قال نا يوسف بن أحمد بن الدخيل قال نا أبو جعفر العقيلي قال نا أحمد بن يحيى الحلواني قال نا إبراهيم ابن حمزة الزبيدي قال نا عبد الله بن محمد بن عجلان عن أبيه عن جده عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لا تزال لا إله إلا الله تدفع عن أهل لا إله إلا الله ما نالوا ما دخل عليهم في دينهم فإذا لم ينالوا ما دخل عليهم في دينهم إلا أن ينتقص من دنياهم فنالوا النقص دنياهم ثم قالوا لا إله إلا الله قال الله كذبتم".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وعبد الله بن محمد بن عجلان منكر الحديث ولم يتابع على هذا الحديث وقال أبو حاتم:بن حبان لا يحل كتب حديثه إلا على جهة التعجب و.

    قال المصنف:قلت وإنما يروي نحو هذا عن الحسن أنه قال لا تزال

    (1/30)

    لا إله إلا الله ترد غضب الله عن العباد ما لم ينالوا من نقص في دينهم إذا سلمت لهم دنياهم فإذا فعلوا ذلك وقالوا لا إله إلا الله قيل كذبتم.

    باب تدبير الخلق بما يصلح الإيمان.

    26- نا أبو منصور القزاز قال أخبرنا أبو بكر بن ثابت قال قرأت بخط أبي عبد الله بن بكير قال نا إبراهيم بن أحمد القرميسيني وما كتبناه إلا عنه حدثنا أبو محمد أحمد بن محمد بن حبيب قال نا محمد بن أبي محمد المروزي قال نا ابن عيسى الرملي يعني يحيى قال نا سفيان الثوري قال نا حماد بن زيد عن أيوب عن أبي قلابة عن كثير بن افلح عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"أتاني جبريل فقال يا محمد ربك يقرأ عليك السلام ويقول أن من عبادي من لا يصلح إيمانه إلا بالغنى ولو أفقرته لكفر وأن من عبادي من لا يصلح إيمانه إلا بالقلة ولو أغنيته لكفر وأن من عبادي من لا يصلح إيمانه إلا بالسقم ولو أصحته لكفر وأن من عبادي من لا يصح إيمانه إلا بالصحة ولو أسقمته لكفر".

    27- طريق آخر نا محمد بن أبي طاهر البزاز قال أخبرنا أبو محمد الجوهري قال نا أبو حفص عمر بن علي الناقد قال نا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار قال نا الحكم بن موسى قال نا عبد الملك الخشني بن يحيى عن صدقة عن هشام الكناني عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم عن جبريل عليه السلام عن ربه

    (1/31)

    عز وجل قال :" من أهان لي وليا فقد بارزني بالمحاربة ما ترددت في شيء أنا فاعله ما ترددت في قبض نفس مؤمن أكره مسألته ولا بد له ومن عبادي المؤمنين من يريد بابا من العبادة فأكفه عنه لا يدخله عجب فيفسده ذلك وما تقرب إلي عبدي بمثل ما افترضت عليه وما يزال عبدي يتنفل حتى أحبه ومن أحببته كنت له سمعا وبصرا ويدا ومؤيدا دعاني فأجبته وسألني فأعطيته ونصح لي فنصحت له وأن من عبادي المؤمنين من لا يصلح إيمانه إلا بالغنى ولو أفقرته لأفسده ذلك وأن من عبادي المؤمنين من لا يصلح إيمانه إلا الفقر فلو بسطت له لأفسده ذلك وأن من عبادي المؤمنين من لا يصلح إيمانه إلا الصحة ولو أسقمته لأفسده ذلك وأن من عبادي المؤمنين من لا يصلح إيمانه إلا السقم ولو أصححته لأفسده ذلك أني أدبر عبادي بقلوبهم أني عليهم خبير".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح أما الطريق الأول ففيه يحيى بن عيسى الرملي قال يحيى ما هو بشيء وقال ابن حبان:ساء حفظه فكثر وهمه فبطل الاحتجاج به وأما الطريق الثاني ففيه الخشني قال يحيى بن معين ليس بشيء.

    قال الدار قطني:متروك وصدقة فمجروح.

    باب في سعة الكرم.

    28-أنبأنا ابن خيرون عن أبي محمد الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم بن حبان قال نا الحسن بن سفيان قال نا عمر بن يزيد السياري قال نا مبشر بن إسماعيل قال حدثنا تمام بن نجيح عن الحسن عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ما من

    (1/32)

    حافظين يرفعان إلى الله عز وجل ما حفظا فيرى الله من أول الصحيفة خيرا وفي آخرها خيرا إلا قال الله عز وجل للملائكة أشهدكم أني قد غفرت ما بين طرفي الصحيفة".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح.

    قال ابن حبان:تمام يروى أشياء موضوعة عن الثقات كأنه المتعمد لها.

    قال ابن عدي:ليس بثقة.

    (1/33)

    3.

    ( فهرس الكتاب - فهرس المحتويات )

    العلل المتناهية في الأحاديث الواهية

    كتاب المبتدأ

    ...

    كتاب المبدأ.

    باب في ذكر الشمس والقمر.

    29- أنبأنا إسماعيل ابن أحمد قال نا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال أخبرنا ابن عدي قال أخبرنا عمر ابن سنان قال نا هشام بن عمار قال نا مسلمة بن على قال نا عفير بن معدان عن سليم بن عامرعن أبي أمامه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"وكل بالشمس سبعة أملاك يقذفونها بالثلج ولولا ذلك ما أتت على شيء إلا أحرقته".

    .قال المصنف:لايرويه غير مسلمة قال يحيى ليس بشيء وقال النسائي متروك.

    30- حديث آخر أنبأنا ابن خيرون قال أنبأنا الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم البستي قال حدثنا القطان قال نا عمر بن يزيد السياري قال نا درست بن زياد قال نا يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله

    (1/34)

    صلى الله عليه وسلم :"الشمس والقمر ثوران عقيران في النار".

    قال المؤلف:يزيد ليس بشيء.

    قال ابن حبان:درست منكر الحديث لا يحل الاحتجاج به.

    باب ذكر كلام أهل السماوات.

    31- نا أبو منصور القزاز قال أخبرنا أبو بكر أحمد بن على قال أخبرني أبو الوليد الحسن بن محمد الدربندي قال نا محمد بن سليمان الحافظ قال نا أبو أحمد على بن محمد بن عبد الله المروزي قال نا أبو عبد الرحمن أبو عبد الله بن محمد بن نصر بن الحجاز المروزي قال نا داؤد بن صغير بن شبيب البخاري

    (1/35)

    قال نا أبو عبد الرحمن النواء عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"كلام أهل السماوات لا حول ولا قوة إلا بالله.

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح فأما داؤد .

    قال الدار قطني:منكر الحديث وقال النسائي والنواء ضعيف وقال ابن عدي:كان غاليا في التشيع.

    حديث في فضل بني آدم على الملائكة.

    32-أنبأنا محمد بن ناصر قال نا أبو غالب محمد بن الحسن قال نا أبو بكر البرقاني قال نا الدار قطني قال روى عبد المجيد بن أبي رواد عن معمر عن زيد بن اسلم عن عطاء بن يسار عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" قالت الملائكة أي رب أعطيت بني آدم الدنيا فأعطني الآخرة فقال الله لا اجعل صالح ذرية من خلقت بيدي كمن قلت له كن فكان".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح وكان الحميدي يتكلم في عبد المجيد

    (1/36)

    وقال ابن حبان:يقلب الأخبار ويروي المنكرات عن المشاهير فاستحق الترك.

    قال الدار قطني:وقد رواه سريج بن يونس عن عبد المجيد فوقفه والموقوف اصح.

    باب تكلم الحق سبحانه البحر.

    33-نا عبد الرحمن بن محمد القزاز قال نا أحمد بن على بن ثابت قال نا محمد بن عمر بن بكير المقرئ قال أخبرنا أحمد بن جعفر بن سلم قال نا محمد بن موسى بن حماد البربري قال نا سعد بن زنبور قال نا عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة قال محمد ح ونا شريح قال نا عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر بن عاصم بن عمر بن الخطاب عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة المعنى واحد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"كلم الله البحر الشامي فقال يا بحر ألم أخلقك فأحسنت خلقك وأكثرت فيك من الماء قال بلى يا رب فقال كيف تصنع إذا حملت فيك عبادي يهللوني ويحمدوني ويسبحوني ويكبروني قال أغرقهم قال فإني جاعل بأسك في نواحيك وحاملهم على يدي قال ثم كلم الله البحر الهندي قال يا بحر ألم أخلقك فأحسنت خلقك وأكثرت فيك الماء قال بلى يا رب فقال فكيف تصنع إذا حملت فيك عبادي يهللوني ويسبحوني ويحمدوني ويكبروني قال أهللك معهم وأسبحك معهم وأكبرك معهم واحملهم في ظهري وبطني قال فأتاه الله الحلية والصيد والطيب".

    (1/37)

    قال الخطيب:هكذا رواه عبد الرحمن بن عبد الله العمري عن سهيل وتابعه أبو عبيد الله أحمد بن عبد الرحمن بن وهب فرواه عن عمه عن عبد الله بن وهب عن عبد العزيز بن محمد الدراوردي عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم وخالفه خالد بن خداش المهلبي فرواه عن عبد العزيز الدراوردي عن سهيل عن أبيه عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن كعب الأحبار وخالفهما خالد بن عبد الله الو اسطي فرواه عن سهيل عن النعمان بن أبي عياش الزرقي عن عبد الله ابن عمرو موقوفا لم يجاوزه ورفعه غير ثابت.

    رواية الدراوردي عن سهيل.

    34-أخبرنا عبد الرحمن بن محمد قال نا أحمد بن ثابت قال نا أبو بشر محمد بن عمر بن محمد بن إبراهيم الوكيل قال نا محمد بن المظفر الحافظ قال نا محمد بن محمد بن سليمان الباغندي قال نا أحمد بن عبد الرحمن بن وهب قال نا عمي قال حدثني الدراوردي عن سهيل بن أبي صالح عن أبي عن أبيه هريرة قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" إن الله تعالى كلم البحرين فقال للبحر الذي بالشام يا بحر إني قد خلقتك فأكثرت فيك من الماء وحامل فيك عبادا يسبحوني ويحمدوني ويهللوني ويكبروني فما أنت صانع بهم قال أغرقهم قال الله فإني احملهم على ظهرك واجعل بأسك في نواحيك وقال للبحر الذي ظاهرا مثل ذلك فما أنت صانع بهم قال أسبحك وأحمدك وأهلك وأكبرك معهم فأحملهم في بطني وبين إضلاعي قال الله أفضلك على الآخر بالحلية والطيب".

    الرواية عن كعب.

    35-نا القزاز قال نا أبو بكر بن ثابت قال أخبرنا علي بن عبد الله المعدل

    (1/38)

    قال أخبرنا الحسين بن صفوان البردعي قال نا أبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي الدنيا حدثنا خالد بن خداش قال حدثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن كعب الأحبار قال إن الله عز وجل أوحى إلى البحر الغربي حين خلقه وقال قد خلقتك فأحسنت خلقك وأكثرت فيك من الماء وإني حامل فيك عبادا لي يكبروني ويهللوني ويسبحوني ويقدسوني فكيف تفعل بهم قال أغرقهم قال الله عز وجل فإني احملهم على كفي واجعل بأسك في نواحيك ثم قال للبحر الشرقي قد خلقتك فأحسنت خلقك وأكثرت فيك من الماء وإني حامل عبادا لي يكبروني ويهللوني ويسبحوني فكيف أنت فاعل بهم قال أكبرك معهم وأهللك معهم وأحمدك معهم وأحملهم بين ظهري وبطني فأعطاه الله الحلية والصيد والطيب".

    الرواية عن النعمان بن أبي عياش الزرقي.

    36-نا القزاز قال أخبرنا أبو بكر الخطيب قال أخبرنا محمد بن الحسين القطان والحسن بن أبي بكر بن شاذان قالا نا دعلج قال نا محمد بن عبد الله بن زيد الصائغ أن سعيد بن منصور حدثهم قال نا خالد بن عبد الله عن سهيل بن أبي صالح عن النعمان بن أبي عياش الزرقي عن عبد الله بن عمرو قال: "كلم الله هذا البحر الغربي فقال يا بحر إني خلقتك فأحسنت خلقك وأكثرت فيك من الماء وإني حامل فيك عبادا لي يكبروني ويحمدوني ويسبحوني ويهللوني فكيف أنت فاعل بهم قال أغرقهم قال بأسك في نواحيك وأحملهم على يدي وكلم الله هذا البحر الشرقي فقال يا بحر إني خلقتك فأحسنت خلقك وأكثرت فيك من

    (1/39)

    الماء وإني حامل فيك عبادا لي يكبروني ويحمدوني ويسبحوني ويهللوني فكيف أنت فاعل بهم قال إني أسبحك معهم وأهللك معهم وأحملهم بين ظهري وبطني فأتاه الله الحلية والصيد".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أما الطريق الأول ففيه عبد الرحمن بن عبد الله العمري.

    قال أحمد:بن حنبل ليس يساوي حديثه شيئا خرقناه ليس هو ممن يروى عنه وقال يحيى ليس بشيء وقال النسائي والدا رقطني متروك وقال ابن عدي:أنكر عليه روايته عن سهيل عن أبيه عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كلم الله البحر الشامي الحديث بطوله وأما الطريق الثاني ففيه الباغندي وقد كذبه إبراهيم الأصبهاني وقال ابن عدي:كان مدلسا وفيه أحمد بن عبد الرحمن بن وهب.

    قال أبو حاتم:الرازي خلط ثم رجع عن التخليط والطريقان الآخران قريبان يصح بهما أن الكلام كلام كعب وليس من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على الحقيقة ضرب مثل.

    37-حديث آخر في البحر أخبرنا ابن الحصين قال انا ابن المذهب قال

    (1/40)

    أخبرنا أحمد بن جعفر قال نا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال نا يزيد قال أخبرنا العوام قال حدثني شيخ كان مرابطا بالساحل قال لقيت أبا صالح مولى عمر بن الخطاب فقال نا عمر بن الخطاب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم " أنه قال ليس من ليلة إلا والبحر يشرف فيها ثلاث مرات على الأرض ليستأذن الله عز وجل أن ينفضخ عليهم فيكفه الله عز وجل".

    قال المؤلف:العوام ضعيف والشيخ مجهول.

    باب نزول بركات الجنة في الفرات.

    38- أنبأنا إسماعيل بن أحمد قال نا إسماعيل بن مسعدة قال نا حمزة بن يوسف بن سعيد قال نا أبو أحمد بن عدي قال نا عبد الله بن محمد بن مسلم قال نا يوسف بن سعيد قال حدثني محمد بن عيسى قال نا الربيع بن بدر عن الأعمش عن أبي وائل عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" ما من يوم إلا تنزل مثاقيل من بركات الجنة في الفرات".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح قال يحيى الربيع بن بدر ليس بشيء وقال النسائي متروك الحديث وقال ابن حبان:يروي عن الثقات المقلوبات وعن الضعفاء الموضوعات.

    (1/41)

    باب حب الصبيان التراب .

    39- أخبرنا محمد بن عبد الملك قال نا إسماعيل بن مسعدة قال نا حمزة قال نا أبو أحمد بن عدي قال حدثنا ابن قتيبة قال نا إبراهيم بن محمد بن يوسف قال نا محمد بن المخلد الحمصي قال حدثنا مالك بن أنس عن أبي حازم عن سهل بن سعد قال: مر النبي صلى الله عليه وسلم بالصبيان وهم يلعبون بالتراب فنهاهم عمر بن الخطاب فقال النبي صلى الله عليه وسلم :" دعهم يا عمر فإن التراب ربيع الصبيان".

    قال ابن عدي:هذا حديث منكر عن مالك بهذا الإسناد وابن مخلد يحدث عن مالك وغيره بالبواطيل وهو منكر الحديث عن كل ما روى.

    باب تأثير التجارب.

    40- نا ابن الحصين قال نا ابن المذهب قال نا أحمد بن جعفر قال نا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال نا هارون بن معروف قال نا ابن وهب عن عمرو بن الحارث عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لا حليم إلا ذو عثرة ولا حكيم إلا ذو تجربة".

    (1/42)

    قال الدار قطني:تفرد به دراج عن أبي الهيثم وتفرد عمرو بن الحارث عن دراج وتفرد ابن وهب عن عمرو.

    قال المصنف:قلت.

    قال أحمد:أحاديث دراج مناكير وقال أبو حاتم:الرازي هو ضعيف و.

    قال المصنف:وقد رويت في العقل أحاديث كلها باطلة منها شيء يرويه مروان بن سالم وإسحاق بن أبي فروة وأحمد بن بشير ونصر بن طريف وابن سمعان وسليمان ابن عيسى وكلهم متركون وقد كان بعض القوم يضع حديثا فيسرقه آخر ويغير إسناده ويرويه.

    باب توقير الأشياخ.

    41-نا محمد بن عبد الباقي قال نا حمد بن أحمد قال نا أبو نعيم قال نا إسماعيل بن عبد الله قال حدثنا نعيم بن حماد قال نا الوليد بن مسلم وأخبرنا إسماعيل ابن أحمد قال نا إسماعيل بن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال نا أبو أحمد بن عدي قال نا عمر بن سنان قال نا هشام بن عبد الملك قال حدثنا بقية كلاهما عن ابن

    (1/43)

    مبارك عن خالد الحذاء عن عكرمة عن بن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"البركة مع أكابركم".

    قال ابن عدي:وهذا لا يروى مرفوعا إلا ابن المبارك والأصل فيه مرسل وبقية كان يدلس ويروي عن الضعفاء.

    42-طريق آخر نا أبو منصور بن خيرون قال نا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة قال أخبرنا ابن عدي قال نا أبو علي محمد بن سليمان الجوعي قال نا عبد السلام بن عتيق الدمشقي قال نا محمد بن بكار عن سعيد بن بشير عن قتادة عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"البركة مع الأكابر".

    قال ابن عدي:لم أسمع هذا الحديث بهذا الإسناد إلا من أبي علي الجوعي.

    قال المصنف:قلت وسعيد بن بشير مجروح قال يحيى ليس بشيء وقال النسائي ضعيف وقال ابن حبان:كان رديء الحفظ فاحش الخطأ يروي عن قتادة ما لا يتابع عليه.

    (1/44)

    باب اتخاذ ثنية من ذهب.

    43-أنبأنا أبو منصور ابن خيرون قال أنبأنا الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم بن حبان قال روى أبان بن سفيان المقدسي عن الفضيل بن عياض عن هشام بن عروة عن أبيه عن عبد الله بن عبد الله بن أبي أنه أصيب ثنية يوم أحد فأمره رسول الله صلى الله عليه وسلم "أن يتخذ ثنية من الذهب".

    قال ابن حبان:هذا حديث لا يصح وأبان يروي عن الثقات أشياء موضوعة لا يجوز الاحتجاج به ولا الرواية عنه إلا على سبيل الاعتبار للخواص.

    (1/45)

    باب في ذكر جماعة من القدماء.حديث في قصة آدم عليه السلام.

    44-نا أبو منصور القزاز قال نا أبو بكر أحمد بن علي قال نا أبو سعيد الماليني ونا إسماعيل بن أحمد نا إسماعيل بن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال أخبرنا عبد الله بن عدي قال نا أبو طاهر محمد بن أحمد بن عثمان المديني قال نا يحيى بن سليمان الجعفي قال نا أحمد بن بشير قال نا مسعر عن علقمة ابن مرثد عن ابن بريدة عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لو وزنت دموع آدم بجميع دموع ولده لرجح دموعه على جميع دموع ولده".

    قال ابن عدي:لم يأت به عن مسعر موصولا أحمد بن بشير وعن أحمد غير يحيى بن سليمان فلا أدري من أيهما الوهم وأكثر ظني أنه من أحمد قال يحيى بن معين أحمد بن بشير متروك.

    (1/46)

    حديث عن إبراهيم عليه السلام.

    45-أنبأنا زاهر بن طاهر قال أنبأنا أبو بكر البيهقي قال أخبرنا أبو عبد الله الحاكم قال أخبرنا أبو الطيب محمد بن عبد الله بن المبارك قال نا محمش بن عصام قال نا حفص بن عبد الله قال نا عثمان بن عطاء عن أبيه عن أبي سفيان الإلهاني عن تميم الداري قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن معانقة الرجل إذا لقيه قال :" فكانت تحية الأمم السالفة وخالص ودهم أن يسجد هذا لهذا وأن أول من عانق خليل الله إبراهيم عليه السلام وذلك أنه خرج مرة يرتاد لماشيته بجبل من جبال بيت المقدس فسمع مقدسا يقدس الله عز وجل فذهل عما كان يطلب وقصد الصوت فإذا هو برجل طوله ثمانية عشر ذراعا يقدس الله عز وجل فقال له إبراهيم يا شيخ من ربك قال الذي في السماء قال فمن رب الأرض قال الذي في السماء قال ما بينهما إله غيره قال لا هو رب من في الأرض فقال له إبراهيم هل معك أحد من قومك قال ما علمت أحدا من قومي بقي غيري قال إبراهيم فأين قبلتك قال قبلتي إلى الكعبة قبلة إبراهيم قال إبراهيم فما طعامك قال أجمع من ثمرة هذه الأشجار في الصيف فآكله في الشتاء قال إبراهيم أين بيتك قال ملك المغارة قال :

    (1/47)

    انطلق بنا إليه قال فأن بيني وبينها واديا لا يخاض قال إبراهيم فكيف تعبره قال أمشي على الماء جائيا وأمشي عليه ذاهبا قال إبراهيم انطلق بنا فلعل الذي ذللك عليك سيذللنا فانطلقا مشيا على الماء وكل واحد.

    منهما يتعجب مما أرى صاحبه فلما دخلا المغارة نظر إبراهيم فإذا قبلته قبلة إبراهيم فقال إبراهيم أي يوم أعظم قال اليوم الذي يوضع كرسيه للحساب يوم تزفر جهنم زفرة لا يبقى ملك مقرب ولا نبي مرسل إلا خر بوجهه لهول ذلك اليوم قال إبراهيم ادع الله يا شيخ أن يومني وإياك من هول ذلك اليوم قال ما تصنع بدعائي أن لي دعوة محبوسة في السماء منذ ثلاث سنين لم أرها قال له إبراهيم إلا أخبرك بما حبس دعاك قال بلى قال إبراهيم إن الله عز وجل إذا أحب عبدا أخر مسألته يحب صوته وجعل له في كل مسألة ما لا يخطر على قلب بشر وإذا ابغض صوته عجل مسألته أو ألقى الإياس في صدره ليقبض صوته فما مسألتك المحبوسة في السماء منذ ثلاث سنين قال رأيت شابا في رأسه ذؤابة ومعه بقر كأنه الذهب وغنم كأنه فضة فقلت يا فتى لمن هذه قال لخليل الله إبراهيم فقلت اللهم إن كان لك في الأرض خليل فأرينه قبل خروج روحي من الدنيا فاعتنقه إبراهيم وقال له قد ردت مسألتك وقد كان قبل ذلك يسجد هذا لهذا وهذا لهذا إذا لقيه ثم جاء الإسلام بالمصافحة فلا تفرق الأصابع حتى يغفر لكل مصافح

    (1/48)

    فالحمد لله الذي وضع عنا الآصار".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح وفيه مجاهيل.

    قال أبو حاتم:الرازي عثمان بن عطاء لا يحتج به وقال علي بن الجنيد متروك وقال الدار قطني:ضعيف الحديث جدا وقال ابن حبان:لا يجوز الاحتجاج بروايته ولا برواية أبيه فإن أباه كان رديء الحفظ ولا يعلم.

    حديث في قصة شعيب.

    46- نا أبو منصور القزاز قال أخبرنا أبو بكر أحمد بن علي الخطيب قال نا أبو سعد إسماعيل بن علي بن الحسين بن بندار الاسترابادي قال نا أبي قال نا أبو عبد الله محمد بن إسحاق الرملي قال حدثنا أبو الوليد هشام بن عمار قال نا إسماعيل بن عياش عن بحير بن سعيد عن خالد بن معدان عن شداد بن أوس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"بكى شعيب من حب الله تعالى حتى عمي فرد الله عليه بصره فأوحى إليه يا شعيب ما هذا البكاء أشوقا إلى الجنة أم خوفا من النار قال إلهي وسيدي أنت تعلم ما ابكي شوقا إلى جنتك ولا خوفا من النار ولكني اعتقدت حبك بقلبي فإذا نظرت إليك فما أبالي ما الذي يصنع بي فأوحى

    (1/49)

    الله إليه يا شعيب أن يك ذلك حقا فهنيئا لك لقائي يا شعيب لذلك أخدمتك موسى بن عمران كليمي".

    قال المؤلف:هذا حديث لا أصل له.

    قال الخطيب:هو حديث منكر.

    قال المصنف:قلت وكان إسماعيل بن عياش يروي عن الضعفاء.

    قال أحمد:ابن حنبل كان يروي عن كل ضرب قال النسائي هو ضعيف وقال بن حبان تغير حفظه فكثر الخطأ في حديثه وهو لا يعلم فخرج عن حد الاحتجاج به.

    حديث عن عزير.

    47-أنبأنا زاهر بن طاهر قال أنبأنا أبو بكر البيهقي قال نا عبد الله الحاكم قال نا محمد بن أحمد بن سعيد قال نا زكريا بن دلويه قال نا عبد الله بن عمرو قال نا أبو حفص العبدي عن ثابت عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" جاء عزير إلى باب موسى عليه السلام بعد ما محي اسمه من ديوان النبوة فحجبه فرجع وهو يقول مائة موتة أهون من ذل ساعة".

    (1/50)

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح وأبو حفص اسمه عمر قال يحيى ليس بشيء وعبد الله بن عمرو قال ابن المديني كان يضع الحديث.

    حديث خرافة.

    48-أنبأنا أبو منصور بن خيرون قال أنبأنا أبو محمد الجوهري عن أبي الحسن الدار قطني عن أبي حاتم عن بن حبان الحافظ قال نا محمد بن عبد الله بن عبد الحكم قال نا محمد بن موسى قال نا عاصم بن علي بن عاصم قال نا عثمان بن معاوية قال حدثنا ثابت البناني عن أنس بن مالك قال اجتمع إلى النبي صلى الله عليه وسلم نساؤه قال :" فجعل يقول الكلمة كما يقول الرجل عند أهله فقالت إحداهن كان هذا حديث خرافة فقال أتدرين ما حديث خرافة قالت لا قال أن خرافة كان رجلا من بني عذرة فأصابته الجن فكان فيهم جنيا ثم رجع إلى الإنس فكان يحدث بأشياء تكون في الجن وبعجائب لا تكون في الإنس فحدث أن رجلا من الجن كانت له أم فأمرته أمه أن يتزوج فقال أني أخشى أن يدخل عليك من ذلك مشقة أو بعض ما تكرهين فلم تدعه حتى زوجته امرأة لها أم فكان يقسم لامرأته ليلة ولأمه ليلة عند هذه ليلة وعند هذه ليلة فكان ليلة عند امرأته فكان عندها وأمه وحدها قال

    (1/51)

    فسلم عليها السلام قال فردت السلام فقال هل من مبيت قالت نعم قال فهل من عشاء قالت نعم قال فهل من محدث يحدثنا قالت نعم أرسل إلى ابني فيحدثكم قال فما هذه الخشفة التي نسمعها في دارك قالت هذه ابل وغنم قال أحدهما لصاحبه أعط متمنيا ما تمنى قال فأصبحت وقد ملئت دارها غنما وإبلا قال فرأت ابنها خبيث النفس فقالت ما شأنك لعل امرأتك كلمتك أن تحولها إلى منزلي أو تحولني إلى منزلها قال نعم قالت فحولني إلى منزلها قال فتحولت امرأته وتحولت امرأته إلى منزل أمه قال فلبثا حينا ثم أنهما جاء إلى امرأته والرجل عند أمه قال فسلم فردت السلام قال هل من مبيت قالت لا قال وهل من عشاء قالت لا قال وهل من إنسان يحدثنا قالت لا قال فما هذه الخشفة التي نسمعها في دارك فقالت هذه سباع قال فقال أحدهما لصاحبه اللهم أعط متمنيا ما تمنى وإن كان شرا قال فملئت دارها سباعا فأصبحت قد أكلتها".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح.

    قال أبو حاتم:ابن حبان عثمان بن معاوية يروي عن ثابت الأشياء الموضوعة التي لم يحدث بها ثابت قط فلا يحل الرواية عنه إلا على سبيل القدح فيه.

    (1/52)

    وقال المصنف:وقد روى حديث خرافة هذه الوجه بإسناد قريب.

    49-أخبرنا ابن الحصين قال نا ابن المذهب قال أخبرنا القطيعي قال نا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال نا أبو النضر قال نا أبو عقيل يعني الثقفي قال نا مجالد بن سعيد عن عامرعن مسروق عن عائشة قالت : "حدث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، نساؤه ذات ليلة حديثا فقالت امرأة منهن كأنه يحدث حديث خرافة فقال أتدرين ما خرافة قال إن خرافة كان رجلا من بني عذرة أسرته الجن في الجاهلية فمكث فيهن دهرا طويلا ثم ردوه إلى الإنس فكان يحدث الناس بما رأى فيهم من الأعاجيب فقال الناس حديث خرافة".

    قال أحمد:بن حنبل أبو عقيل ثقة اسمه عبد الله بن عقيل الثقفى ومجالد ليس بشيء.

    قال ابن حبان:كان مجالد يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل لا يجوز الاحتجاج به.

    (1/53)

    4.

    ( فهرس الكتاب - فهرس المحتويات )

    العلل المتناهية في الأحاديث الواهية

    كتاب العلم.

    باب فرض طلب العلم.

    وهو قوله "طلب العلم فريضة على كل مسلم" وفيه عن علي وابن مسعود وابن عمر وابن عباس وجابر وأنس وأبي سعيد فأما حديث علي رضي الله عنه فله ثلاثة طرق.

    50-الطريق الأول:نا أبو منصور القزاز قال أخبرنا أبو بكر أحمد بن على بن ثابت قال أخبرنا الحسن بن الحسين النعالى قال أخبرنا عمر بن محمد ابن عبد الله البندار قال نا أبو نصر محمد ابن إبراهيم السمرقندي قال نا أبو عبد الله محمد بن أيوب قال نا جعفر بن محمد قال نا سليمان بن عبد العزيز بن عمران قال حدثني أبي عن محمد بن عبد الله بن الحسن عن علي بن الحسين أن عليا عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    51-الطريق الثاني:أخبرنا القزاز قال نا أحمد بن علي قال أخبرنا بن شهريار قال نا سليمان ابن أحمد قال نا أحمد بن يحيى بن أبي العباس الخوارزمي قال نا سليمان بن عبد العزيز فذكره.

    (1/54)

    52-الطريق الثالث:نا محمد بن عبد الملك قال أخبرنا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزه قال نا ابن عدي قال نا محمد بن الحسين بن حفص قال نا عباد بن يعقوب قال نا عيسى بن عبد الله قال أخبرني أبي عن أبيه عن جده عن علي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" طلب العلم الفقه فريضة على كل مسلم ". أما حديث ابن عمر فله أربعة طرق.

    53-الطريق الأول:نا أبو منصور بن خيرون قال أخبرنا ابن مسعدة قال نا حمزة قال نا ابن عدي قال نا عبد الله ابن محمد بن مسلم قال نا عباس بن الوليد الخلال قال نا يحيى ابن صالح قال نا محمد بن عبد الملك قال حدثنا نافع عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    54-الطريق الثاني:أنبأنا محمد بن عبد الملك قال أنبأنا الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم بن حبان قال أخبرنا أبو بكر بن أبي شيبة قال نا أحمد بن منيع قال نا مهنأ بن يحيى الرملي عن أحمد بن إبراهيم عن موسى عن مالك عن نافع عن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :" طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    55-الطريق الثالث:أنبأنا إسماعيل بن أحمد قال أخبرنا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال نا أبو أحمد بن عدي قال نا القاسم بن الليث قال نا معافى بن سليمان قال نا أبو البختري قال نا محمد بن أبي حميد عن نافع عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"طلب العلم فريضة على كل مسلم مؤمن".

    (1/55)

    56- الطريق الرابع:أنبأنا عبد الوهاب بن المبارك قال أخبرنا محمد بن المظفر قال أخبرنا العتيقي قال نا ابن الدخيل نا العقيلي قال نا محمد بن أحمد الأنطاكي قال نا روح بن عبد الواحد القرشي قال حدثنا موسى بن أعين عن ليث بن أبي سليم عن مجاهد عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" طلب العلم فريضة على كل مسلم". أما حديث بن مسعود.

    57-فأخبرنا ابن خيرون قال نا إسماعيل بن مسعدة قال أخبرنا حمزة ابن يوسف قال أخبرنا ابن عدي قال نا أبو يعلى قال نا هزيل بن إبراهيم الجماني قال نا عثمان بن عبد الرحمن عن حماد بن أبي سليمان عن أبي وائل عن عبد الله ابن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    أما حديث ابن عباس.

    58-فأنبأنا عبد الوهاب قال نا المظفر قال نا العتيقي قال نا ابن الدخيل قال نا العقيلي قال نا محمد بن موسى قال نا جعفر بن محمد الصائغ قال نا عبد الله بن عبد العزيز بن أبي رواد قال نا عائذ بن أيوب رجل من أهل طوس قال نا إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    (1/56)

    أما حديث جابر.

    59-أخبرنا محمد بن عبد الملك قال نا إسماعيل بن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال أخبرنا أبو أحمد بن عدي قال نا عبد الله بن محمد بن مسلم قال حدثنا عباس بن الوليد الخلال قال نا يحيى بن صالح قال نا محمد بن عبد الملك قال نا محمد بن المنكدر عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    أما حديث أنس فله أربعة عشر طريقا.

    60-الطريق الأول:نا على بن عبيد الله ومحمد بن عبد الباقي قالا نا أبو محمد الصريفيني قال أخبرنا أبو حفص الكتاني قال نا أحمد بن نصر البغلاني قال نا إبراهيم يعني ابن راشد قال نا حجاج بن نصر قال نا المثنى بن دينار الجهضمي عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    61 -الطريق الثاني نا على بن عبيد الله ومحمد بن عبد الباقي قالا أخبرنا الصريفيني قال أخبرنا الكتاني قال نا أبو على إسماعيل بن محمد الصفار قال

    (1/57)

    حدثنا العباس بن عبد الله الترقفي قال نا رواد بن الجراح عن عبد القدوس عن حماد عن إبراهيم قال لم اسمع من يروي إلا حديثا عنه قال:" قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    62 - الطريق الثالث أخبرنا محمد بن عبد الملك بن خيرون قال أخبرنا إسماعيل بن مسعدة قال نا أبو قال نا ابن عدي قال نا بأبويه بن خالد قال نا الحسن بن عرفة قال نا عبد الله بن خراش عن العوام بن حوشب عن إبراهيم التيمي عن أنس ابن مالك قال النبي صلى الله عليه وسلم :"طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    63 - الطريق الرابع:نا هبة الله بن أحمد الحريري قال نا محمد بن على بن الفتح ونا يحيى بن الحسن بن البنا قال أخبرنا أبو الحسين بن الأبنوسي قال أحدثنا أبو الحسين بن شمعون وأخبرنا أبو سعيد أحمد بن محمد الزوزني قال أخبرنا أبو على محمد بن وشاح قال أخبرنا عمر بن شاهين قالا نا أبو على محمد بن محمد بن أبي حذيفة الدمشقي قال نا أحمد بن عبد الله بن أبي الحناجر قال نا موسى ابن داؤد قال نا حماد بن سلمة عن قتادة عن أنس قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم :" طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    (1/58)

    64- الطريق الخامس:نا عبد الله بن محمد الخطيبي حين قدم علينا قال نا عبد الرزاق بن عمر بن شمة قال نا أبو بكر محمد بن إبراهيم المقريء قال نا أبو يعلى الموصلي قال نا هزيل ابن إبراهيم الجماني قال حدثنا عثمان بن عبد الرحمن الزهري قال نا حماد بن أبي سليمان عن شقيق عن بن مسعود قال المقرئ ونا محمد بن نصير قال نا إسماعيل بن عمرو البجلي قال نا حفص بن سليمان عن كثير بن شنطير عن ابن سيرين عن أنس قال المقرئ ونا أبو عمران الخولاني قال نا هشام بن عبد الملك أبو التقي قال نا المعافى بن عمران قال نا إسماعيل بن عياش عن يونس بن يزيد الأيلي عن الزهري عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    65- الطريق السادس:نا أبو سعيد الزوزني قال نا أبو على بن وشاح قال نا ابن شاهين قال نا أبو عبد الله بن سليمان بن الأشعث قال نا جعفر بن مسافر قال نا يحيى بن حسان عن سليمان بن قرم عن ثابت البناني عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    66- الطريق السابع:أخبرنا إسماعيل بن أحمد قال نا إسماعيل بن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال أخبرنا ابن عدي قال نا خالد بن النصر قال حدثنا محمد بن موسى الجرشي قال نا حسان بن سياه قال نا ثابت عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    (1/59)

    67- الطريق الثامن:نا أبو منصور القزاز قال نا أبو بكر أحمد بن على بن ثابت قال حدثنا عبد العزيز بن على بن الوراق قال نا على بن عمر بن محمد ابن الحسن السكري قال نا أبو حامد أحمد بن دلويه قال نا أبو رميح الترمذي محمد بن رميح قال نا محمد بن صوران قال حدثنا ميمون بن زيد أبو إبراهيم قال نا زياد بن ميمون عن أنس ابن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    68- الطريق التاسع:نا القزاز قال نا أبو بكر أحمد بن علي قال نا أبو إسحاق أحمد بن محمد المروزي قال نا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ وأخبرنا القزاز قال أخبرنا أحمد بن علي قال نا القاضي أبو العلاء قال نا أبو عثمان سعيد بن أبي سعيد النيسابوري قالا نا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن عمرويه الواعظ قال حدثنا أبو العباس أحمد بن الصلت بن المغلس الحماني قال حدثنا بشر بن الوليد قال نا أبو يوسف قال نا أبو حنيفة قال سمعت أنس بن مالك يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    69- الطريق العاشر أخبرنا القزاز قال أخبرنا أحمد بن علي وأخبرنا بن ناصر قال أخبرنا نصر بن أحمد قالا نا محمد بن أحمد بن رزق قال نا أبو أحمد

    (1/60)

    الحسن بن علي بن عبيد الخلال قال نا محمد بن حاضر بن حيان قال نا عمران بن عبد الله قال نا محمد بن حفص عن ميسرة بن عبد الله عن موسى ابن جابان عن أنس بن مالك قال:"قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: طلب العلم فريضة على كل مسلم ".

    70- الطريق الحادي عشر نا إسماعيل بن أحمد قال أخبرنا إسماعيل بن مسعدة قال نا حمزة بن يوسف قال نا أبو أحمد بن عدي قال حدثنا أحمد بن عمر بن البلدي قال حدثنا عبد الله بن يزيد الأعمى قال نا محمد بن سليمان بن أبي داؤد قال نا معان بن رفاعة قال نا عبد الوهاب بن بخت عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    71 - الطريق الثاني عشر:أخبرنا عبد الوهاب بن المبارك قال أخبرنا أحمد بن الحسن الباقلاني قال أخبرنا أحمد بن عبد الله المحاملي قال نا أبو بكر الشافعي قال نا محمد بن يونس قال نا سليمان بن كران ونا ابن ناصر قال أخبرنا نصر بن أحمد قال أخبرنا ابن رزقويه قال نا أحمد بن محمد بن زياد قال نا الحسن بن مكرم قال نا أبو النضر قال نا مسلم بن سعيد الثقفي قالا نا نافع قال نا أبو عمار عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    72-الطريق الثالث عشر أنبأنا إسماعيل بن أحمد قال نا إسماعيل بن مسعدة قال نا حمزة بن يوسف قال نا أبو أحمد بن عدي قال نا عمر بن سنان قال نا

    (1/61)

    عبد الوهاب بن الضحاك قال نا ابن عياش عن أبي سهل عن مسلم الملائي عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    قال المصنف:أبو سهل اسمه حسام بن مصك.

    73-الطريق الرابع عشر أنبأنا إسماعيل قال نا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة قال أخبرنا بن عدي قال نا أحمد بن محمد بن عنسبة قال نا سليمان بن سلمة هو الخبائري قال حدثنا بقية قال نا الأوزاعي عن إسحاق بن عبد الله عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    أما حديث أبي سعيد.

    74-فأنبأنا به محمد بن عبد الباقي قال أنبأنا أبو عبد الله القضاعي قال نا أبو مسلم محمد بن أحمد بن علي الكاتب قال حدثنا عبد الله بن يحيى الأصفهاني قال نا عبد الله بن محمد بن زكريا الأصبهاني قال نا إسماعيل بن عمرو البجلي قال نا مسعر عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"طلب العلم فريضة على كل مسلم".

    قال المؤلف:هذه الأحاديث كلها لا يثبت.

    أما حديث علي ففي طريقه الأول:السمرقندي يحدث بالمناكير ومحمد بن أيوب وجعفر بن محمد هما في غاية الضعف وفي الطريق الثاني:الخوارزمي.

    قال الدار قطني:متروك وفي الطريق الثالث:عباد بن يعقوب.

    قال ابن حبان:يروي المناكير عن المشاهير فاستحق الترك ونصف بن عبد الله ضعيف.

    (1/62)

    أما حديث ابن مسعود ففيه عثمان بن عبد الرحمن ولا يحتج به معروف ما يرويه غيره.

    أما حديث ابن عمر ففي طريقه الأول:محمد بن عبد الملك.

    قال أحمد:قد رأيته وكان يضع الحديث ويكذب وقال ابن حبان:لا يحل ذكره في الكتب إلا على جهة القدح فيه وفي الطريق الثاني:أحمد بن إبراهيم بن موسى.

    قال ابن حبان:يروي عن مالك ما لم يحدث به قط قال وهذا الحديث لا أصل له من حديث ابن عمر ولا من حديث نافع ولا من حديث مالك وفي الطريق الثالث:محمد بن أبي حميد قال يحيى ليس بشيء وقال ابن حبان:لا يحتج به وفي الطريق الرابع:ليث بن أبي سليم قال أبو زرعة لا اشتغل به وقال ابن حبان:في آخر عمره قد اختلط وكان يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل تركه ابن مهدي ويحيى وأحمد.

    (1/63)

    وأما أحاديث ابن عباس فعائذ بن أيوب مجهول وعبد الله بن عبد العزيز فقال ابن الجنيد لا يساوي فلسا وأما حديث جابر ففيه محمد بن عبد الملك وقد ذكرناه أنفا وعباس بن الوليد مطعون فيه وأما حديث يروي ففي الطريق الأول المثنى بن دينار.

    قال العقيلي:في حديثه نظر وفي الطريق الثالث عبد الله بن خراش قال أبو زرعة ليس بشيء وفي الطريق الرابع موسى بن داؤد وهو مجهول وفي الطريق الخامس عثمان بن عبد الرحمن قال يحيى كان يكذب وقال ابن حبان:كان يروي عن الثقات الموضوعات وفيه كثير بن شنطير قال يحيى ليس بشيء وفيه حفص بن سليمان.

    قال أحمد:هو متروك الحديث وفيه إسماعيل بن عمر وإسماعيل بن عياش وكلاهما ضعيف وفي الطريق السادس سليمان بن قرم قال يحيى ليس بشيء.

    (1/64)

    وفي الطريق السابع حسان بن سياه ضعفه الدار قطني وفي الطريق الثامن زياد بن ميمون قال يزيد بن هارون كان كذابا وقال يحيى لا يساوي قليلا ولا كثيرا وفي الطريق التاسع أحمد بن الصلت.

    قال الدار قطني:كان يضع الحديث قال ولا يصح لأبي حنيفه سماع من يروي ولا رؤية لم يلق أبو حنيفة أحدا من الصحابة وفي الطريق العاشر عمران بن عبد الله وقد ضعفوه وفي الطريق الحادي عشر معان بن رفاعة ضعفه يحيى وقال ابن حبان:يستحق الترك وفيه محمد بن سليمان.

    قال أبو حاتم:الرازي هو منكر الحديث وفي الطريق الثاني عشر سليمان ابن كران قدح فيه ابن عدي وضعفه أبو حاتم الرازي وفيه أبو النضر وهو مجهول وفي الطريق الثالث عشر مسلم الملائي قال الفلاس منكر الحديث جدا وقال يحيى لا شيء وفيه حسام بن مصك قال يحيى ليس حديثه بشيء وفيه ابن عياش وقد سبق جرح فيه وفيه عبد الوهاب بن الضحاك وقال أبو حاتم:الرازي كان يكذب وفي الطريق الرابع عشر الخبائري قال الرازي متروك الحديث.

    وأما حديث أبي سعيد ففي إسناده إسماعيل بن عمرو قد ضعفه الرازي والدا رقطني

    (1/65)

    وابن عدي وفيه عطية وكلهم ضعفه وقال ابن حبان:لا يحل كتب حديثه إلا على التعجب وقال أحمد:بن حنبل لا يثبت عندنا في هذا الباب شيء.

    باب ثواب الماشي في طلب العلم.

    75-نا إسماعيل بن أحمد السمرقندي قال أخبرنا إسماعيل بن مسعدة قال نا حمزة بن يوسف قال أخبرنا أبو أحمد بن عدي قال نا حعفر بن علي بن بنان قال نا سعيد بن عفير قال حدثنا عبد الله بن سعيد الشامي عن أبين بن سفيان عن ضرار بن عمرو عن الحسن عن عمران قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" من خرج يطلب بابا من العلم لينتفع به نفسه ويعلم غيره كتب الله تبارك وتعالى بكل خطوة يخطوها عبادة ألف سنة وقيامها وصيامها وحفته الملائكة بأجنحتها وصلى عليه طير السماء وحيتان البحر ودواب البر وينزل من السماء منازل سبعين شهيدا".

    قال المؤلف:هذا الحديث لا يصح قال البخاري أبين لا يكتب حديثه قال يحيى وضرار ليس بشيء ولا يكتب حديثه.

    قال الدار قطني:متروك.

    باب فضل العلم على العبادة.

    فيه عن حذيفة وابن عباس وأبي هريرة.

    (1/66)

    76-فأما حديث حذيفة قال نا محمد بن عبد الملك قال أخبرنا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال نا ابن عدي قال نا محمد بن الحسين البخاري قال نا عباد بن يعقوب قال نا عبد الله بن عبد القدوس عن الأعمش عن مطرف عن حذيفة قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"فضل العلم خير من فضل العبادة وخير دينكم الورع".

    77-وأما حديث ابن عباس أخبرنا أبو منصور القزاز قال نا أبو بكر بن ثابت قال اخبر أبو طاهر أحمد بن محمد بن الخفاف قال أخبرنا عبد الله بن القاسم بن سهل الفقيه قال نا عبد الله بن زياد قال نا معلى بن مهدي ونا أبو منصور بن خيرون قال نا إسماعيل بن مسعدة قال نا حمزة بن يوسف قال أخبرنا ابن عدي قال نا أحمد بن عبد الله بن سالم قال نا أبي قال نا أبو عبد الرحمن المقريء قالا نا سوار بن مصعب عن ليث عن طاوس عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"العلم أفضل العبادة وملاك الدين الورع".

    78-أما حديث أبي هريرة فأنبأنا محمد بن ناصر قال أنبأنا أبو غالب محمد بن الحسن قال نا البرقاني قال نا الدار قطني قال نا عبد الباقي بن قانع قال نا عبد الرحمن بن قريش قال حدنا مالك بن وأبض قال نا أبو مطيع عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :" فضل العلم خير من فضل العبادة ووجه الدين الورع".

    (1/67)

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ففي حديث حذيفه عبد الله بن عبد القدوس قال يحيى ليس بشيء وأما حديث ابن عباس فإن ليث بن أبي سليم ضعيف تركه يحيى القطان ويحيى بن معين وابن مهدي وأحمد وأما سوار بن مصعب ف.

    قال أحمد:ويحيى والنسائي متروك وأما حديث أبي هريرة ف.

    قال أحمد:لا ينبغي أن يروي عن أبي مطيع شيء وقال يحيى ليس بشيء وقال أبو داؤد تركوا حديثه وقد روي من حديث سعد بن أبي وقاص ومن حديث ثوبان قال.

    الدار قطني ولا يصح منها بشيء والصحيح أنه من قول مطرف بن الشخير.

    باب فضل العالم على العابد.

    79-أنبأنا أبو منصور بن خيرون قال أنبأنا الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم بن حبان قال نا محمد بن المسيب قال نا زكريا بن يحيى الضرير قال نا

    (1/68)

    سليمان بن سفيان قال نا سلام الطويل عن زيد العمي عن جعفر عن أبي سعيد الخدري قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"فضل العالم على العابد كفضلي على أمتي".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح وسلام الطويل مجمع على تضعيفه قال النسائي والدار قطني هو مكذوب.

    80-حديث آخر نا القزاز قال نا أبو بكر بن ثابت قال نا أبو عبد الله بن الحسين بن محمد بن علي البزري قال حدثني أبو الفتح محمد بن الحسين الازدي قال حدثني أبو طلحة الوساوسي قال نا نصر بن علي الجهضمي قال نا يزيد بن هارون عن العوام بن حوشب عن سليمان بن أبي سلمة عن أنس بن مالك قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "فضل العالم على غيره كفضل النبي على أمته".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح قال يحيى بن معين سليمان بن أبي سلمة ليس بشيء وقال النسائي متروك الحديث وأما البزري فكذاب قال أبو بكر الخطيب قال لي أبو الفتح المصري لم اكتب ببغداد عمن أطلق عليه الكذب من أربعة منهم البزري.

    باب أن العلماء ورثة الأنبياء.

    81-أخبرنا عبد الرحمن بن محمد قال نا أحمد بن علي بن ثابت قال انا

    (1/69)

    القاضي أبو العلاء الو اسطي قال نا أبو العباس أحمد بن محمد بن حامد البلخي قال نا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن عبد الله البغدادي قال نا أبو يوسف يعقوب ابن إسحاق البصري قال نا الضحاك بن حجوة قال نا الفريابي قال أن سفيان الثوري عن محمد بن المكندر عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"أكرموا العلماء فأنهم ورثة الأنبياء فمن أكرمهم فقد أكرم الله ورسوله".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح.قال ابن عدي:الضحاك بن حجوة منكر الحديث عن الثقات رواياته مناكير إما متنا أو إسنادا وقال بن حبان لا يجوز الاحتجاج به وقد روى العلماء ورثة الأنبياء بأسانيد صالحة.

    82-حديث آخر أخبرنا عبد الرحمن بن محمد قال نا أبو بكر أحمد بن علي الخطيب قال أخبرنا القاضي أبو العباس أحمد بن محمد البسطامي قال نا أبو محمد عبد الله بن محمد بن علي بن زياد المعدل قال نا إبراهيم بن أحمد بن عبد الله بن جبلة الهروي قال نا أبو مصعب أحمد بن أبي بكر المدني قال نا مالك بن يروي عن نافع عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" حملة العلم في الدنيا خلفاء الأنبياء وفي الآخرة من الشهداء".

    قال الخطيب:هذا منكر جدا لم أكتبه إلا عن البسطامي بهذا الإسناد وليس بثابت.

    (1/70)

    باب وزن حبر العلماء بدم الشهداء.

    ففيه عن ابن عمر وابن عمرو والنعمان بن بشير.

    83-نا عبد الرحمن بن محمد قال نا أحمد بن علي بن ثابت قال اخبرني الحسن بن أبي طالب قال نا أبو بكر محمد بن جعفر بن العباس قال نا محمد بن الحسن العسكري قال نا العباس بن يزيد البحراني قال نا إسماعيل بن علية قال نا أيوب عن نافع عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم " وزن حبر العلماء بدم الشهداء فرجح عليهم".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    قال الخطيب:رجاله كلهم ثقات غير محمد بن الحسن ونراه مما صنعت يداه.

    84-أما حديث ابن عمرو نا ابن ناصر قال نا نصر بن أحمد قال نا أبو الحسن بن رزقويه قال نا عثمان بن أحمد الدقاق قال نا محمد بن أحمد بن المهتدي قال نا أبو عبد الرحمن الزارع قال نا محمد بن يزيد الو اسطي عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم الإفريقي عن عبد الله بن يزيد الحبلي عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لو وزن مداد العلماء على دم الشهداء لرجح مداد العلماء على دم الشهداء".

    قال المصنف:وهذا لا يصح.

    قال أحمد:بن حنبل محمد بن يزيد الو اسطي لا يروي عن عبد الرحمن بن زياد شيئا وقال ابن حبان:يروي الموضوعات عن الثقات.

    85-وأما حديث النعمان فنا ابن ناصر قال نا محمد بن إبراهيم قال نا محمد بن الفضل قال أخبرنا ابن مردويه قال نا عبد الله بن إبراهيم الجرجاني قال انا

    (1/71)

    إبراهيم بن يومرد قال نا أحمد بن بهرام قال نا سهل بن عبد الكريم عن يعقوب القمي عن هارون بن عنترة عن الشعبي قال خطبنا النعمان بن بشير فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :" يوزن مداد العلماء مع دم الشهداء يرجح مداد العلماء على دم الشهداء".

    قال المصنف:هذا لا يصح أما هارون بن عنترة.

    قال ابن حبان:لا يجوز الاحتجاج به يروي المناكير التي يسبق إلى القلب أنه المعتمد لها ويعقوب القمي ضعيف.

    باب في النية في طلب العلم.

    86-نا الكروخي قال أخبرنا أبو عامر الأزدي وأبو بكر الغورجي قالا أخبرنا الجراحي قال نا المحبوبي قال نا الترمذي قال نا أحمد بن المقدام العجلي قال نا أمية بن خالد قال نا إسحاق بن يحيى بن طلحة قال حدثني ابن كعب بن مالك عن أبيه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :"من طلب العلم ليجاري به العلماء أو ليماري به السفهاء وليعرف وجوه إليه ادخله الله النار".

    قال المصنف:لا يعرف هذا إلا من حديث إسحاق قال يحيى بن سعيد هو شبه لا شيء وقال يحيى بن معين ليس بشيء لا يكتب حديثه وقال أحمد:والنسائي متروك الحديث.

    (1/72)

    باب بركة المعيشة لطالب العلم.

    87-أنبأنا عبد الوهاب بن المبارك قال أخبرنا ابن بكران قال نا العتيقي قال نا يوسف بن أحمد قال نا العقيلي قال نا يحيى بن عثمان بن صالح قال نا إسماعيل بن إسحاق الأنصاري قال نا مسعر بن كدام عن عطية عن أبي سعيد الخدري قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من غدا يطلب العلم صلت عليه الملائكة وبورك له في معيشته ولم ينقص من رزقه وكان مباركا عليه".

    قال العقيلي:هذا حديث باطل ليس له أصل من حديث مسعر ولا غيره.

    باب العلم علمان.

    88-نا عبد الرحمن بن محمد القزاز قال أخبرنا أحمد بن علي بن ثابت قال نا محمد بن عمر بن بكير النجار قال نا محمد بن إسماعيل بن العباس قال نا أبو عمرو أحمد بن الفضل بن سهل القاضي قال نا عبد الله بن سعيد أبو سعيد وعثمان قال نا يحيى بن يمان عن هشام عن الحسن عن جابر قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"العلم علمان فعلم في القلب فذاك العلم النافع وعلم اللسان فتلك حجة الله على ابن آدم".

    89-حديث آخر أخبرنا ابن ناصر قال أخبرنا سهل محمد بن إبراهيم قال أخبرنا أبو الفضل القرشي قال نا أبو بكر بن مردويه قال نا أحمد بن محمد بن عاصم قال نا عمران بن عبد الرحيم قال نا أبو الصلت الهروي قال نا يوسف بن عطية قال نا قتادة عن الحسن عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

    (1/73)

    "العلم علمان علم اللسان وعلم القلب فذاك العلم النافع وعلم اللسان حجة على ابن آدم".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح وفي الطريق الأول:يحيى بن يمان.

    قال أحمد:ليس بحجة في الحديث وقال أبو داؤد يخطئ في الأحاديث ويقلبها وفي الطريق الثاني أبو الصلت وهو كذاب بإجماعهم.

    90-حديث آخر نا عبد الحق بن عبد الخالق قال أنبأنا المبارك بن عبد الجبار قال أخبرنا الحسين بن علي الطناجيري قال أخبرنا أبو حفص ابن شاهين قال نا علي بن محمد بن جعفر العسكري قال حدثني دارم بن قبيصة بن نهشل قال سمعت يحيى بن عبد الله بن حسين عن يحيى بن زيد بن علي عن أبيه عن جده عن الحسن بن علي عن أبيه عن جده عن الحسن بن علي عن علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :"علم الباطن سر من سر الله عز وجل وحكم من حكم الله يقذفه الله عز وجل في قلوب من يشاء من أوليائه".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وعامة رواته لا يعرفون.

    باب اخذ الأجرة على التعليم .

    91-روى أبو عبيدة بن الفضل عن مالك بن سعيد عن ثور بن يزيد عن

    (1/74)

    عبد الرحمن بن سلم عن عطية بن قيس عن أبي بن كعب قال: علمت رجلا سورة من القرآن فأهدى إلي قوسا فسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:" أن قبلتها تتقلد منها من النار".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح وأبو عبيدة وعبد الرحمن بن أبي سليم ضعيفان.

    92-حديث آخر نا ابن الحصين قال نا ابن المذهب قال نا أحمد بن جعفر قال نا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال نا وكيع قال نا المغيرة بن زياد الموصلي عن عبادة بن نسي عن الأسود بن ثعلبة عن عبادة بن الصامت قال: كنت أعلم ناسا من أهل الصفة الكتابة والقرآن فأهدي إلي رجل منهم قوسا فقلت أرمي عنها في سبيل الله وليست لي بمال فقال: رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أردت أن يطوقك الله طوقا من نار فاقبلها".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    قال أحمد:بن

    (1/75)

    حنبل المغيرة بن زياد ضعيف الحديث يحدث بأحاديث مناكير وكل حديث رفعه فهو منكر.

    باب أن العلم بالتعلم.

    93-أنبأنا ابن ناصر قال نا أبو غالب الباقلاني قال نا أبو بكر البرقاني قال نا الدار قطني قال نا عبد الله بن محمد بن سعيد قال نا يعقوب بن إسحاق قال نا صالح بن رزيق قال نا ابن مجالد بن سعيد عن عبد الملك بن عمير عن رجاء بن حيوة عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"أنما العلم بالتعلم والحلم بالتحلم ومن يبتغي الخير يعطه ومن يتق الشر يوقه".

    قال المصنف:ابن مجالد اسمه إسماعيل قال السعدي ليس محمودا وقال الدار قطني:وقد روي من حديث أبي الدرداء موقوفا وهو المحفوط.

    (1/76)

    باب الأمر بتقييد العلم بالكتابة.

    فيه عن أنس وعبد الله بن عمرو وأما حديث يروي.

    94-فأنبأنا محمد بن عبد الملك قال أنبأنا أحمد بن علي بن ثابت قال نا القاضي أبي بكر محمد بن عمر الداودي قال نا عمر بن أحمد بن عثمان قال نا أحمد بن نصر بن القاسم الفرائضي وابن صاعد قالا نا لوين قال نا عبد الحميد بن سليمان عن ابن المثنى عن عمه ثمامة عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"قيدوا العلم بالكتابة".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح تفرد بروايته مرفوعا عبد الحميد قال يحيى بن معين وأبو داؤد ليس بثقة وقال الدار قطني:ضعيف الحديث قال ووهم ابن المثنى في رفعه قال والصواب عن ثمامة أن أنسا كان يقول ذلك لبنيه ولا يرفعه أما حديث عبد الله بن عمرو فله ثلاثة طرق.

    95-الطريق الأول:أنبأنا به محمد بن عبد الملك قال أبننا أحمد بن علي ابن ثابت قال نا أبو سعيد محمد بن موسى الصيرفي قال نا أبو العباس محمد بن

    (1/77)

    يعقوب الأصم قال حدثنا العباس بن محمد الدوري قال نا سريج بن النعمان قال نا عبد الله بن مؤمل عن ابن أبي مليكة عن ابن أبي ملكية عن عبد الله بن عمرو قال : قلت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم أقيد العلم؟ قال:" نعم".

    96-الطريق الثاني:أنبأنا محمد بن عبد الملك قال نا أبو بكر الخطيب قال نا الحسن بن أبي بكر قال نا محمد بن عبد الله الشافعي قال نا محمد بن بشر بن مطر قال نا سعيد بن سليمان عن عبد الله بن مؤمل عن ابن جريح عن عطاء عن عبد الله بن عمرو قال: قلت يا رسول الله أقيد العلم؟ قال:" نعم قال: وما تقيده؟ قال الكتابة".

    97-الطريق الثالث:أنبأنا محمد بن عبد الملك قال نا أبو محمد الجوهري عن أبي الحسن الدار قطني قال نا أحمد بن عمار قال نا عبد الله بن أيوب قال نا إسماعيل بن يحيى قال نا ابن أبي ذئب عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"قيدوا العلم بالكتاب".

    قال الدار قطني:تفرد به إسماعيل بن يحيى عن ابن أبي ذئب.

    قال المصنف:هذه الطرق كلها لا يصح أما الطريقان الأولان ففيهما عبد الله بن مؤمل.

    قال أحمد:أحاديثه مناكير وقال يحيى بن معين ضعيف وقال أبو حاتم:بن حبان لا يجوز الاحتجاج بخبره إذا أنفرد وأما الطريق الثالث:

    (1/78)

    ففيه إسماعيل بن يحيى قال ابن عدي:يحدث عن الثقات بالبواطيل وقال ابن حبان:يروي الموضوعات عن الثقات وما لا أصل له عن الإثبات لا يحل الرواية عنه بحال وقال الدار قطني:كذاب متروك.

    باب ثواب من رفع قرطاسا من الأرض فيه بسم الله الرحمن الرحيم.

    فيه عن علي عليه السلام وأنس وأبي هريرة.

    أما حديث علي رضي الله عنه فله طريقان:.

    98-الطريق الأول:نا محمد بن ناصر قال نا المبارك بن عبد الجبار قال أخبرنا عبد العزيز بن علي الأزجي قال نا المفيد قال حدثنا عن سليمان بن عمران عن حفص بن غياث عن أبيه عن جده عن علي بن أبي طالب قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم:" ما من كتاب يلقى بمضيعة من الأرض فيه اسم من أسماء الله إلا بعث الله إليه سبعين ألف ملك يحفونه بأجنحتهم ويقدسونه حتى يبعث الله إليه وليا من أوليائه يرفعه من الأرض فمن رفع كتابا من الأرض فيه اسم من أسماء الله رفع الله اسمه في عليين وحط عن والديه يعني العذاب وإن كنا من المشركين".

    99-الطريق الثاني:أخبرنا علي بن أحمد الموحد قال نا هناد بن إبراهيم النسفي قال نا علي بن يوسف بن يعقوب الطبري قال نا أبو أحمد عبد الله بن عدي قال نا القاسم بن مهدي قال نا زهير بن عباد الرواسي قال حدثني الجراح بن مليح أبو وكيع عن سليمان بن عمران الكوفي عن حفص بن غياث الكوفي عن أبيه غياث

    (1/79)

    عن جده طلق عن علي بن أبي طالب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ما من كتاب يلقى بمضيعة من الأرض فيه اسم من أسماء الله إلا بعث الله إليه سبعين ألف ملك يحفونه بأجنحتهم ويقدسونه حتى يبعث الله إليه وليا من أوليائه فيرفعه من الأرض ومن رفع كتابا فيه اسم الله رفعه الله في عليين وخفف عن أبويه العذاب وإن كنا مشركين".

    100- وأما حديث يروي فأخبرنا إسماعيل بن أحمد وعبد الرحمن بن المبارك ويحيى بن علي قالوا نا أبو محمد الصريفيني قال نا عمر بن إبراهيم الكناني قال وأخبرنا عبد الرحمن بن محمد القزاز قال نا أحمد بن علي بن ثابت قال نا محمد ابن محمد بن المظفر الدقاق قال أخبرنا علي بن عمر الختلي قال نا أحمد بن القاسم بن نصر قال نا أبو سالم الرواس واسمه العلاء بن مسلمة قال نا أبو حفص العبدي واسمه عمر بن حفص عن أبان عن انس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من رفع قرطاسا من الأرض فيه بسم الله الرحمن الرحيم إجلالا لله أن يداس كتب عند الله من الصديقين وخفف عن والديه وإن كنا مشركين".

    101-أما حديث أبو هريرة أنبأنا أبو القاسم حريري عن أبي طالب العشاري قال نا الدار قطني قال نا عبد الله بن القاسم قال نا سليمان بن الربيع قال نا همام بن مسلم قال حدثنا عمر بن عبد الله بن أبي خثعم عن يحيى بن

    (1/80)

    أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" من رفع كتابا عن الطريق فجعله فيما لا يوطأ تعظيما لاسم الله عز وجل خفف الله عنه وعن والديه وإن كنا مشركين".

    قال المصنف:ليس في هذه الأحاديث ما يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أما حديث علي عليه السلام ففي الطريق الأول المفيد ليس بشيء ولم يسنده إلى شيخ معروف.

    قال ابن عدي:وهذا متن لا يصح عن علي رضي الله عنه وأما الطريق الثاني ففيه غياث وقد كذبوه وفيه الجراح أبو وكيع قال يحيى كان وضاعا للحديث وقال الدار قطني:ليس بشيء.

    وأما طريق أنس ففيه العلاء بن مسلمة.

    قال ابن حبان:يروي الموضوعات والمقلوبات عن الثقات لا يحل الاحتجاج به وقال أبو الفتح الأزدي كان العلاء رجل سوء لا يبالي ما روى لايحل لمن عرفه أن يروي عنه وفيه أبو حفص العبدي.

    قال أحمد:حرقنا حديثه وقال يحيى ليس بشيء.

    وأما حديث أبي هريرة .

    فقال الدار قطني:تفرد به سليمان عن همام قال

    (1/81)

    وسليمان ضعيف غير أسماء مشائخ وروي عنهم مناكير.

    قال ابن حبان:وهمام يسرق الحديث ويروي عن الثقات ما ليس من حديثهم فبطل الاحتجاج به.

    باب تتريب الكتاب.

    فيه عن جابر وابن عباس وأبي هريرة ويزيد أبو الحجاج فأما حديث جابر فله أربعة طرق

    102 - الطريق الأول:نا يحيى بن علي المديني قال نا جابر بن ياسين وعبدا لعزيز بن علي الأنماطي وأخبرنا سعيد بن أحمد بن البنا قال نا ابن السري قالوا نا المخلص قال نا البغوي قال نا عمار بن نصر قال نا بقية عن عمر بن أبي عمر عن أبي الزبير عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"تربوا الكتاب فإن التراب مبارك".

    103- الطريق الثاني:نا محمد بن عبد الملك قال نا مسعدة قال نا حمزة قال نا أبو أحمد بن عدي قال نا ابن قتيبة قال نا كثير بن عبيد قال نا بقية عن عمر ابن أبي عمر الكلاعي عن أبي الزبير عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إذا كتب أحدكم كتابا فليتربه فأن التراب مبارك وهو أنجح للحاجة ".

    104 - الطريق الثالث أنبأنا عبد الوهاب بن المبارك قال نا محمد بن المظفر قال نا أبو الحسن العتيقي قال نا يوسف بن الدخيل قال نا أبو جعفر العقيلي قال نا يحيى بن عثمان قال نا علي بن معبد ابن شداد قال نا خالد بن حبان الرقي عن حمزة بن أبي حمزة عن أبي الزبير عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"تربوا الكتاب فإنه أعظم للبركة وأنجح للحاجة".

    (1/82)

    105 - الطريق الرابع:نا الكروخي قال نا أبو عامر الأزدي وأبو بكر الغورجي قالا نا الجراحي قال نا المحبوبي قال نا الترمذي قال نا محمود بن غيلان قال نا شبابة عن حمزة عن أبي الزبير عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" إذا كتب أحدكم كتابا فليتربه فإنه أنجح للحاجة".

    106- وأما حديث بن عباس فنا إسماعيل ابن أحمد قال نا إسماعيل بن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال نا أبو أحمد بن عدي قال نا محمد بن الحسن ابن قتيبة قال نا هشام بن خالد قال نا بقية عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ":تربوا الكتاب واسحوه من أسفله فأنه أنجح للحاجة".

    أما حديث أبي هريرة فله طريقان.

    107-الطريق الاول:نا إسماعيل بن أحمد قال نا إسماعيل بن مسعدة قال نا حمزة بن يوسف قال نا أبو أحمد بن عدي قال نا الحسين بن إسماعيل الموصلي قال نا سليمان بن عبد الحميد قال نا محمد بن إسماعيل قال نا ابن حمير عن ابن عياش عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إذا كتب أحدكم فليتربه فإنه أنحج للحاجة".

    108-الطريق الثاني:روى إسحاق بن نجيح عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " تربوا الكتاب واسحوه من أسفله فأنه أنجح للحاجة".

    (1/83)

    109 - وأما حديث يزيد نا محمد بن ناصر قال نا المبارك بن عبد الجبار قال أخبرنا محمد بن عبد الواحد قال أخبرنا أبو بكر بن شاذان قال حدثنا أحمد بن محمد بن المغلس قال نا أحمد بن منيع قال نا عباد بن عباد عن هشام بن زياد عن الحجاج بن يزيد عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم":تربوا الكتاب فإنه أنجح له".

    قال المؤلف:ليس في هذه الأحاديث ما يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أما حديث جابر ففي الطريق الأول والثاني بقية وكان مدلسا يروي عن الضعفاء والمجاهيل رواه عن عمر بن أبي عمر وهو مجهول.

    وأما الطريق الثالث والرابع:ففيهما حمزة بن أبي حمزة النصيبي قال يحيى لا يساوي فلسا وقال النسائي والدار قطني متروك الحديث وقال ابن عدي:يضع الحديث وأما حديث ابن عباس فرواه بقية عن أبي جريج.

    قال ابن حبان:يجوز أن يكون قد سمعه من رجل ضعيف عن ابن جريج مهلكو ويذكر ابن جريج قال والحديث موضوع وأما حديث أبي هريرة ففي الطريق الأول إسماعيل بن عياش.

    قال ابن حبان:لا يحتج به وفي

    (1/84)

    الثاني إسحاق بن نجيح.

    قال ابن حبان:كان رجلا يضع الحديث صراحا وقال يحيى ليس بشيء قال أبو جعفر العقيلي ولا يحفظ هذا الحديث بإسناد جيد.

    أخبرنا المبارك بن أحمد الأنصاري قال أخبرنا عبد الله بن أحمد السمرقندي قال نا أبو بكر الخطيب قال أخبرنا علي بن أحمد بن محمد الرزاز قال حدثنا أبو بكر أحمد بن عبد الرحمن الدقاق قال حدثني أبو عيسى بن قطن السمسار قال حدثني عبد الوهاب الحجبي قال كنت في مجلس بعض المحدثين ويحيى بن معين إلى جنبي فكتبت صفحا فذهبت لأتربه فقال لي لا تفعل فإن الأرض تسرع إليه فقلت له الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أتربوا الكتاب فإن التراب مبارك وهو أنجح للحاجة قال ذاك إسناده لا يساوي فلسا.

    باب الاستزادة من العلم.

    110-أخبرنا أبو منصور القزاز قال أخبرنا أحمد بن علي بن ثابت قال نا أبو نعيم قال نا محمد بن إبراهيم الغزي قال نا أبو مسلم الكجي قال نا مسور بن عيسى قال نا قاسم بن يحيى قال حدثنا ياسين الزيات عن أبي الزبير عن جابر

    (1/85)

    أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" أن من معادن التقوى تعلمك إلى ما قد علمت علم ما لم تعلم والنقص فيما قد علمت قلة الزيادة فيه وإنما يزهد الرجل في علم ما لم يعلم قلة الانتفاع بما قد علم".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح والمتهم به ياسين قال يحيى ليس حديثه بشيء وقال النسائي متروك الحديث.

    باب بيان أن طالب العلم لا يشبع منه.

    فيه عن ابن مسعود وابن عباس وأنس.

    111-فأما حديث ابن مسعود نا ابن ناصر قال نا نصر بن أحمد قال أخبرنا ابن رزقويه قال نا مكرم بن أحمد القاضي قال نا محمد بن سليمان الو اسطي قال حدثنا عمرو بن عون قال نا أبو بكر الداهري عن إسماعيل بن أبي خالد عن زيد بن وهب عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"منهومان لا يشبعان طالب علم وطالب دنيا".

    112-أما حديث ابن عباس فنا ابن ناصر قال نا نصر بن أحمد قال أخبرنا ابن رزقويه قال نا عبد الرحمن بن محمد بن حامد قال نا عبيد الله بن إبراهيم قال حدثني عبد السميع بن أحمد الشكري قال نا قتيبة عن ليث عن طاوس عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"منهومان لا يقضى واحد منهما نهمته

    (1/86)

    منهوم في طلب العلم ومنهوم في طلب المال".

    113-أما حديث أنس فأنبأنا إسماعيل بن أحمد قال نا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال نا ابن عدي قال نا محمد بن أحمد بن يزيد قال نا عبد الأعلى بن حماد قال نا حماد بن سلمة عن حميد عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:منهومان لا يشبعان طالب علم وطالب دنيا.

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    أما ابن مسعود:ف.

    قال ابن حبان:كان أبوبكر الداهري يضع الحديث على الثقات.

    قال أحمد:ليس بشيء.

    وأما حديث ابن عباس ففيه الليث بن أبي سليم.

    قال أحمد:وهو مضطرب الحديث وقال ابن حبان:اختلط في آخر عمره وكان يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل.

    وأما حديث أنس.

    فقال ابن عدي:محمد بن أحمد بن يزيد ضعيف كان يسرق الحديث ويحدث بأشياء منكره.

    (1/87)

    باب الحكمة ضالة المؤمن.

    114-أنبأنا أبو منصور ابن خيرون قال أنبأنا الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم البستي قال أخبرنا ابن ناجية قال نا عبد الحميد بن محمد بن بستام قال نا مخلد بن يزيد قال حدثنا إبراهيم بن الفضل عن المقبري عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"الكلمة الحكمة ضالة المؤمن حيث وجدها أخذ بها".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح قال يحيى إبراهيم ليس حديثه بشيء.

    باب إثم من سئل عن علم فكتمه .

    فيه عن ابن مسعود وابن عباس وابن عمر وابن عمرو وأبي سعيد وجابر وأنس وعمرو بن عبسة وأبي هريرة وطلق بن علي.

    فأما حديث ابن مسعود فله أربعة طرق:.

    115-الطريق الأول:أنا ابن خيرون قال أنا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال أخبرنا ابن عدي قال نا عبد الله بن محمد بن عبد العزيز قال نا محمد بن عبد الوهاب قال نا سوار بن مصعب عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" من كتم علما ينتفع به

    (1/88)

    جاء يوم القيامة ملجما بلجام من نار".

    116-الطريق الثاني:أخبرنا ابن خيرون قال أنا ابن مسعدة قال نا حمزة قال نا ابن عدي قال نا أحمد بن عاصم بن سليمان البالسي قال نا العباس بن إسماعيل بن حماد قال نا علي بن أبي طالب البزاز البصري قال نا موسى بن عمير قال نا الحكم بن عتيبة عن إبراهيم بن الأسود بن يزيد عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"أيما رجل آتاه الله علما فكتمه لقي الله يوم القيامة ملجما بلجام من نار ".

    117-الطريق الثالث:أنا ابن خيرون قال نا ابن مسعدة قال نا حمزة قال نا ابن عدي قال نا الحسن بن الحسين بن البزاز قال نا علي بن الحسن بن عبده قال حدثنا نصر بن المغيرة قال نا غنجار عن محمد بن الفضل عن حمزة الجزري عن زيد بن رفيع عن أبي عبيدة عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :" من كتم علما عن أهله ألجمه الله يوم القيامة لجاما من نار".

    118-الطريق الرابع:أنبأنا محمد بن عبد الملك قال أنبأنا الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم البستي قال نا محمد بن المسيب قال نا عمار بن رجاء عن علي بن أبي طالب البصري قال نا هيصم بن شداخ عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من كتم علما جاء يوم القيامة وقد ألجم بلجام من نار".

    وأما حديث ابن عباس فله طريقان:

    119-الطريق الأول:أنا أبو منصور القزاز قال نا أحمد بن علي بن

    (1/89)

    ثابت قال أخبرنا أحمد بن المبارك المعروف بأبي الرجال قال نا أبو الحسن علي بن موسى التمار قال نا أحمد بن إسحاق بن إبراهيم قال نا محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب وخالد بن يوسف السمتي قالا حدثنا أبو عوانة عن عبد الأعلى عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من سئل عن علم فكتمه ألجم يوم القيامة بلجام من نار".

    120-الطريق الثاني:أنا القزاز قال أخبرنا أحمد بن علي بن ثابت قال نا أحمد بن علي بن يحيى الأسد أباذي قال نا أبو زرعة عبيد الله بن عثمان بن علي البنا قال نا أبو ذر القاسم بن داؤد الكاتب قال نا حسن بن كليب بن معلى قال نا يونس بن محمد قال نا أبو عوانة عن عبد الأعلى عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من سئل عن علم فكتمه جاء يوم القيامة ملجما بلجام من نار".

    وأما حديث ابن عمر فله طريقان:.

    121-الطريق الأول:أنبأنا إسماعيل ابن أحمد قال نا بن مسعدة قال أنا حمزة قال حدثنا أبو أحمد بن عدي قال نا علي بن سعيد بن بشير قال حدثنا عبد السلام بن عتيق قال نا القاسم بن يزيد قال نا حسان بن سياه قال نا الحسن بن ذكوان عن نافع عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" من سئل عن علم فكتمه جاء يوم القيامة قد ألجم بلجام من نار".

    (1/90)

    122- الطريق الثاني:أنا بن ناصر أخبرنا محمد بن إبراهيم قال أخبرنا محمد بن الفضل قال أخبرنا ابن مردويه قال نا محمد بن إبراهيم دحيم قال نا أحمد بن أبي الأزرق قال حدثنا أحمد بن بكرويه قال نا خالد بن يزيد الأنصاري قال نا ابن ذويب عن نافع عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من بخل بعلم أوتيه أتي به يوم القيامة مغلولا ملجوما بلجام من نار".

    123-وأما حديث بن عمرو قال نا أبو القاسم ابن السمرقندي قال نا الحسن بن محمد بن القاسم بن زينة قال نا هلال الحفار وأنا عبد الرحمن بن محمد قال أخبرنا أحمد بن علي بن ثابت قال نا هلال الحفار ومحمد بن عمر بن بكير قالا أنا أبو العباس أحمد بن محمد بن صالح البروجردي قال نا إبراهيم بن الحسين الهمذاني قال نا الأصبغ بن الفرج وأخبرنا ابن ناصر قال أخبرنا نصر بن أحمد قال نا بن رزقويه قال نا جعفر بن أحمد قال نا محمد بن علي الحلواني قال نا يونس بن عبد الرحيم وعبد الأول قالا أخبرنا عبد الله بن محمد الأنصاري قال أخبرنا منصور بن الحسين المفسر قال نا محمد بن قال نا ابن عبد الحكم قال نا عبد الله بن وهب عن عبد الله بن عياش عن أبيه عن أبي عبد الرحمن الحبلي عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" من كتم علما ألجمه الله تعالى بلجام من نار ".

    وأما حديث أبي سعيد فله طريقان :

    (1/91)

    124- الطريق الأول :فأنا محمد بن ناصر قال أخبرنا نصر بن أحمد قال أخبرنا ابن رزقويه قال حدثنا عثمان بن أحمد الدقاق قال نا أحمد بن علي الخراز قال نا عبد الله بن عاصم قال نا محمد بن دأب عن صفوان بن سليم عن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري عن أبيه أبي سعيد الخدري قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من كتم علما ينفع الله به في الدنيا ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار".

    125- الطريق الثاني :أنا ابن ناصر قال أخبرنا محمد بن إبراهيم قال نا محمد ابن الفضل قال نا ابن مردويه قال نا إسحاق بن محمد المقريء قال نا جعفر بن محمد الأحسيني قال نا حسن قال نا يحيى بن العلاء عن شعيب بن خالد عن صالح بن كيسان عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"كاتم العلم يلعنه كل شيء حتى الحوت في البحر والطير في السماء".

    أما حديث جابر فله طريقان :.

    126-الطريق الأول:نا القزاز قال أخبرنا أبو بكر الخطيب قال نا أبو القاسم الأزهري قال أنا علي بن العباس بن محمد العلوي قال نا أبو سعد ميسرة ابن علي الخفاف قال نا جعفر بن أبي الليث الصغدي قال نا الحسن بن عرفة قال حدثنا عبد الرزاق نا سفيان الثوري عن أبي الزبير عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من كتم علما ألجم يوم القيامة بلجام من نار".

    127- الطريق الثاني:أنا عبد الرحمن بن محمد قال أنا أحمد بن علي قال أنا علي بن أحمد بن عمر المقرىء قال نا أحمد بن محمد بن جعفر التميمي قال نا أبو جعفر محمد بن عبد الله الحضرمي قال نا خلف بن هشام المقرىء قال نا عيسى بن ميمون عن عسل بن سفيان عن عطاء بن أبي رباح عن

    (1/92)

    جابر بن عبد الله قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:" من كتم علما ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار ".

    128-وأما حديث عمرو بن عبسة فأخبرنا ابن ناصر قال أخبرنا محمد بن إبراهيم قال نا محمد بن الفضل قال أخبرنا أبو بكر بن مردويه قال نا عبد الباقي بن قانع قال نا محمد بن القاسم عن أبي قبيصة عن ليث عن أبي فزارة عن عمرو بن عبسة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" من أعقد لواء ضلالة أو كتم علما أو أعان ظالما وهو يعلم أنه ظالم فقد برىء من الإسلام" . وأما حديث أنس فله ثلاث طرق:.

    129-الطريق الأول:أنا القزاز قال أخبرنا أحمد بن علي قال أنا أبو نعيم الحافظ قال نا يوسف بن جعفر الحرقي قال نا محمد بن سهل العطار قال نا القاسم ابن محمد السلاماني قال نا يحيى بن سليمان الجعفي قال نا يحيى بن سليم الطائفي عن عمران بن مسلم عن محمد بن واسع عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " من كتم علما علمه الله جيء به يوم القيامة ملجما بلجام من نار".

    130-الطريق الثاني:أنا محمد بن عبد الملك قال نا ابن مسعدة قال أنا ابن عدي قال نا إسماعيل بن يحيى قال نا عبدا لجبار بن العلاء قال نا عبد الرحمن بن القطامي قال حدثنا علي بن زيد بن جدعان عن أنس قال: قال رسول الله

    (1/93)

    صلى الله عليه وسلم :"من كتم علما عنده وأخذ عليه أجرة لقي الله يوم القيامة ملجما بلجام من نار".

    131-الطريق الثالث:أخبرنا ابن ناصر قال أخبرنا محمد بن إبراهيم قال نا محمد بن الفضل قال نا ابن مردويه قال نا أحمد بن محمد بن إبراهيم قال نا أحمد بن مسعود قال نا عمر بن صدقة قال نا ابن شاكر عن أنس بن مالك قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم :" لأصحابه أي شيء لا يحل منعه قال بعضهم الملح وقال آخر الماء فلما أعناهم ذلك قالوا الله ورسوله أعلم قال ذلك العلم لا يحل منعه."

    أما حديث أبي هريرة فله عشر طرق:.

    132- الطريق الأول :أخبرنا ابن الحصين قال نا ابن المذهب قال نا أحمد بن جعفر قال نا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال نا أبو بكر حدثنا حماد عن علي بن الحكم عن عطاء بن أبي رباح عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من سئل عن علم فكتمه ألجم من نار يوم القيامة".

    133- الطريق الثاني :أخبرنا ابن الحصين قال نا ابن المذهب قال أخبرنا أحمد بن جعفر قال نا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال حدثنا أبو كامل قال

    (1/94)

    حدثنا حماد عن علي بن الحكم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من سئل عن علم يعلمه فكتمه جاء يوم القيامة ملجما بلجام من نار".

    134 الطريق الثالث:أنا ابن ناصر قال أخبرنا نصر بن أحمد قال أنا ابن رزقويه قال أخبرنا أبو كامل قال نا أحمد بن عبيد الله النرسي قال نا يزيد بن هارون قال أخبرنا الحجاج عن عطاء عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من سئل علما يعلمه فكتمه جيء به يوم القيامة ملجما بلجام من نار".

    135-الطريق الرابع:أنا عبد الرحمن بن محمد قال نا محمد بن الحسين بن الفضل قال نا أبو سهل أحمد بن محمد بن زياد قال نا محمد بن هشام المستملي قال حدثني محمد بن حاتم الذمي قال نا أبو معاوية عن الحجاج عن عطاء عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من سئل عن علم فكتمه ألجم يوم القيامة بلجام من نار".

    136-الطريق الخامس:أخبرنا أبو القاسم بن السمرقندي قال نا الحسن بن محمد بن ربيعة قال أخبرنا هلال الحفار قال نا أحمد بن محمد البروجردي قال نا إبراهيم بن الحسين بن ديزل قال نا موسى بن إسماعيل وأخبرنا أبو منصور بن خيرون قال أخبرنا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة قال أنا ابن عدي قال نا علي بن الحسين بن عبد الرحيم قال نا محمد بن أسلم قال نا أبو نعيم الملائي قال نا صدقة بن موسى قال حدثنا مالك بن دينار عن عطاء

    (1/95)

    عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ما من عبد يسأل عن علم يعلمه فكتمه إلا ألجم يوم القيامة بلجام من نار".

    137 الطريق السادس :أنا ابن خيرون قال أخبرنا ابن مسعدة قال أنا حمزة قال حدثنا ابن عدي قال نا الحسن بن شعيب قال نا إسماعيل بن إبراهيم قال نا صغدي بن سنان عن ابن جريج عن عطاء عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من كتم علما ألجم يوم القيامة بلجام من نار".

    138- الطريق السابع:أنا عبد الوهاب بن المبارك قال نا عاصم بن الحسين قال نا عمر بن مهدي قال نا عثمان بن أحمد الدقاق قال نا الحسين بن حميد بن الربيع الخراز قال نا عيسى بن عبد الرحمن الهمداني قال نا زهير عن إسماعيل عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من سئل عن علم فكتمه جيء به يوم القيامة ملجما بلجام من نار".

    139- والطريق الثامن :أنبأنا الحريري قال أنبأنا العشاري قال نا الدار قطني قال نا علي بن محمد بن يحيى بن مهران قال حدثنا أحمد بن علي القطان قال نا داود بن منصور قال نا عثمان بن مقسم عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ما من رجل علم علما فسئل عنه فكتمه الا جاء يوم القيامة ملجوما من نار".

    140- الطريق التاسع :أخبرنا ابن ناصر قال أنا محمد بن إبراهيم قال أنا محمد بن الفضل قال أنا ابن مردويه قال نا عبد الرحمن بن محمد بن سياه قال نا محمد بن إبراهيم بن شبيب قال نا إسماعيل بن عمرو قال نا أبو الاحوص عن ليث عن عطاء عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من كتم علما عنده ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار".

    (1/96)

    141- الطريق العاشر :وبه قال ابن مردويه نا سليمان بن أحمد قال نا بكر بن سهل قال نا موسى بن محمد البلقاوي قال نا يزيد بن المسور عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ما آتى الله عالما علما الا أخذ عليه الميثاق أن لا تكتمه".

    142-وأما حديث طلق بن علي فأنبأنا السمرقندي قال أخبرنا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة قال نا أبو أحمد بن عدي قال نا سنان بن عبد الرحمن السرخسي قال نا علي بن عيسى الحكاني وأخبرنا القزاز قال نا أحمد بن علي قال أخبرنا عبد الرحمن بن عبيد الله الحربي قال نا محمد بن عبد الله الشافعي قال نا جعفر بن محمد بن كزال قالا نا حماد بن محمد القزاري قال نا أيوب بن عتبة عن قيس بن طلق عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من سئل عن علم فكتمه الجم يوم القيامة بلجام من نار".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    أما حديث ابن مسعود ففي الطريق الأول سوار بن مصعب.

    قال أحمد:ويحيى والنسائي متروك وفي الطريق الثاني:موسى بن عمير.

    قال أبو حاتم:الرازي كذاب ذاهب الحديث وفي الطريق الثالث زيد بن رفيع وقد ضعفوه وفيه حمزة

    (1/97)

    الجزري.قال ابن عدي:يضع الحديث وفيه محمد بن الفضل قد كذبوه وفي الطريق الرابع هيصم.

    قال ابن حبان:يروي الطامات ولا يجوز الاحتجاج به.

    وأما حديث بن عباس ففي الطريق الأول أحمد بن أبي رجال وكان رجلا صالحا فلعله أدخل عليه وفي الطريق الثاني حسن بن كليب وقد ضعفه الخطيب.

    وأما حديث ابن عمر ففي طريقه الأول الحسن بن ذكوان.

    قال أحمد:أحاديثه أباطيل وفيه حسان بن سياه وقد ضعفوه وفي الطريق الثاني خالد بن يزيد قال يحيى هو كذاب وقال ابن حبان:يروي الموضوعات.

    وأما حديث ابن عمرو ففيه عبد الله بن وهب الفسوي.

    قال ابن حبان:دجال يضع الحديث.

    وأما حديث أبي سعيد ففي طريقه الأول ابن دأب قال أبو زرعة كان يكذب وفي الطريق الثاني يحيى بن العلاء.

    قال أحمد:كذاب يضع الحديث.

    وأما حديث جابر ففي طريقه الأول قال علي بن العباس العلوي لا أصل لهذا الحديث ولا نعلم أن الحسن بن عرفة روى عن عبد الرزاق قال:

    (1/98)

    وهذا حديث منكر وفي طريقه الثاني عسل بن سفيان قال الرازي منكر الحديث.

    وأما حديث عمرو بن عبسة ففيه محمد بن القاسم وكان يضع الحديث.

    وأما حديث يروي ففي طريقه الأول يحيى بن سليم قال الرازي لا يحتج به وفي طريقه الثاني علي بن زيد بن جدعان قال يحيى ليس بشيء وفي طريقه الثالث عمر بن شاكر قال الرازي ضعيف وأما حديث أبي هريرة ففي طريقه حماد والحجاج وهما مجروحان والحجاج مذكور في طرق وفي الطريق الخامس صدقة بن موسى قال يحيى ليس بشيء وفي الطريق السادس صغدي قال يحيى ليس بشيء وفي الطريق السابع الحسين بن أحمد قال مطين كذاب ابن كذاب وفي الطريق الثامن تفرد بها عثمان بن مقسم قال يحيى ليس بشيء وقال الدار قطني:متروك وفي الطريق التاسع إسماعيل بن عمرو قال الدارقظني ضعيف وفي العاشر البلقاوي قال أبو زرعة كان يكذب وقال ابن حبان:يضع الحديث على الثقات.

    وأما حديث طلق بن علي ففيه حماد بن محمد وقد ضعفوه وفيه أيوب ابن عتبة قال يحيى ليس بشيء وفيه قيس بن طلق.قال أبو حاتم:الرازي وأبو زرعة قيس

    (1/99)

    لا يقوم به حجة وقال أحمد:بن حنبل لا يصح في هذا شيء.

    باب إكرام العلماء.

    143-أنا ابن ناصر قال أخبرنا نصر بن أحمد قال نا ابن رزقويه قال نا عبد الرحمن بن محمد بن حامد البلخي قال نا أحمد بن محمد بن نعيم قال نا بشر بن الأصبغ قال نا يزيد بن هارون قال أنا محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من أكرم عالما فقد أكرم سبعين نبيا ومن أكرم متعلما فقد أكرم سبعين شهيدا ومن أحب العلم والعلماء لم يكتب عليه خطيئة أيام حياته".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وفيه محمد بن عمرو قال يحيى بن معين ما زال الناس يتقون حديثه.

    (1/100)

    باب ثواب العلماء في الآخرة.

    144-أنبأنا محمد بن عبد الباقي قال أنبأنا هناد بن إبراهيم قال أخبرنا الخليل بن محمد الو اسطي قال نا محمد بن أحمد بن جعفر قال نا محمد بن محمد ابن سليمان قال نا الحسن بن يزيد الجصاص قال نا إسماعيل بن يحيى بن عبيد الله عن معسر عن عطية العوفي عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إذا كان يوم القيامة وضعت منابر من ذهب عليها قباب من فضة مفصصة بالدرر والياقوت والزمرد خلالها السندس والإستبرق ثم يجاء بالعلماء فيجلسون عليها ثم ينادي منادي الرحمن أين من حمل إلى أمة محمد علما يريد به وجه الله فأجلسوه على هذه المنابر فلا خوف عليهم".

    قال المؤلف:هذا الحديث لا يصح والمتهم به إسماعيل.

    قال ابن حبان:لا يحل الرواية عنه وقال الدار قطني:كذاب متروك.

    (1/101)

    6.

    ( فهرس الكتاب - فهرس المحتويات )

    العلل المتناهية في الأحاديث الواهية

    أبواب في ذكر القرآن.

    باب فضل القرآن.

    145-أنبأنا ابن خيرون قال أنبأنا الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم البستي قال نا ابن ذريع قال حدثنا أبو كريب قال نا ابن فضيل عن إبراهيم الهجري عن أبي الأحوص عن عبد الله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" إن هذا القرآن مأدبة الله عز وجل فتعلموا من مأدبة الله عز وجل ما استطعتم وأن القرآن حبل الله والدين البين والشفاء النافع عصمة لمن تمسك به ونجاة لمن تبعه لا يعوج فيقوم

    (1/101)

    ولا يزيغ فيستعتب ولا ينقضي عجائبه اتلوه فإن الله يأجركم بكل حرف عشر حسنات".

    قال ابن مسعود ألم - ألف ولام وميم - ثلاثون حسنة.

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ويشبه أن يكون من كلام ابن مسعود قال ابن معين إبراهيم الهجري ليس حديثه بشيء.

    باب ثواب من قرأ شهد الله الآيتين.

    146-نا أبو منصور القزاز قال نا أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت قال نا علي بن المظفر بن علي المقريء قال نا محمد بن عبد الله بن إبراهيم قال حدثني جعفر بن محمد بن عبد الله القطان قال نا عمار بن عمران كذا قال لنا ابن المظفر قال حدثني أبي عمران بن المختار عن غالب القطان وكان من خيار الناس قال أتيت الكوفة في تجارة فنزلت قريبا من الأعمش فلما كان ليلة أردت أن أنحدر قام فتهجد من الليل فمر بهذه الآية شهد الله أنه لا إله إلا هو إلى قوله إن الدين عند الله الإسلام فقال الأعمش وأنا اشهد بما شهد الله واستودع الله هذه الشهادة وهي لي عند الله وديعة أن الدين ثم الله الإسلام قالها مرارا قلت لقد سمعت فيها بشيء فغدوت إليه فودعته ثم قلت يا أبا محمد سمعتك ترددها قال وما بلغك ما فيها قلت أنا عندك منذ سنة لم تحدثني قال والله لا أحدثك بها سنة قال وأرسلت

    (1/102)

    متاعي ولبثت على بابه وأقمت سنة فلما مضت سنة قلت يا أبا محمد قد تمت السنة فقال حدثني أبو وائل عن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"يؤتى بصاحبها يوم القيامة فيقول عبدي عهد إلي وأنا أولى من وفى بالعهد ادخلوا عبدي الجنة".

    147-طريق آخر أنا أبو منصور بن خيرون قال ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال أنا ابن عدي قال نا محمد بن الحسن بن زياد البصري قال نا عمار بن عمر بن المختار قال حدثني أبي فذكره.

    148-طريق آخر أخبرنا محمد بن عبد الباقي قال أنا حمد بن أحمد أخبرنا أبو نعيم قال نا سليمان بن أحمد قال نا إبراهيم بن نائلة قال نا عمار بن عمر ابن المختار قال نا أبي فذكر نحوه.

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم تفرد به عمر بن المختار وعمر يحدث بالأباطيل وفي الطريق الأول عمران وهو غلط إنما هو عمار بن عمر قال العقيلي:لا يتابع عمار على حديثه ولا يعرف إلا به.

    باب فضل السبع الاول.

    149-أنا القزاز قال أنا أبو بكر بن ثابت قال أخبرني أحمد بن علي بن الحسين

    (1/103)

    التوزي قال نا محمد بن المظفر حدثنا عبد الله بن محمد بن إبراهيم المروزي قال نا سليمان بن معبد قال نا عبد العزيز الأويسي قال نا سليمان بن بلال عن عمرو بن أبي عمرو مولى المطلب عن حبيب بن هند الأسلمي عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من أخذ سبع الأول من القرآن فهو حبر".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وفيه عمرو بن أبي عمرو قال يحيى لا يحتج بحديثه.

    باب ثواب من قرأ مائتي آية.

    150-نا المبارك بن خيرون قال نا أحمد بن الحسن بن خيرون قال أنبأنا أبو طاهر محمد بن علي بن العلاف قال نا عثمان بن محمد الآدمي قال حدثنا أبو بكر بن أبي داؤد قال نا ابن حرب قال نا حفص بن عمر قال نا عمرو بن قيس عن عطاء عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من قرأ مائتي آية كتب من القانتين".

    (1/104)

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح قال يحيى عمرو بن قيس لا شيء وحفص بن عمر أيضا ضعيف.

    باب ثواب من قرأ سورة الواقعة.

    151-أخبرنا المبارك بن خيرون قال أخبرنا أحمد بن الحسن قال نا أبو طاهر بن العلاف قال أنا عثمان بن محمد قال نا أبو بكر بن أبي داؤد قال نا محمد بن أحمد بن المثنى قال نا خالد بن خداش قال حدثني عبد الله بن وهب قال حدثني السري بن يحيى أن شجاعا حدثه عن أبي ظبية عن ابن مسعود قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :" من قرأ سورة الواقعة في كل ليلة لم تصبه فاقه".

    قال أحمد:بن حنبل هذا حديث منكر وشجاع والسري لا أعرفهما.

    (1/105)

    باب ثواب قراءة قل هو الله احد.

    152- أنا أبو منصور القزاز أنا أبو بكر بن ثابت قال أخبرنا الحسين بن عمر بن برهان قال نا إسماعيل بن محمد الصفار قال نا إبراهيم بن معاوية قال حدثنا مسلم بن إبراهيم قال أنا الحسن بن أبي جعفر عن ثابت عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من قرأ قل هو الله احد مائتي مرة غفر له ذنوب مائتي سنة".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح والحسن ليس بشيء قال الصفدي واهي الحديث وقال النسائي متروك الحديث.

    153-حديث آخر أخبرنا القزاز قال أخبرنا أبو بكر بن ثابت قال أنا إبراهيم بن مخلد بن جعفر قال حدثني إسماعيل بن علي الخطبي قال أنا إبراهيم بن هاشم قال نا أبو الربيع الزهراني قال نا حانم بن ميمون عن ثابت بن قيس عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من قرأ قل هو الله احد مائتي مرة كتب الله له ألفا وخمس مائه حسنة إلا أن يكون عليه دين".

    (1/106)

    قال المؤلف:هذا لا يصح. قال ابن حبان:حاتم بن ميمون يروي عن ثابت ما لا يشبه حديثه لا يجوز الاحتجاج به.

    باب ثواب من حفظ القرآن.

    154 أنا القزاز قال نا أبو بكر بن ثابت قال نا أبو طالب بن عمر بن إبراهيم الفقيه قال أخبرنا عيسى بن حامد بن بشر القاضي قال نا أبو الحسين أحمد بن محمد بن الحسين السقطي قال نا يحيى بن معين قال نا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من تعلم القرآن وحفظه ادخله الله الجنة وشفعه في عشرة من أهل بيته كل قد أوجب النار".

    قال الخطيب:رجال إسناده كلهم ثقات إلا السقطي والحديث غير ثابت.

    155- حديث آخر أنبأنا إسماعيل بن أحمد قال أنا ابن مسعدة قال نا حمزة بن يوسف قال أخبرنا أبو أحمد بن عدي قال حدثنا علي بن الحسن بن هارون البلدي قال نا إسحاق بن يسار قال نا أبو صالح كاتب الليث قال حدثني رشد ين بن سعد عن جرير بن حازم عن حميد عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" من جمع القرآن متعه الله بعقله حتى يموت".

    قال ابن عدي:لا يرويه عن رشدين وقال يحيى رشدين ليس بشيء وقال النسائي متروك وكاتب الليث ليس بثقة.

    باب ما لخاتم القرآن عند كل ختمه.

    156-أنا عبد الرحمن بن محمد قال نا أحمد بن علي بن ثابت قال أخبرنا

    (1/107)

    محمد بن عبيد الله الحنائي قال نا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن الصديق المروزي قال أنا أبو رجاء محمد بن حمدويه قال نا رقاد بن إبراهيم قال نا أبو عصمة قال نا يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن لصاحب القرآن ثم كل ختمه دعوة مستجابة وشجرة في الجنه لو أن غرابا طار من أصلها لم ينته إلى فروعها حتى يدركه الهرم".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ويزيد الرقاشي قال فيه أحمد بن حنبل لا يكتب عنه شيء قال يحيى أبو عصمة ليس بشيء ولا يكتب حديثه وقال ابن حبان:لا يجوز الاحتجاج به.

    باب ثواب من لقن القرآن.

    157-أنا أبو القاسم بن السمرقندي قال نا إسماعيل بن مسعدة قال أخبرنا حمزة قال حدثنا أبو أحمد بن عدي قال نا أبو عقيل الخولاني قال نا عبد الله بن رزين قال سمعت ابن عياش يقول نا محمد بن زياد عن أبي أمامة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من علم رجلا آية من كتاب الله فهو مولاه لا ينبغي له أن يخذله ولا يتآمر عليه فإن فعل ففصم عروة من عرى الإسلام".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح.

    قال ابن حبان:إسماعيل بن عياش تغير في آخر عمره فكثر الخطأ في حديثه وهو لا يعلم فخرج عن حد الاحتجاج.

    (1/108)

    حديث في إثم من حفظ ونسي.

    158-أنبأنا محمد بن ناصر قال أخبرنا أبو غالب الباقلاني قال نا أبو بكر البرقاني قال حدثنا الدار قطني قال نا عبد الله بن محمد بن سعيد الجمال قال نا هاشم بن الجنيد قال نا ابن أبي رواد عن ابن جريج عن المطلب بن حنطب عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"عرضت علي أجور أمتي حتى القذاة يخرجها الرجل من المسجد وعرضت علي ذنوب أمتي فلم أر ذنبا أعظم من سورة أو آية من القرآن أوتيها رجل ثم نسيها".

    قال الدار قطني:قد روى عن ابن جريح عن أنس والأول أشبه بالصواب ثابت لأن ابن جريج لم يسمع من المطلب شيئا يقال كان يدلسه عن ابن ميسرة وغيره من الضعفاء.

    (1/109)

    باب انقسام قراءة القرآن.

    159-أنبأنا أبو منصور بن خيرون قال أنبأنا الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم البستي قال أخبرنا أحمد بن محمد بن زياد بن الاعرابي قال نا أحمد بن ميثم قال نا علي بن قادم عن الثوري عن ابن مرثد عن سليمان بن بريدة عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من قرأ القرآن يتآكل به الناس جاء يوم القيامة ووجهه عظم ليس عليه لحم وقراء القرآن ثلاثة رجل قرأ القرآن فاتخذه بضاعة فاستجر به الملوك واستمال به الناس ورجل قرأ القرآن فأقام حروفه وضيع حدوده كثر هؤلاء من قرأ القرآن لا كثرهم الله ورجل قرأ القرآن فوضع دواء القرآن على داء قلبه فأسهر به ليله واظمأ به نهاره فأقاموا به مساجده بهؤلاء يدفع الله البلاء ويزيل الأعداء وينزل غيث السماء فوالله لهؤلاء من قرأ القرآن أعز من الكبريت الأحمر".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنما يروى نحوه عن الحسن البصري.

    قال أبو حاتم:بن حبان لا أصل لهذا من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    قال المصنف:قلت وفي إسناده علي بن قادم ضعفه يحيى وأحمد بن ميثم ضعفه الدار قطني.

    (1/110)

    باب التلحين بالقرآن.

    160-أخبرنا ابن السمرقندي قال أنا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة قال نا ابن عدي قال حدثنا الحسين بن عبد الله القطان قال حدثنا سعيد بن عمرو قال نا بقية عن الحصين بن مالك الفزاري عن أبي محمد عن حذيفة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"اقرءوا القرآن بلحون العرب وأصواتها وإياكم ولحون أهل الكتاب وأهل الفسق فأنه سيجيء من بعدي قوم يرجعون بالقرآن ترجيع الرهبانية والنوح والغناء لا يجاوز حناجرهم مفتونة قلوبهم وقلوب الذين يعجبهم شأنهم."

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح وأبو محمد مجهول وبقية يروي عن حديث الضعفاء ويدلسهم.

    (1/111)

    7.

    ( فهرس الكتاب - فهرس المحتويات )

    العلل المتناهية في الأحاديث الواهية

    أبواب ما يتعلق بالحديث.

    باب ثواب من حفظ أربعين حديثا.

    فيه عن علي وابن مسعود ومعاذ بن جبل وأبي الدرداء وأبي سعيد وأبي هريرة وأبي أمامة وابن عباس وابن عمر وابن عمرو وجابر بن سمرة وأنس وبريدة.

    161- فأما حديث علي رضي الله عنه فرواه أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن عامرالطائي قال حدثني أبي قال حدثني علي بن موسى الرضا قال حدثني موسى بن جعفر قال حدثني أبي جعفر بن محمد الصادق قال حدثني أبي محمد بن علي الباقر قال حدثني أبي علي بن الحسين بن علي قال حدثني ابن علي قال حدثني

    (1/111)

    أبي علي بن أبي طالب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من حفظ على أمتي أربعين حديثا ينتفعون بها بعثه الله يوم القيامة فقيها عالما".

    قال الحفاظ هذا عبد الله بن أحمد يروي عن أبيه عن أهل البيت نسخة باطلة فقد روى هذا الحديث عباد بن صهيب.

    162-وأما حديث ابن مسعود نا محمد بن عبد الباقي بن أحمد قال أنا حمد بن أحمد قال أنا أبو نعيم أحمد بن عبد الله الحافظ قال نا سعد بن محمد بن إبراهيم الناقل قال نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال نا محمد بن حفص الكرخي قال نا دحيم بن محمد الصيداوي قال نا أبو بكر بن عياش عن عاصم عن زر عن بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من حفظ على أمتي أربعين حديثا ينعهم الله عز وجل بها قيل له ادخل من أي أبواب الجنة شئت".

    163-وأما حديث معاذ فأنبأنا ابن ناصر قال نا أبو غالب قال نا البرقاني قال حدثنا الدار قطني قال روى محمد بن إبراهيم الشامي عن عبد المجيد بن أبي رواد عن أبيه عن عطاء عن ابن عباس عن معاذ بن جبل عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" من حفظ على أمتي أربعين حديثا من أمر دينها بعثه الله يوم القيامة فقيها عالما".

    قال المؤلف:ورواه الحسين بن علوان عن ابن جريج عن عطاء عن معاذ والحسين متروك الحديث وقال يحيى الحسين كذاب وقال ابن عدي:يضع الحديث وقد رواه إسماعيل بن أبي زياد عن معاذ وهو مقطوع.

    (1/112)

    وأما حديث أبي الدرداء فله ثلاثة طرق.

    164-الطريق الأول:أنا هبة الله بن محمد بن الحصين قال نا أبو طالب بن غيلان قال نا أبو بكر الشافعي قال نا أبو بكر بن أبي الدنيا قال نا الفضل بن غانم قال حدثنا عبد الملك بن هارون بن عنترة عن أبيه عن جده عن أبي الدرداء قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من حفظ على أمتي أربعين حديثا من أمر دينها بعثه الله فقيها وكنت له يوم القيامة شافعا وشهيدا ".

    165-الطريق الثاني:أنبأنا محمد بن عبد الملك قال أنبأنا الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم بن حبان قال نا إبراهيم بن أبي أمية قال حدثنا هاشم بن الوليد الهروي قال نا عبد الملك بن هارون بن عنترة عن أبيه عن جده عن أبي الدرداء قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من حفظ على أمتي أربعين حديثا من أمر دينها بعثه الله فقيها وكنت له يوم القيامة شافعا وشهيدا".

    166-الطريق الثالث:أنبأنا محمد بن عبد الملك بن خيرون قال أنبأنا الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم بن حبان قال نا إبراهيم بن أبي أميه قال نا هاشم بن الوليد الهروي قال نا عبد الملك بن هارون بن عنترة عن أبيه عن جده عن أبي الدرداء قال سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم ما حد العلم الذي إذا بلغه الرجل كان فقيها فقال :" من حفظ على أمتي أربعين حديثا من أمر دينها بعثه الله عز وجل فقيها وكنت له شافعا وشهيدا".

    167-وأما حديث أبي سعيد الخدري فقد روي بإسناد مظلم عن محمد بن يزيد بن سنان الرهاوي عن أبيه عن جده عن عطية عن أبي سعيد الخدري قال:

    (1/113)

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"كل من حفظ على أمتي أربعين حديثا مما ينفعهم الله به في أمر دينهم بعثه الله عز وجل يوم القيامة فقيها عالما وكنت له شفيعا وشهيدا".

    168- قال المصنف:وروي من حديث عبد الرحمن بن معاوية عن الحارث مولى ابن سباع عن أبي سعيد قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :" من حفظ على أمتي أربعين حديثا من سنتي أدخلته يوم القيامة في شفاعتي".

    وأما حديث أبي هريرة فله طريقان :

    169- الطريق الأول:أنا أبو القاسم عبد الله بن محمد الخطبي قال أنا عبد الرزاق بن عمر بن شمة قال نا أبو بكر محمد بن إبراهيم المقريء وأنا محمد بن عبد الملك قال أخبرنا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال نا ابن عدي قال نا أبو يعلى قال نا عمرو حصين قال نا ابن علاثة قال نا خصيف عن مجاهد عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من حفظ على أمتي أربعين حديثا ما ينفعهم من دينهم بعث يوم القيامة من العلماء وفضل العالم على العابد سبعين درجة الله أعلم ما بين كل درجتين".

    قال المؤلف:ابن علاثه اسمه محمد بن عبد الله بن علاثة.

    170- الطريق الثاني:نا ابن السمرقندي قال نا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة قال نا ابن عدي قال نا عمر بن محمد بن شعيب ومحمد بن مبين قالا نا سعدان بن نصر قال نا خالد بن إسماعيل أبو الوليد قال نا ابن جريح عن عطاء عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من تعلم على أمتي أربعين حديثا ينفعه الله بها في دينها كان فقيها عالما".

    (1/114)

    قال المؤلف:وقد رواه أبو البختري وهب بن وهب عن ابن جريح ولفظه من حفظ على أمتي أربعين حديثا مما ينفعها الله به يبعثه الله يوم القيامة فقيها عالما. وقد رواه إسحاق بن نجيح عن عطاء عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" من روي عني أربعين حديثا جاء في زمرة العلماء يوم القيامة".

    171-أما حديث أبي أمامة فأنبأنا أبو الفتح الكروخي عن عبد الله بن محمد الأنصاري قال نا يعقوب الحافظ قال أخبرنا الخليل بن أحمد قال نا يحيى بن صاعد قال نا عبد الباقي الأموي قال نا علي بن الحسن قال نا عبد الرزاق عن معمر عن أبي غالب عن أبي أمامة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من حفظ على أمتي أربعين حديثا فيما ينوبهم وينفعهم في أمر دينهم حشره الله يوم القيامة فقيها".

    وأما حديث ابن عباس فله أربعة طرق:.

    172- الطريق الأول :أنا محمد بن ناصر قال أخبرنا رابعة بنت محمود بن عبد الواحد الاصبهانية قالت نا أبو عثمان سعيد بن أبي سعيد النيسابوري قال نا أبو بكر محمد بن عبد الله بن زكريا الجوزقي قال نا أبو حاتم المكي بن عبدان بن محمد قال نا محمد بن عقيل بن خويلد قال نا الحسن بن قتيبة الخزاعي قال نا عبد الخالق بن المنذر عن ابن نجيح عن مجاهد عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من حفظ على أمتي أربعين حديثا بعثه الله يوم القيامه فقيها عالما".

    (1/115)

    173-الطريق الثاني:أنا أبو عبد الله محمد بن محمد بن السلال قال نا إبراهيم بن محمد بن عبدك.

    وأنا إسماعيل بن أحمد قال أنا ابن مسعدة قال أنا حمزة قال أخبرنا أبو أحمد ابن عدي قال أنا الحسن بن سفيان قال نا علي بن حجر قال نا إسحاق بن نجيح عن ابن جريج عن عطاء بن ابي رباح عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من حفظ على أمتي أربعين حديثا من السنة كنت له شفيعا يوم القيامة".

    174-الطريق الثالث:أنبأنا إسماعيل بن أحمد قال انا ابن مسعدة قال نا حمزة قال نا ابن عدي قال نا عبد الله بن محمد بن منهال قال أنا أحمد بن بكر البالسي قال نا خالد بن يزيد قال نا ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من حفظ على أمتي أربعين حديثا من السنة كنت له شفيعا يوم القيامة".

    175-الطريق الرابع:أنبأنا ابن خيرون عن الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم ابن حبان قال نا الحسن بن سفيان قال نا علي بن حجر قال نا إسحاق بن نجيح الملطي قال نا ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :"من حفظ على أمتي أربعين حديثا من أمر دينها بعثه الله عز وجل يوم القيامة فقيها عالما".

    (1/116)

    176- وأما حديث ابن عمر:فقد روى بإستادين مظلمين فيها عن جماعة مجاهيل بلفظ "من حفظ على أمتي أربعين حديثا من السنة حتى يؤديها إليهم كنت له شفيعا وشهيدا يوم القيامة".

    177- وفي لفظ "من نقل عني إلى من لم يلحقني من أمتي أربعين حديثا كتب في زمرة العلماء وحشر من جملة الشهداء".

    178-وأما حديث عبد الله بن عمرو فقد رفعه محمد بن مضر عن بوري بن الفضل ولا يعرفان عن ابن المبارك عن إسماعيل بن رافع عن إسماعيل بن عبيد الله عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"من كتب أربعين حديثا رجاء أن يغفر الله له غفر له وأعطاه ثواب الشهداء الذين قتلوا بعبادان وعسقلان".

    179-وأما حديث جابر بن سمرة فقد رفعه مجهول عن مجهول إلى أن ألصقه بشيبان بن فروخ عن مبارك عن الحسن عن جابر بن سمرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من ترك أربعين حديثا بعد موته فهو رفيقي في الجنة".

    وأما حديث يروي فله أربعة طرق.

    180-الطريق الأول:أنا محمد بن محمد السلال قال أخبرنا أحمد بن محمد ابن سياووش قال أخبرنا أبو حامد بن أبي طاهر الاسفرائيني قال نا إبراهيم بن محمد

    (1/117)

    ابن عبدك قال نا الحسن بن سفيان قال نا حميد بن زنجويه قال نا الحجاج بن نصير قال نا حفص بن جميع عن أبان عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من حفظ على أمتي أربعين حديثا مما يحتاجون إليه من الحلال والحرام كتبه الله فقيها عالما".

    181-الطريق الثاني:أنا محمد بن عبد الملك قال أنا إسماعيل بن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال نا ابن عدي قال نا عمر بن سنان قال نا سليمان بن مسلمة قال نا ابن الليث قال حدثني عمر بن شاكر قال سمعت أنس بن مالك يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :" من حمل على أمتي أربعين حديثا بعثه الله عز وجل يوم القيامة فقيها عالما".

    182-الطريق الثالث:روى بإسناد مظلم عن أبي داؤد الأعمى عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" من حفظ على أمتي أربعين حديثا من أمر دينهم بعثه الله عز وجل يوم القيامة فقيها" . 183 الطريق الرابع:روى بإسناد مظلم عن المعلى عن السدي عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :من حمل من أمتي أربعين حديثا لقي الله عز وجل فقيها عالما."

    184-أما حديث نويرة فرواه من لا يعرف بالحديث وأسنده عن عمر بن هارون البلخي عن مغلس بن عبده عن مقاتل بن حبان عن قتادة عن نويرة صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من حفظ على أمتي أربعين حديثا في دينها حشر مع العلماء يوم القيامة".

    (1/118)

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    أما حديث ابن مسعود ففيه محمد بن عثمان بن أبي شيبة وقد كذبه عبد الله بن أحمد بن حنبل وغيره وقد رواه دحيم هذا واسمه عبد الرحمن بن محمد الأسدي عن أبي بكر عن عاصم عن أبي وائل ولا أرى التخليط الا من دحيم.

    وأما حديث معاذ ف.

    قال ابن حبان:محمد بن إبراهيم الشامي يضع الحديث لا يحل الرواية عنه وأما حسين بن علوان ف.

    قال ابن عدي:وابن حبان يضع الحديث وقال الدار قطني:متروك وقال لا يثبت من طرقه شيء وأما إسماعيل بن أبي زياد عن معاذ ف.

    قال ابن حبان:إسماعيل دجال لا يحل ذكره في الكتب إلا على سبيل القدح فيه وقال الدار قطني:كذاب متروك وأما حديث أبي الدرداء ففي الإشارة عبد الملك بن هارون.

    قال أبو حاتم:الرازي متروك وقال السعدي دجال كذاب وقال ابن حبان:يضع الحديث.

    وأما حديث أبي سعيد فإسناده مظلم ومحمد بن يزيد هو وأبوه قد ضعفهما الدار قطني وقال يحيى يزيد ليس بشيء وقال النسائي متروك وأما عبد الرحمن بن معاوية فقال يحيى لا يحتج بحديثه.

    وأما حديث أبي هريرة ففي طريقه الأول ابن علاثة.

    قال ابن حبان:يروي الموضوعات عن الثقات لا يحل الاحتجاج به وفيه عمرو بن حصين.

    قال أبو حاتم:الرازي ليس بشيء وقال الدار قطني:متروك وفي الطريق الثاني خالد بن إسماعيل.

    قال ابن عدي:يضع الحديث على ثقات المسلمين وأما طريق أبي البختري

    (1/119)

    فإنه كان من اكذب الناس وأما إسحاق بن نجيح فقال يحيى هو معروف بالكذب ووضع الحديث.

    وأما حديث أبي أمامة ففيه أبو غالب واسمه حزور قال النسائي هو ضعيف وقال ابن حبان:لا يحتج إلا فيما وافق الثقات وفيه علي بن الحسن.

    قال ابن عدي:لا يروي أحاديثه إلا على التعجب.

    وأما حديث ابن عباس ففي الطريق الأول الحسن بن قتيبة وفي طريقه الثاني إسحاق بن نجيح.

    قال الدار قطني:كلاهما متروك الحديث وفي الطريق الثالث أحمد بن بكر وله مناكير عن الثقات وفي الطريق الرابع إسحاق وذكرناه. وأما حديث ابن عمر ففيه جماعة مجاهيل وكذلك حديث بن عمرو. وأما حديث أنس ففي طريقه الأول حفص بن جميع.

    قال ابن حبان:كان يخطىء حتى خرج عن حد الاحتجاج به وفيه أبان وهو متروك وفي طريقه الثاني:سليمان بن سلمة وقد كذبوه وفي طريقه الثالث:أبو داؤد الأعمى لا أعرفه واسمه نفيع بن الحارث كذبه قتادة وقال يحيى ليس بشيء وقال النسائي والفلاس والدار قطني هو متروك وقال ابن حبان:يروي عن الثقات الموضوعات توهما لا يجوز الاحتجاج به وفي طريقه الرابع:السدي قد ضعفه جماعة

    (1/120)

    وأما حديث نويرة ففيه مجاهيل ولا يعرف في الصحابة اسمه نويرة وعمر بن هارون كذاب قال يحيى بن معين هو كذاب خبيث ليس بشيء وقال ابن حبان:يروي عن الثقات المعضلات ويدعي شيوخا لم يرهم.

    قال الدار قطني:كل طرق هذا الحديث ضعاف ولا يثبت منها شيء.

    وقال المصنف:وقد بنى على هذا الحديث الذي بينا علله جماعة من العلماء فصنف كل منهم أربعين حديثا منهم من ذكر فيها الأصول ومنهم من قصر على الفروع ومنهم من أورد فيها الرقائق ومنهم من جمع بين الكل فأولهم أبو عبد الرحمن عبد الله بن المبارك المروزي وبعده أبو عبد الله محمد بن اسلم الطوسي وأحمد بن حرب لصاحب وأبو محمد الحسن بن سفيان النسوي وأبو بكر محمد بن أبي علي ومحمد بن عبد الله الجوزقي والحاكم

    (1/121)

    أبو عبد الله النيسابوري ومحمد بن الحسين السلمي وأبو نعيم أحمد بن عبد الله الأصفهاني وإسماعيل بن عبد الرحمن الصابوني وأبو إسماعيل عبد الله بن محمد الأنصاري وأبو القاسم القشيري وخلق كثير وأكثرهم لا يعرف علل الحديث فأنا قد ذكرنا عن الدار قطني أنه قال لا يثبت منها شيء ومنهم من تسامح بعد العلم لحث على خير.

    باب التحديث بما تطيعه عقول السامعين.

    185-أنبأنا عبد الوهاب الحافظ قال نا ابن المظفر قال نا العتيقي قال أنا يوسف بن الدخيل قال نا العقيلي قال حدثنا علي بن عبد الله بن المبارك الصنعاني قال نا زيد بن المبارك قال نا زيد بن الحباب قال نا عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان قال حدثني عمر بن داؤد عن الضحاك بن مزاحم عن ابن عباس قال: قالوا

    (1/122)

    يا رسول الله صلى الله عليه وسلم ما نسمع منك نحدث به كله؟ فقال :" نعم إلا أن تحدث قوما حديثا لا تضبطه عقولهم فيكون على بعضهم فتنة" فكان ابن عباس يكره أشياء يفشيها إلى قوم.

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    قال العقيلي:عمر بن داؤد مجهول ولا يعرف هذا الحديث إلا به و لا يتابع عليه.

    باب النظر فيمن يؤخذ منه العلم.

    فيه عن ابن عمر وابن عباس وأنس:.

    186-فأما حديث ابن عمر قال نا إسماعيل قال نا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة قال أنا ابن عدي قال حدثنا علي بن الحسين بن عبد الرحيم قال نا أحمد بن نصر المقريء قال أخبرنا المبارك مولى إبراهيم بن هشام قال نا عطاف بن خالد المخزومي عن نافع عن ابن عمر قال خرجت يوما فإذا أنا برسول الله صلى الله عليه وسلم قائما فدنوت منه ودنا مني حتى وضع يده على عاتقي وقال :" يا ابن عمر لا يغرنك ما سبق لأبيك من قبلي فإن العبد لو جاء يوم القيامة بالحسنات كأمثال الجبال الرواسي ظن أنه لا ينجو من أحوال ذلك اليوم يا ابن عمر دينك أنما هو لحمك ودمك وأنظر عمن تأخذ خذ عن الذين استقاموا ولا تأخذ عن الذين مالوا".

    187-أما حديث بن عباس فأخبرنا أبو منصور القزاز قال أخبرنا أبو بكر الخطيب قال اخبرني السكري قال نا محمد بن عبد الله الشافعي قال نا جعفر بن محمد بن الأزهر قال نا المفضل بن غسان الغلابي قال نا يحيى بن صالح الوحاظي

    (1/123)

    عن حفص بن عمر قال نا صالح بن حسان عن محمد بن كعب عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لا تأخذوا الحديث الا عمن تجيزون شهادته".

    188-وأما حديث يروي أنا إسماعيل بن أحمد قال نا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة قال نا أبو أحمد بن عدي قال نا محمد بن حمدان البلدي قال نا إبراهيم بن الهيثم قال نا عبد الوارث بن مقاتل الخراساني عن خليد بن دعلج عن قتادة عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن هذا العلم دين فلينظر أحدكم عمن يأخذ دينه".

    قال المؤلف:هذه الحديث ليس فيها يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أما حديث بن عمر فأن عطاف بن خالد مجروح وقال ابن حبان:يروي عن الثقات ما لا يشبه حديثهم فلا يحتج به.

    189-وأما حديث ابن عباس فقال أبو بكر الخطيب رواه أبو حفص الآبار عن صالح فاختلف عليه في رفعه ووقفه على ابن عباس ورواه أبو داؤد الحضرمي عن صالح عن محمد بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم لم يذكر فيه ابن عباس ولا نعلم رواه عن محمد بن صالح قال يحيى بن معين صالح ليس

    (1/124)

    بشيء وقال النسائي متروك الحديث وقال ابن حبان:يروي الموضوعات عن الإثبات.

    وأما حديث أنس فإن إبراهيم بن الهيثم وخليد بن دعلج ضعيفان.

    باب نسخ الحديث بالقرآن.

    190-أنبأنا إسماعيل بن أحمد قال أنا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة قال نا أبو أحمد بن عدي قال حدثنا محمد بن أحمد الحسن قال نا محمد بن داؤد القنطري قال نا جبرون بن واقد قال نا سفيان بن عيينة عن أبي الزبير عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"كلامي لا ينسخ كلام الله وكلام الله ينسخ كلامي وكلام الله ينسخ بعضه بعضا".

    قال ابن عدي:هذا حديث منكر.

    باب عزة النية بالحديث.

    191-أنبأنا محمد بن أبي طاهر قال أنبأنا أحمد بن علي بن ثابت الخطيب قال نا أبو الحسين أحمد بن علي بن الحسين التوزي قال نا محمد بن المظفر الحافظ قال نا أبو الحسن محمد بن أحمد بن صالح قال نا عبد الله بن محمد بن سليمان الأزدي قال نا حبيب بن إبراهيم قال نا شبل بن عباد المكي عن عبد الله بن

    (1/125)

    ذكوان عن الاعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" ما عزت النية في الحديث إلا يشرفه".

    قال الخطيب:هذا الكلام لا يحفظ عن النبي صلى الله عليه وسلم بوجه من الوجوه وإنما هو قول يزيد بن هارون وقد وهم شيخنا التوزي فيه وذلك أنه دخل له في حديث.

    (1/126)

    8.

    ( فهرس الكتاب - فهرس المحتويات )

    العلل المتناهية في الأحاديث الواهية

    أبواب ذكر الفقه.

    باب فضل الفقه على العبادة.

    192-أنا محمد بن عبد الباقي البزار قال أنا إبراهيم بن عمر البرمكي قال نا أبو محمد بن ماسي قال نا إسحاق بن مالويه قال حدثنا علي بن بحر القطان قال حدثنا الوليد بن مسلم قال نا روح بن جناح عن مجاهد عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" فقيه واحد اشد على الشيطان من ألف عابد".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم والمتهم برفعه روح بن جناح.

    قال أبو حاتم:بن حبان روح يروي عن الثقات ما إذا سمعه من ليس بمتبحر في صناعة الحديث شهد له بالوضع ومنه هذا الحديث.

    قال المصنف:قلت هذا الحديث من كلام ابن عباس إنما رفعه روح إما قصدا أو غلطا.

    (1/126)

    193-أنا أبو بكر بن أبي طاهر قال أخبرنا أبو محمد الجوهري قال نا أبو الحسن علي بن محمد بن لؤلؤ قال نا حمزة بن محمد الكاتب قال نا نعيم بن حماد قال نا خارجة بن مصعب عن داؤد بن أبي هند عن الشعبي عن ابن عباس قال:" والله لعالم اشد على الشيطان من ألف عابد".

    قال المصنف:وقد رواه بعض الضعفاء من حديث أبي هريرة وزاد فيه.

    194-أنا أبو منصور القزاز قال أخبرنا أبو بكر بن ثابت قال أخبرنا أبو الوليد الدر بندي قال أخبرنا محمد بن أبي بكر الوراق قال نا أبو بكر محمد بن عبد الله بن يزداد قال أنا أبو عيسى محمد بن عيسى قال أنا عبد العزيز بن حاتم المعدل قال نا خلف بن يحيى قال نا إبراهيم بن محمد عن صفوان بن سليم عن سليمان بن يسار عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" إن لكل شيء دعامة ودعامة هذا الدين الفقه ولفقيه واحد اشد على الشيطان من ألف عابد".

    قال المصنف:هذا لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وفيه خلف بن يحيى.

    قال أبو حاتم:الرازي لا يشتغل بحديثه وأما محمد بن إبراهيم متروك.

    195-وقد روى من طريق آخر أنا ابن السمرقندي قال نا ابن مسعدة قال أنا حمزة قال نا بن عدي قال نا محمد بن سعيد بن مهران قال نا شيبان قال حدثنا أبو الربيع السمان عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن لكل شيء دعامة ودعامة الإسلام الفقه في الدين والفقيه اشد على الشيطان من ألف عابد".

    قال ابن عدي:لا أعلم رواه عن أبي أبي الربيع قال هيثم

    (1/127)

    كان أبو الربيع يكذب وقال يحيى ليس بثقة وقال الدار قطني:متروك وقال ابن حبان:يروي عن الائمة الموضوعات.

    باب الكفالة برزق المتفقه.

    196-أنا أبو منصور القزاز قال أنا أبو بكر أحمد بن علي الحافظ قال أخبرنا أبو العلاء الو اسطي قال نا أبو القاسم علي بن الحسين العرزمي قال أنا أبو العباس محمد بن عمر بن الحسين البغدادي قال نا أحمد بن محمد الحماني قال نا محمد بن سماعة القاضي قال حدثنا أبو يوسف عن أبي حنيفة قال حججت مع أبي سنة ست وتسعين فرأيت رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يقال له عبد الله بن جزء الزبيدي فسمعته يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم" من تفقه في دين الله رزقه الله من حيث لا يحتسب وكفاه همه".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم والحماني كان يضع الحديث كذلك.

    قال الدار قطني:وأبو حنيفة لم يسمع من أحد من الصحابة إنما رأى أنس بن مالك بعينه.

    باب علم الفرائض.

    197-أنا أبو منصور القزاز قال نا أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت قال أنا

    (1/128)

    إبراهيم بن مخلد قال نا إسماعيل بن علي الخطبي قال أنا أبو جعفر محمد بن نصر الصائغ قال نا إسماعيل بن أبي أويس قال نا حفص بن عمر عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" يا أبا هريرة تعلم الفرائض فإنه نصف العلم وأنه أول ما ينسى وأنه أول ما ينزع من أمتي".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم والمتهم به حفص ابن عمر بن أبي العلاف قال البخاري هو منكر الحديث رماه يحيى بن يحيى النيسابوري بالكذب وقال ابن حبان:لا يجوز الاحتجاج به بحال.

    باب في ذكر الشعر.

    198-أنبأنا أبو القاسم الحريري قال أنبأنا أبو طالب العشاري قال أنا الدار قطني قال نا محمد بن إسماعيل الفارسي قال نا سهل بن سوادة قال حدثنا حسان بن غالب قال نا ابن لهيعة عن يونس بن يزيد عن ابن شهلب عن عروة عن عائشة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه سئل عن الشعر فقال :" كلام حسنه حسن وقبيحه قبيح".

    (1/129)

    قال الدار قطني:تفرد به حسان.

    قال ابن حبان:لا يحل الاحتجاج به بحال.

    199-طريق آخر أنا عبد الوهاب بن مبارك وعبد الله بن محمد القاضي قالا نا أبو الحسن بن النقور قال أخبرنا عيسى بن علي قال أخبرنا البغوي قال نا خالد بن مرداس قال نا إسماعيل بن عباس عن عبد الرحمن بن زياد بن أنعم عن عبد الرحمن بن رافع وحبان بن أبي جبلة عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"الشعر كلام بمنزلة الكلام حسنه حسن الكلام وقبيحه قبيح الكلام".

    قال المصنف:عبد الرحمن بن زياد.

    قال أحمد:ليس بشيء وقال ابن حبان:يروي الموضوعات عن الثقات ويدلس.

    200-حديث آخر نا ابن الحصين قال أنا ابن المذهب قال أخبرنا أحمد بن جعفر قال نا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي وأخبرنا محمد بن عبد الباقي قال أنا علي بن محمد الخطيب قال نا أبو عمر ابن مهدي قال نا أبو عبد الله بن مخلد قال نا حميد بن الربيع قالا نا هشيم قال أخبرنا أبو الجهم عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"امرؤ القيس صاحب لواء الشعر إلى النار".

    (1/130)

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح.

    قال أحمد:أبو الجهم مجهول وقال أبو زرعة واهي الحديث وقال ابن حبان:يروي عن الزهري ما ليس من حديثه.

    وقال المصنف:وقد روي من طريق آخر.

    201-أخبرنا محمد بن عبد الباقي قال نا علي بن محمد الخطيب قال نا أبو عمر بن مهدي قال نا أبو عبد الله بن مخلد قال نا جنيد بن حكيم الاودي قال نا أبو هفان الشاعر قال نا الأصمعي عن ابن عون عن محمد عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" امرؤ القيس بن حجر قائد لواء الشعر يوم القيامة".

    قال المصنف:أبو هفان لا يعول عليه.

    حديث في التخويف من زلة العالم.

    202أنبأنا ابن ناصر قال أخبرنا أبو غالب الباقلاني قال نا البرقاني قال نا الدار قطني قال روي عن الأعمش عن عمرو بن مرة عن عبد الله بن سلمة عن معاذ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" إن أخوف من أخاف عليكم ثلاث جدال منافق بالقرآن وزلة العالم ودينار تقطع أعناقكم".

    (1/131)

    قال الدار قطني:وقد وقفه شعبة عن عمرو بن مرة والموقوف هو الصحيح.

    باب عقوبة من لم يعمل العلم والتشديد عليه.

    203-أنا عبد الرحمن بن محمد قال نا أحمد بن علي بن ثابت الخطيب قال أنا علي بن أبي علي المعدل قال أخبرنا عبيد الله بن محمد بن أحمد الحوشبي قال نا أبو عبد الله محمد بن يعقوب بن إسماعيل السكري قال نا سهل بن بحر قال نا محمد بن إسحاق السلمي قال نا ابن مبارك عن سفيان الثوري عن أبي الزناد عن أبي حازم عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"خيار أمتي علماؤها وخيار علمائها رحماؤها إلا وأن الله يغفر للجاهل أربعين ذنبا قبل أن يغفر للعالم ذنبا واحدا وأن العالم الرحيم يجيء يوم القيامة وأن نوره قد أضاء يمشي فيه ما بين المشرق والمغرب كما يسري الكوكب الدري".

    قال المصنف:هذا حديث أنكره الخطيب وكأنه لم يتهم فيه إلا السلمي.

    204-حديث آخر أخبرنا محمد بن ناصر وابن عبد الباقي قالا أنا حمد بن أحمد قال أخبرنا أبو نعيم الحافظ قال نا محمد بن أحمد بن الحسن قال نا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال حدثني أبي قال نا سيار بن حاتم قال نا جعفر عن

    (1/132)

    ثابت عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن الله يعافي الأميين يوم القيامة ما لا يعافى العلماء".

    قال عبد الله قال أبي هذا حديث منكر وفي رواية عنه أنه قال الخطأ من جعفر.

    205-حديث آخر أنا إسماعيل بن أحمد قال أنا ابن مسعدة قال نا حمزة قال نا أبو أحمد بن عدي قال نا أحمد بن جعفر بن حفص قال نا إبراهيم بن محمد الشافعي وسويد بن سعيد قالا نا رواد بن الجراح عن أبي الحسن الحنظلي عن بكير الدامغاني عن ابن سيرين عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" إن في جهنم واديا يستعيذ منه جهنم كل يوم سبعين مرة أعده الله عز وجل للقراء المرائين بأعمالهم وأن أبغض الخلق إلى الله عز وجل عالم يزور السلطان أو العمال شك إبراهيم ."

    (1/133)

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح وبكير الدامغاني هو ابن شهاب.

    قال ابن عدي:له أحاديث منكره

    وقال المصنف:فرواد قال فيه البخاري قد اختلط لا يكاد يقول حديثه.

    9.

    ( فهرس الكتاب - فهرس المحتويات )

    العلل المتناهية في الأحاديث الواهية

    كتاب السنة وذم البدع

    ...

    عن سهل بن سعد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لكل أمة مجوس ومجوس أمتي القدرية فإن مرضوا فلا تعودوهم وإن ماتوا فلا تشهدوهم".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ويحيى بن سابق ليس بشيء.

    قال ابن حبان:يروي الموضوعات عن الثقات لا يجوز الاحتجاج به بحال ومنهم أبو هريرة وقد رويت عنه أحاديث.

    233-الحديث الأول أنبأنا الحريري عن أبي طالب العشاري قال نا الدار قطني قال نا علي بن محمد بن أبي العوام قال نا أبي قال أنا أبو عثمان الأزدي قال نا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من تكلم في القدر في الدنيا سئل عنه يوم القيامة فإن اخطأ هلك ومن لم يتكلم لم يسأل عنه يوم القيامة".

    قال الدار قطني:تفرد به ابن أبي العوام عن أبيه.

    قال المصنف:وقد روى نحوه يحيى بن أبي أنيسة من حديث عائشة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا أنه قال في أوله القدر سر الله.

    قال أحمد:والنسائي يحيى متروك الحديث.

    (1/)

    10.

    ( فهرس الكتاب - فهرس المحتويات )

    العلل المتناهية في الأحاديث الواهية

    كتاب الفضائل والمثالب.

    وهو مشتمل على ثلاثة أجناس:الآدميون والأماكن والأيام.

    أبواب ذكر الآدميين.

    باب في ذكرنبينا صلى الله عليه وسلم.

    باب ولادة رسول الله صلى الله عليه وسلم مختونا.

    264-أنا أبو منصور القزاز قال نا أبو بكر الخطيب قال أخبرنا أبو سعيد الحسن بن محمد بن عبد الله بن حسنويه الكاتب قال نا القاضي أبو بكر محمد ابن عمر بن سالم قال حدثني أبو بكر محمد بن أحمد بن الفرج البغدادي قال نا سفيان بن محمد المصيصي قال نا هشيم عن يونس بن عبيد عن الحسن عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من كرامتي أني ولدت مختونا ولم ير أحد سوأتي".

    (1/165)

    قال المؤلف:تفرد به سفيان.

    قال ابن عدي:كان يسرق الأحاديث ويسوي الأسانيد وفي حديثه موضوعات وقال ابن حبان:لا يجوز الاحتجاج به وقال المؤلف:قلت ولا شك أنه ولد مختونا غير أن هذا الحديث لا يصح به.

    باب حضوره أعياد المشركين.

    265-أنا أبو منصور القزاز قال أخبرنا أحمد بن علي بن ثابت الخطيب قال نا علي بن يحيى بن جعفر قال نا سليمان بن أحمد الطبراني قال نا الحسن بن علي المعمري قال نا عثمان بن أبي شيبة قال أخبرني جرير عن سفيان الثوري عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن جابر قال:" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم

    (1/166)

    يشهد مع المشركين مشاهدهم فسمع ملكين من خلفه وأحدهما يقول لصاحبه إذهب بنا حتى نقوم خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال كيف نقوم خلفه وإنما عهده باستلام الأصنام قبل فلم يشهد مع المشركين مشاهدهم".

    قال الخطيب:ومعنى قول جابر عهده باستلام الأصنام أنه شهد مع من استلم الأصنام وذلك قبل أن يوحى إليه.

    قال المؤلف:قلت وإنما يتأول هذا الحديث أن لو صح وفيه علل ومنها أن عثمان لم يتابع عليه ومنها أبو زرعة رواه عن عثمان عن جرير عن سفيان ابن عبد الله بن زياد مكان سفيان الثوري ومنها أن ابن عقيل ضعيف ثم القوم ضعفه يحيى وغيره وقال ابن حبان:كان رديء الحفظ يحدث على التوهم فيجيء بالجبر سننه فوجبت مجانبة أخباره وقال الدار قطني:يقال أن عثمان بن أبي شيبة وهو في إسناده وغيره يرويه عن جرير عن سفيان عن عبد الله بن محمد بن زياد بن حدير مرسلا وهو الصواب قال وذكر لأحمد فقال موضوع وأنكره جدا.

    (1/167)

    باب أنه يبصر في ظلمة.

    266-أنبأنا ابن خيرون قال نا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال نا ابن عدي قال نا ابن مسلم قال نا عباس بن الوليد قال نا زهير بن عباد قال نا عبد الله محمد بن المغيرة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت:" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يرى في الظلمة كما يرى في الضوء".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح.

    قال العقيلي:عبد الله بن محمد بن المغيرة يحدث بما لا أصل له وعباس بن الوليد كان ابن المديني يتكلم فيه.

    باب فضل اسمه.

    267-أنا إسماعيل بن أحمد قال نا ابن مسعدة قال أنا حمزة بن يوسف قال نا ابن عدي قال حدثنا يحيى بن عبد الرحمن بن ناجية قال نا أحمد بن عبد الرحمن بن مفضل قال نا عثمان الطرائفي قال نا أحمد الشامي عن محمد بن المنكدر عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ما طعم طعام على مائدة ولا جلس عليها وفيها اسمي إلا قدسوا في كل يوم مرتين".

    قال الطرائفي ونا أحمد عن أبي الطفيل عن علي بن أبي طالب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ما اجتمع قوم قط في مشورة وفيهم رجل اسمه محمد لم يدخلوه في مشورتهم إلا لم يبارك لهم فيه".

    (1/168)

    قال ابن عدي:هذان محفوظين وأحمد الشامي هو عندي ابن كنانة وهو منكر الحديث.

    وقال المؤلف:قلت قال أبو عروبة وعثمان الطرائفي عنده عجائب ويروي عن مجهولين.

    قال ابن حبان:لا يجوز الاحتجاج به.

    باب تفضيله بالكرم والقوة.

    268-أنا القزاز قال نا أحمد بن علي الحافظ قال أنا البرقاني قال نا أبو بكر الأسماعيلي قال أخبرني الحسين بن علي بن محمد بن مصعب أبو علي النخعي وكان شيخا كبيرا قد غلب عليه البلغم قال نا العباس بن الوليد الخلال قال نا مروان بن محمد قال نا سعيد قال نا قتادة عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"فضلت على الناس بأربع بالسخاء والشجاعة وكثرة الجماع وشدة البطش".

    قال المؤلف:هذا لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    قال ابن حبان:مروان

    (1/169)

    ابن محمد يروي المناكير لا يحل الاحتجاج به وقال الدار قطني:ذاهب الحديث والنخعي البلغمي لا يعول عليه.

    باب في كلامه بالأعجمية.

    فيه عن أبي هريرة وأبي الدرداء.

    269- فأما حديث أبي هريرة أنا ابن الحصين قال أنا ابن المذهب قال أخبرنا أحمد بن جعفر قال نا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال نا أسود بن عامر قال نا ذواد أبو المنذر عن ليث عن مجاهد عن أبي هريرة قال ما هجرت إلا وجدت النبي صلى الله عليه وسلم يصلي فصلى ثم قال :" أشكنب درد؟ قال: قلت نعم قال:" قم فصل فإن في الصلاة شفاء".

    270-طريق آخر أخبرنا ابن الحصين قال أنا ابن المذهب قال أنا أحمد بن جعفر قال نا عبد الله بن أحمد قال حدثني أبي قال نا موسى بن داؤد قال نا ذواد بن عيلة عن ليث عن مجاهد عن أبي هريرة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يهجر قال وصليت ثم جلست إليه فقال :" يا أبا هريرة أشكنب درد؟ قال قلت لا يا رسول الله قال: صل فأن في الصلاة شفاء".

    (1/170)

    271-طريق آخر أنا محمد بن عبد الله بن حبيب قال نا العباس بن أبي العباس الشقاني قال أنا أحمد بن الحارث التميمي قال نا أبو محمد بن حبان قال نا جعفر بن عمر النهاوندي قال نا جبارة قال نا ذواد بن علبة عن ليث عن مجاهد عن أبي هريرة قال دخل النبي صلى الله عليه وسلم المسجد وأنا أشكو في بطني فقال مجاهد عن أبي هريرة أشكنب درد قال فقلت نعم قال " قم فصل فإن في الصلاة شفاء".

    272-طريق رابع أنا عبد الوهاب الحافظ قال أنا ابن بكران قال أخبرنا العتيقي قال نا يوسف بن الدخيل قال نا العقيلي قال حدثني جدي قال نا عبد العزيز بن الخطاب قال نا ذواد بن عن ليث عن مجاهد عن أبي هريرة قال دخل النبي وأنا أشكو من البطن فقال:" يا أبا هريرة أشكم درد؟ فقلت نعم قال قم فصل فإن في الصلاة شفاء".

    273- الطريق خامس أنا محمد بن عبد الملك قال نا إسماعيل بن مسعدة قال أخبرنا حمزة قال أخبرنا ابن عدي قال نا أحمد بن يزيد بن ميمون الصيدلاني قال نا محمد بن علي بن داؤد قال نا نوح بن يزيد قال نا الصلت بن الحجاج عن ليث عن مجاهد عن أبي هريرة قال مر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا اشتكي بطني فقال :" يا أبا هريرة اشكم درد؟ فقلت نعم فقال عليك بالصلاة فإنها شفاء من كل سقم".

    274- وأما حديث أبي الدرداء قال نا إسماعيل بن أحمد قال نا ابن سعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال نا ابن عدي قال نا يحيى بن عبد الرحمن بن ناجية الحداني قال نا سلم بن عبد الصمد قال نا إبراهيم بن البراء بن النضر

    (1/171)

    قال نا شعبة عن الحكم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبي الدرداء قال رأني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا نائم مضطجع على بطني فضربني برجله قال:" أشكنب درد؟ يعني تشتكي بطنك قلت نعم قال قم فصل فإن في الصلاة شفاء من كل داء".

    قال المصنف:هذان حديثان لا يصحان أما حديث أبي هريرة فالطريق الأربعة المتقدمة منه يرويها ذواد بن علبة أبوالمنذر الحارثي قال يحيى لا يكتب حديثه وقال مرة ليس بشيء وقال ابن حبان:يروي عن الثقات ما لا أصل له.

    والطريق الخامس يرويها الصلت بن الحجاج.

    قال ابن عدي:عامة حديثه منكر.

    قال المصنف:ولعله أخذه من ذواد ثم جميع الطرق عن ليث وقد ضعفه ابن عيينة وقال أحمد:مضطرب الحديث وقال ابن حبان:اختلط في آخر عمره فكان يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل ويأتي عن الثقات بما ليس من حديثهم تركه يحيى القطان ويحيى بن معين وابن مهدي وأحمد.

    وقال المصنف:قلت وقد روى هذا الحديث عن أبي هريرة موقوفا وهو أصح.

    275-أنبأنا به عبد الوهاب بن المبارك قال أنا ابن بكران قال نا العتيقي قال أنا ابن الدخيل قال نا العقيلي قال نا عبد الله بن أحمد بن عبد السلام قال نا البخاري قال نا ابن الأصبهاني قال نا المحاربي عن ليث عن مجاهد قال: قال أبو هريرة اشكم درد رفعه ذواد وليس له أصل وأبو هريرة لم يكن فارسيا إنما مجاهد فارسيا.

    (1/172)

    قال العقيلي:ونا أحمد بن محمد بن عاصم قال نا عبد الرحمن بن صالح قال نا شريك عن ليث عن مجاهد قال: قال لي أبو هريرة اشكم درد قال إذا اشتكيت بطنك فقم فقد بان بهذا أن المتكلم بالفارسية أبو هريرة لا رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنما الذي رفعه وهم.

    وأما حديث أبي الدرداء ف.

    قال ابن عدي:إبراهيم بن براء يحدث بالبواطيل وقال ابن حبان:يحدث عن الثقات بالأشياء الموضوعات لا يجوز ذكره إلا بالقدح فيه.

    باب في تكلمه بالامتثال.

    276-أنبأنا هبة الله بن أحمد الحريري قال أنبأنا أبو طالب محمد بن علي ابن الفتح العشاري قال نا الدار قطني قال نا سعيد بن محمد بن أحمد الخياط قال نا إسحاق بن أبي إسرائيل قال نا داؤد الأودي عن عامر سمعه من عروة بن مضرس قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم حين برق الفجر وهو يخرج إلى الصلاة فقال:" لي أفرخ روعك".

    قال المصنف:تفرد به داؤد قال يحيى ليس بشيء وقال ابن حبان:كان يقول بالرجعة.

    باب إعطائه مقاليد الدنيا.

    277-أنا محمد بن أبي طاهر البراز قال نا أبو محمد الصيريفيني قال نا عبيد الله بن أحمد الصيدلاني قال نا أبو بكر النيسابوري قال نا عبد الرحمن بن بشر

    (1/173)

    بن الحكم قال نا علي بن الحسين قال حدثني أبي عن أبي الزبير عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" أتيت بمقاليد الدنيا على فرس أبلق عليه قطيفة من سندس".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح وعلي بن الحسين مجهول.

    باب خفاء بعض الملائكة عليه.

    278-أنبأنا إسماعيل بن أحمد قال نا إسماعيل بن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال نا أبو أحمد بن عدي قال نا أحمد بن محمد الجواربي الو اسطي قال نا محمد بن عبيد الوراق قال نا الحسين بن الحسن الأشقر قال نا هشيم عن داؤد بن أبي هند عن عكرمة عن ابن عباس قال:" كان النبي صلى الله عليه وسلم يقسم غنائم خيبر وجبرائيل عليه السلام إلى جنبه فجاء ملك فقال ربك عز وجل يأمرك بكذا وكذا فخشي النبي صلى الله عليه وسلم أن يكون شيطنا فقال: لجبريل تعرفه فقال هو ملك وما كل ملائكة أعرف".

    قال المؤلف: قال ابن عدي:وهذا حديث منكر جدا بهذا الإسناد وما

    (1/174)

    أعلمه رواه غير الحسين ، والبلاء عندي منه قال البخاري الحسين عنده مناكير وقال أبو معمر الهذلي هو كذاب.

    باب أمره بقتل امرأة هجته.

    279-نا محمد بن عبد الملك قال نا إسماعيل بن مسعدة قال نا حمزة قال أخبرنا ابن عدي قال نا جعفر بن أحمد بن الجرجرائي قال نا محمد بن الحجاج اللخمي عن مجالد عن الشعبي عن ابن عباس قال هجت امرأة من بني حطمة النبي صلى الله عليه وسلم كانت تبيع التمر قال فأتاها فقال هل عندك تمر فقالت نعم فأرته تمرا فقال أردت أجود من هذا قال فدخلت لتريه.

    فدخل خلفها فنظر يمينا وشمالا فلم ير إلا خونا قال فعلا به رأسها حتى دمغها به ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد كفيتكها قال فقال النبي صلى الله عليه وسلم:" أما أنه لا ينتطح فيها عنزان ".قال فأرسلها مثلا.

    قال ابن عدي:هذا مما يتهم محمد بن الحجاج بوضعه.

    باب إعانة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    280-أخبرنا القزاز قال نا أحمد بن علي الحافظ قال حدثني أبو طالب يحيى بن علي الدسكري كان نا أبو أحمد محمد بن أحمد بن القاسم بن الغطريف

    (1/175)

    العبدي قال نا أبو بكر محمد بن حمويه بن عباد السراج قال نا محمد بن الوليد بن إبان قال نا إبراهيم بن صرمة عن يحيى بن سعيد عن نافع عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"فضلت على آدم بخصلتين كان شيطاني كافرا فأعانني الله عليه حتى اسلم وكن أزواجي عونا لي وكان شيطان آدم كافرا وكانت زوجته عونا له على خطيئته".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    قال ابن عدي:محمد بن الوليد كان يضع الحديث ويوصله ويسرق ويقلب الأسانيد والمتون وسمعت الحسين بن أبي معشر يقول هو كذاب.

    باب ذكر اشياء رآها ليلة المعراج.

    281-أنا عبد الرحمن بن محمد قال نا أحمد بن علي بن ثابت قال نا أبو الحسين أحمد بن محمد بن حماد الواعظ قال حدثنا أبو عمر حمزة بن القاسم بن عبد العزيز الهاشمي قال حدثني أبو عبد الله أحمد بن محمد المعروف بالنزلي قال نا أحمد بن علي الأنصاري قال أنا محمد بن عبد الله صاحب الشامة قال نا هشيم عن حميد عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لما أسري بي إلى السماء قربني ربي تعالى حتى كان بيني وبينه كقاب قوسين أو أدنى لا بل أدنى وعلمني السمات

    (1/176)

    قال يا حبيبي يا محمد قلت لبيك يا رب قال هل غمك أن جعلتك آخر النبيين قلت يا رب لا قال حبيبي فهل غم أمتك أن جعلتهم آخر الأمم قلت لا يا رب قال أبلغ أمتك عني السلام وأخبرهم أني جعلتهم آخر الأمم لأنفح الأمم عندهم ولا افضحهم ثم الأمم".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح والنزلي والأنصاري وصاحب الشامة مجاهيل.

    282- حديث آخر أنا القزاز قال أخبرنا أحمد بن علي قال أخبرنا ابن رزقويه إجازة وحدث به الحسن بن محمد الخلال عنه قال نا إبراهيم بن الشاذ ابن محمد الجبلي قال نا محمد بن إسحاق بن خزيمة قال نا محمد بن ميمون قال نا سفيان عن مالك بن مغول عن زبيد عن مرة قال عبد الله أن نبيكم صلى الله عليه وسلم ذكر سدرة المنتهى قال :" إني منبئكم بشجرة فيها مثل وكري الطير والحاصل جبريل في أحدهما وجلست أنا في الآخر ثم شخصت بنا فصار جبريل كالحلس الملقى فعلمت أنه أشد خوفالله مني ".

    قال ابن حبان:محمد بن ميمون منكر الحديث جدا لا يحل الاحتجاج به.

    283- حديث آخر أنبأنا الحريري قال أنبأنا العشاري قال أنا الدار قطني قال نا عبد الله بن عبد الصمد بن المعتدي قال حدثني روح بن مسافر عن أيوب عن سليمان بن عبد الله بن صالح حدثنا الربيع بن بدر عن أبي هارون العبدي عن

    (1/177)

    أبي سعيد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" لما انتهى بي إلى السماء ما سمعت صوتا هو أحلى من كلام ربي عز وجل فقلت يا رب اتخذت إبراهيم خليلا وكلمت موسى تكليما ورفعت إدريس مكنا عليا وآتيت داؤد زبورا وأعطيت سليمان ملكا لا ينبغي لأحد من بعده فماذا لي يا رب فقال يا محمد اتخذت خليلا كما اتخذت إبراهيم خليلا وكلمتك كما كلمت موسى تكليما وأعطيتك فاتحة الكتاب وخاتمة سورة البقرة ولم أعطها قبلك وأرسلتك إلى أسود الناس وأحمرهم وأنسهم وجنهم ولم أرسل إلى جماعتهم نبيا قبلك وجعلت الأرض لك ولأمتك مساجدا وطهورا وأطعمت أمتك الفيء ولم أحله لأمة قبلها ونصرتك بالرعب حتى أن عدوك ليرعب منك وأنزلت عليك سيد الكتاب كله مهيمنا عليه قرآنا عربيا مبين ورفعت لك ذكرك حتى لا اذكر حتى ذكرت معي".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح وفيه عمارة بن جوين أبو هارون فقال حماد بن زيد كان كذابا وقال شعبة لأنه قدم فتضرب عنقي أحب إلي من أن أحدث عنه وقال أحمد:ليس بشيء وقال ابن حبان:كان يروي عن أبي سعيد ما ليس من حديثه لا يحل كتب حديثه إلا على التعجب وأما الربيع ابن بدر.

    فقال أبو حاتم:الرازي لا يشتغل به فإنه ذاهب الحديث وقال النسائي متروك الحديث وأما روح بن مسافر فقال يحيى ليس بشيء وقال ابن حبان:يروي الموضوعات عن الإثبات لا يحل الرواية عنه وأما عبد الله بن صالح.

    فقال أحمد:ليس بشيء وقال النسائي ليس بثقة.

    باب ذكر الوفود.

    284-أنا محمد بن ناصر قال أنا محمد بن علي الرسي قال أنا أبو عبد الله محمد بن علي العلوي في كتابه قال أخبرنا محمد بن جعفر بن محمد التميمي

    (1/178)

    عن عبد العزيز بن يحيى الجلودي قال حدثنا محمد بن سهل قال نا عبد الله بن محمد البلوي قال حدثني عمارة الخيواني عن علي بن أبي طالب أن وفد نهد قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم ومنهم طهفة بن زهير فقال أتينك يا رسول الله من غوري تهامة على أكوار الميس ترتمي بنا العيس نستحلب الصبير ونستخلب الخبير ونستخيل الرهام ونستحيل الجهام من أرض بعيدة النطاء غليظة الموطأ قد نشف المدهن ويبس الجعثن وسقط الأملوج ومات العسلوج وهلك الهدى ومات الودى برئنا إليك يا رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوثن والفتن وما يحدث الزمن ولنا نعم همل إغفال ووقير قليل الرسل كسير الرسل أصابتنا سنة حمراء أكدى فيها الزرع وامتنع فيها الضرع ليس لها علل ولا نهل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"اللهم بارك لهم في مخضها ومحضها ومذقها واحبس الزمن بيانع الثمر وافجر لهم التمد وبارك لهم في الولد ثم كتب معه كتابا نسخته بسم الله الرحمن الرحيم من محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بني نهد السلام عليكم من أقام الصلاة كان مؤمنا ومن آتى

    (1/179)

    الزكاة كان مسلما ومن شهد أن لا إله إلا الله لم يكتب غافلا لكم في الوظيفة الفريضة ولكم الفارض والفريش ما لم تضمروا أماتا ولم تعطعوا رباقا ولم تأكلوا الربا.

    قال المصنف:هذا لا يصح وفيه مجهولون وضعفاء منهم النسائي وأكذب الكل البلوي.

    باب تأثير شرب دمه.

    285-أنبأنا ابن خيرون قال أنبأنا الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم بن حبان قال أخبرنا أبو حامد بن الشرقي قال نا أحمد بن الأزهر قال نا إبراهيم بن عبد الرحمن بن مهدي قال حدثني إبراهيم بن عمر بن سفينة عن أبيه عن جده قال :" احتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأعطاني دمه فقال: اذهب فواره فذهبت فشربته فرجعت فقال: ما صنعت به؟ قلت واريته أو قلت شربته قال:" احترزت من النار".

    286-.قال ابن حبان:ونا السجستاني قال نا شيبان بن فروخ قال نا نافع أبو هرمر عن عطاء عن بن عباس قال :" حجم رسول الله صلى الله عليه وسلم غلام لبعض قريش فلما فرغ من حجامته أخذ الدم فذهب به من وراء الحائط فنظر يمينا

    (1/180)

    و شمالا فلم ير أحدا تحسى دمه حتى فرغ ثم أقبل فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم في وجهه فقال:"ويحك ما صنعت بالدم قال غيبته من وراء الحائط قال أين غيبته؟ فقال يا رسول الله صلى الله عليه وسلم أني نفست على دمك أن أهريقه في الأرض فهو في بطني قال:" إذهب فقد أحرزت نفسك من النار".

    قال المصنف:هذان حديثان لا يصحان أما الأول ف.

    قال ابن حبان:لا يحل الاحتجاج بإبراهيم بن عمر وأما الثاني فقال يحيى نافع كذاب وقال الدار قطني:متروك.

    باب في أنه أقص من نفسه.

    287 - أنبأنا محمد بن أبي طاهر قال أنبأنا الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم البستي قال نا أبو يعلى قال أنا سويد بن سعيد قال حدثنا الوليد بن محمد الموقري عن ثور بن يزيد عن أبي هرم عن ابن عمر قال:" رغب رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجهاد ذات يوم فاجتمعوا عليه حتى غموه وفي يده جريدة وقد نزع سلاءها وبقيت سلاءة لم يفطن لها فقال أخروا عني هكذا فقد غممتموني فأصاب النبي صلى الله عليه وسلم بطن رجل فأدماه فخرج الرجل وهو يقول هكذا فعل بي نبيك فكيف بالناس فسمعه عمر فأتى به النبي صلى الله عليه وسلم فقال أحقا نا أصبتك قال نعم فما تريد استقيد منك فأمسكه من الجريدة وكشف عن بطنه فألقى الجريدة وقبل سرته وقال أردت لكيما يقمع الجبارون من بعدي".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح قال يحيى الوليد ليس بشيء وقال النسائي متروك.

    (1/181)

    باب ابتلاع الأرض لحدثه.

    288-أنا عبد الرحمن بن محمد القزاز قال أنا أحمد بن علي بن ثابت قال أخبرنا علي بن محمد المعدل قال أخبرنا إسماعيل بن محمد الصفار قال نا زيد ابن إسماعيل الصائغ قال نا الحسين بن علوان قال نا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل الغائط دخلت على إثره فلم أر شيئا فذكرت ذلك له فقال :" يا عائشة أما علمت أن أجسادنا نبتت على أرواح أهل الجنة فما خرج منا من شيء ابتلعته الأرض".

    289- طريق آخر أنا محمد بن عمر الأرموي والحسين بن علي الخياط قالا أنا عبد الصمد بن المأمون قال أخبرنا الدار قطني قال نا محمد بن سليمان الباهلي قال نا محمد بن حسان الأرموي قال نا عبدة بن سليمان عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قال قلت: يا رسول الله صلى الله عليه وسلم إني أراك تدخل الخلاء ثم يجيء الذي يدخل بعدك فلم ير لما خرج منك أثرا فقال:" يا عائشة أما علمت أن الله أمر الأرض أن تبتلع ما خرج من الأنبياء.

    قال المصنف:هذا لا يصح أما الطريق الأول ففيه الحسين بن

    (1/182)

    علوان كذبه أحمد ويحيى وقال النسائي وأبو حاتم الدار قطني متروك الحديث وقال ابن عدي:كان يضع الحديث.

    وأما الطريق الثاني.

    فقال الدار قطني:تفرد به محمد بن حسان.

    قال أبو حاتم:الرازي كان كذابا.

    باب في الصلاة عليه.

    290-روى عمر بن محمد بن صهبان عن زيد بن أسلم عن أبي صالح عن أبي هريرة قال أتى رجل النبي صلى الله عليه وسلم فقال :" اجعل شطر صلاتي دعاء لك؟ قال: نعم".

    قال أحمد:عمر بن صهبان لم يكن بشيء وقال يحيى لا يساوي فلسا.

    باب في فضل أبي بكر الصديق.

    291-أنا القزاز قال أنا بكر الخطيب قال اخبرني الجوهري قال أنا علي بن عمر الحافظ قال نا محمد بن مخلد قال نا عمر بن محمد بن الحكم النسائي قال نا علي بن قال نا يحيى بن الضريس قال نا مالك بن مغول عن ابن أبي جحيفة عن أبي جحيفة عن علي قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم :" سألت الله أن يقدمك ثلاثا فأبى علي إلا تقديم أبي بكر".

    قال المصنف:هذا لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم علي ويحيى مجهولان.

    (1/183)

    292- حديث آخر أخبرنا القزاز قال نا أبو بكر بن ثابت الخطيب قال أخبرنا القاضي أبو العلاء الو اسطي قال نا عمر بن أحمد الواعظ قال نا محمد بن عبد الله بن زياد النيسابوري قال نا أحمد بن محمد بن نصر اللباد قال نا عمر بن إبراهيم قال أنا محمد بن عبد الرحمن بن أبي ذئب قال نا أبو حازم عن سهل بن سعد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"حب أبي بكر وشكره واجب على أمتي".

    قال الخطيب:تفرد به عمر بن إبراهيم الكردي وعمر ذاهب الحديث وقال الدار قطني:كان كذابا يضع الحديث.

    293-حديث آخر أنا القزاز قال أخبرنا أحمد بن علي قال نا الحسن بن الحسين النعالي قال نا أبو بكر محمد بن الحسن الدقاق قال نا أبو بكر أحمد بن عبد العزيز بن حماد المصري قال نا إبراهيم بن مهدي قال نا عمر بن حفص بن صبيح أبو الحسن الشيباني قال نا الوضاح عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :" لأبي بكر يا أبا بكر إن الله قد أعطاني ثواب من أمن بي منذ خلق آدم إلى أن بعثني وأن الله أعطاك يا أبا بكر ثواب من أمن بي منذ بعثني إلى أن تقوم الساعة".

    قال المصنف:هذا لا يصح وفيه الحارث وكان كذابا والوضاح لا يحتج به.

    294-حديث آخر أنا إسماعيل بن أحمد قال نا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة قال نا ابن عدي قال نا الحسين بن عبد الغفار الأزدي قال نا سعيد بن كثير

    (1/184)

    ابن عفير قال نا الفضل بن المختار عن أبان عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لأبي بكر ما أطيب مالك منه بلال مؤذني وناقتي التي هاجرت عليها وزوجتي ابنتك وواسيتني بنفسك ومالك كأني أنظر إليك على باب الجنة تشفع لأمتي".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح وأبان متروك الحديث قال شعبة لأن أزني أحب إلي من أن أحدث عن أبان وقال أبو حاتم:الرازي والفضل بن المختار يحدث بالأباطيل.

    295-حديث آخر أنا أبو منصور القزاز قال نا أبو بكر الخطيب قال أخبرنا ابن رزق قال نا عثمان بن أحمد الدقاق قال نا إسحاق بن إبراهيم الختلي قال نا محمد بن جعفر أبو جعفر البغدادي قال نا داؤد بن صغير قال حدثني كثير النواء عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"قلت لجبريل حين أسري بي إلى السماء يا جبريل أ على أمتي حساب قال كل أمتك عليها حساب ما خلا أبا بكر الصديق فإذا كان يوم القيامة قيل له يا أبا بكر ادخل الجنة قال ما أدخل حتى أدخل معي من كان يحبني في الدنيا".

    296-طريق آخر أنا القزاز أخبرنا أبو بكر الخطيب قال نا محمد بن عمر بن بكير قال أنا حمزة بن أحمد بن مخلد القطان قال نا أبو العباس عبيد الله ابن عبد الله بن محمد العطار قال نا داؤد بن صغير قال نا عبد الرحمن النواء الشامي عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال التقى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجبريل عليه السلام في الملأ الأعلى فقال :" يا جبرائيل أعلى أمتي حساب ؟ فقال:

    (1/185)

    نعم عليهم حساب ما خلا أبا بكر الصديق لي عليه حساب فقيل يا أبا بكر ادخل الجنة فقال لن أدخلها حتى أدخل معي من أحبني في دار الدنيا".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح وداؤد بن صغير مجروح.

    قال الخطيب:كان ضعيفا وقال الدار قطني:منكر الحديث وأما كثير النواء فقال النسائي ضعيف وقال ابن عدي:كان غاليا في التشيع.

    وقال المصنف:والعجب كيف روى هذا ولا احسب البلاء إلا من داؤد.

    297-حديث آخر أخبرنا عبد الأول قال نا عبد الله بن محمد الأنصاري قال أنا محمد بن إبراهيم بن يحيى المزكي قال أنا محمد بن يزيد قال أخبرنا إبراهيم ابن شريك قال نا أحمد بن يونس قال نا أبو الحارث الوراق عن بكر بن خنيس عن محمد بن سعيد عن عبادة بن نسي عن عبد الرحمن بن غنم عن معاذ ابن جبل قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن الله يكره في السماء أن يخطىء أبو بكر في الأرض".

    قال المصنف:هذا لا يصح أبو الحارث بن حماد البجلي لا يروي

    (1/186)

    عن بكر وغيره قال يحيى نصر كذاب وقال مسلم بن الحجاج ذاهب الحديث وقال أبو زرعة لا يكتب حديثه وقال الدار قطني:وبكر بن خنيس متروك.

    قال المؤلف:قلت ومحمد بن سعيد هو المصلوب كان كذابا يضع الحديث على الزندقة.

    298-حديث آخر أنبأنا ابن ناصر قال نا أبو غالب الباقلاني قال نا البرقاني قال حدثنا الدار قطني قال روى إسماعيل بن يحيى التميمي عن ابن جريج عن عطاء عن جابر " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى أبا الدرداء يمشي أمام أبي بكر فقال أتمشي أمام رجل ما اطلعت الشمس على حرمته".

    قال الدار قطني:إسماعيل ضعيف وغيره يرويه عن عطاء عن أبي الدرداء ثابت.

    299- حديث آخر أنبأنا ابن خيرون عن الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم بن حبان قال نا محمد بن المسيب قال نا السري بن عاصم قال نا محمد بن فضيل عن ابن جريج عن عطاء عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" رأيت ليلة أسري بي حول العرش فريدة خضراء مكتوب فيها بقلم من نور أبيض لا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر الصديق".

    (1/187)

    قال ابن حبان:لا يحل الاحتجاج بالسري بن عاصم.

    300 -حديث آخر أنا إسماعيل بن أحمد قال أخبرنا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة قال أخبرنا أبو أحمد بن عدي قال نا عبد الله بن محمد بن ناجية قال نا نصر بن عبد الرحمن الوشا قال نا أحمد بن بشير عن عيسى بن ميمون عن القاسم بن محمد عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لا ينبغي لقوم فيهم أبو بكر أن يؤمهم غيره".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح قال يحيى بن معين أحمد بن بشير متروك وقال ابن حبان:وعيس بن ميمون منكر الحديث لا يحتج بروايته.

    301-حديث آخر أنبأنا عبد الوهاب الحافظ قال نا ابن بكير قال نا العتيقي قال حدثنا ابن الدخيل قال نا العقيلي قال نا أحمد بن داؤد القومسي قال نا مسلم بن سلام قال نا أبو بكر بن عياش عن ليث عن نوح عن حميد بن لاحق عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" خيرت أسماء بين أزواجها الثلاثة في الجنة واختارت الذي مات موتا وكان أحسنهم خلقا".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح ونوح مجهول قال البخاري نوح عن أبي مجلز مرسل روي عنه ليث بن أبي سليم حديثا بنو وأشار إلى هذا

    (1/188)

    ولاحق لم يسمع من أبي ذر.

    باب فضل عمر بن الخطاب عليه السلام.

    302-نا أبو منصور القزاز قال أخبرنا أبو بكر أحمد بن علي قال نا الحسين بن محمد اخو الخلال قال حدثني أبو القاسم برية بن محمد بن بريد البغدادي قال نا إسماعيل بن محمد الصفار قال نا أحمد بن منصور الرمادي قال نا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الزهري عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت كانت ليلتي من رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما ضمني وإياه بالحق نظرت إلى السماء فرأيت النجوم مشتبكة فقلت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه الدنيا رجل له حسنات بعدد نجوم السماء فقال :" نعم قلت من قال عمر وأنه لحسنة من حسنات أبيك".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح وكل رواته ثقات ما خلا بريه.

    قال الخطيب:له أحاديث باطلة موضوعة منكرة المتون جدا.

    303- حديث آخر أنبأنا علي بن عبيد الله قال نا علي بن أحمد البندار قال أنبأنا أبو عبد الله بن بطة قال نا أبو علي إسماعيل بن محمد الصفار قال نا الحسن بن عرفة قال حدثنا الوليد بن الفضل الغبري قال حدثني إسماعيل بن عبيد بن نافع البصري عن حماد بن أبي سليمان عن إبراهيم النخعي عن علقمة عن عمار

    (1/189)

    ابن ياسر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"أتاني جبريل أنفا فقلت يا جبريل حدثني بفضائل عمر في السماء فقال يا محمد لو حدثتك بفضائل عمر في السماء مثل ما لبث نوح في قومه ألف سنة إلا خمسين عاما ما نفدت فضائل عمر وأن عمر لحسنة من حسنات أبي بكر".

    قال أبو الفتح الأزدي إسماعيل ضعيف.

    قال أبو حاتم:الوليد مجهول وقال ابن حبان:كان يروي المناكير التي لا يشك أنها موضوعة.

    304- حديث آخر أنبأنا عبد الوهاب بن المبارك قال نا محمد بن المظفر قال أخبرنا أحمد بن محمد العتيقي قال نا يوسف بن أحمد قال نا أبو جعفر العقيلي قال نا محمد بن إسماعيل قال نا إبراهيم بن يعقوب قال نا داؤد بن مهرأن قال نا عبد الله بن داؤد التمار قال نا عبد الرحمن بن أخي محمد بن المنكدر عن عمه محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله قال: قال عمر ذات يوم لأبي بكر يا خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أبو بكر أما أن قلت ذاك لقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:" ما طلعت الشمس على خير من عمر".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يتابع

    (1/190)

    عبد الرحمن عليه ولا يعرف إلا به وأما عبد الله بن داؤد .

    فقال ابن حبان:منكر الحديث جدا يروي المناكير عن المشاهير لا يجوز الاحتجاج بروايته.

    305-حديث آخر أخبرنا أبو منصور القزاز قال أخبرنا أحمد بن علي قال نا أبو العلاء محمد بن الحسن الوراق قال أخبرنا علي بن الحسين بن جعفر القطان قال نا أبو عبيد الله بن الربيع قال نا أبو لقمان قال نا هاشم بن القاسم قال حدثنا سفيان الثوري عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة عن علي بن أبي طالب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"اتقوا غضب عمر فأن الله يغضب إذا غضب".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أبو بكر الخطيب أبو لقمان اسمه محمد بن عبد الله النخاس ضعيف يروي المنكرات عن الثقات.

    306- حديث آخر نا أبو القاسم بن السمرقندي قال نا ابن مسعدة قال نا حمزة قال نا أبو أحمد بن عدي قال نا ابن ناجية قال نا الحسن بن علي ابن الأسود قال نا بكر بن يونس الشيباني قال نا ابن لهيعة عن مشرح بن هاعان عن عقبة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن الله يباهي الملائكة عشية عرفة بعمر ابن الخطاب".

    قال المؤلف:وهذا لا يصح أما مشرح فقد مذا فيه وأما ابن لهيعة فذاهب الحديث قال أبو زرعة ليس هو ممن يحتج به وأما أبا بكر بن يونس فقال البخاري وأبو حاتم الرازي منكر الحديث وقال ابن عدي:عامة ما يرويه لا يتابع عليه.

    (1/191)

    307- وقد أنبأنا الحريري قال أنبأنا العشاري قال نا الدار قطني قال نا عبيد الله بن عبد الصمد بن المهتدي بالله قال حدثنا بكر بن سهل قال نا عبد الغني بن سعيد الثقفي قال نا موسى بن عبد الرحمن الصنعاني عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" أن الله باهى الناس يوم عرفة وباهى بعمر بن الخطاب خاصة".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح.

    قال ابن حبان:موسى بن عبد الرحمن دجال يضع الحديث.

    308-حديث آخر أنبأنا محمد بن ناصر قال أنبأنا المبارك بن عبد الجبار قال نا عبد الباقي بن أحمد قال نا محمد بن جعفر بن علان قال أنبأنا أبو الفتح الأزدي قال نا عبيد الله بن جعفر بن أعين قال نا عمرو بن عبد الله بن حنش قال نا إسماعيل بن محمد الطلحي قال نا داؤد بن عطاء عن صالح بن كيسان عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي ابن كعب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"أول من يصافحه الحق عمر بن الخطاب ثلاث مرات وأول مرة من يأخذ بيده فيدخله الجنة".

    309-طريق آخر روى أبو البختري وهب بن وهب عن محمد بن أبي حميد عن ابن شهاب عن ابن المسيب عن أبي بن كعب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" أول من تسلم عليه الحق يوم القيامة وأول من يحط له في الجنة بعمله عمر".

    (1/192)

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح أما الطريق الأول ف.

    قال أحمد:بن حنبل ويحيى داؤد بن عطاء ليس بشيء وقال ابن حبان:لا يحتج به بحال وأما الثاني ففيه أبو البختري الكذاب وفيه محمد بن أبي حميد قال النسائي ليس بثقة.

    أحاديث في فضل أبي بكر وعمر.

    310-أخبرنا أبو منصور القزاز قال نا أبو بكر بن ثابت قال نا أحمد بن محمد بن غالب قال نا أبو بكر الاسماعيلي قال أخبرني محمد بن يوسف الهروي قال حدثني محمد بن عبد الرحمن البغدادي قال نا موسى بن سهل أبو هارون الرازي قال نا إسحاق بن يوسف الأزرق قال نا سفيان الثوري عن أبي إسحاق الشيباني عن أبي الأحوص الجشمي عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"ما من مولود إلا وفي سرته من تربته التي يولد منها فإذا رد إلى أرذل العمر رد إلى تربته التي خلق منها حتى يدفن فيها وأني وأبو بكر وعمر خلقنا من تربة واحدة وفيها ندفن".

    قال المؤلف:.

    قال الدار قطني:موسى بن سهل ضعيف.

    311-حديث آخر أنبأنا إسماعيل بن أحمد قال أنا مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال أنا أحمد بن عدي قال نا أحمد محمد بن عبد الخالق قال نا محمد بن داؤد القنطري قال نا جبرون بن واقد قال نا مخلد

    (1/193)

    ابن حسين عن هشام عن محمد عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"أبو بكر وعمر خير الأولين وخير الآخرين وخير أهل السماوات وخير أهل الأرض إلا النبيين والمرسلين".

    قال ابن عدي:هذا حديث منكر وأما جبرون فما.

    312-حديث آخر أخبرنا أبو منصور القزاز قال أنا أبو بكر بن ثابث قال أخبرنا علي بن عبد العزيز الطاهري قال نا أبو القاسم علي بن الحسن بن علي بن زكريا الشاعر قال نا أبو جعفر محمد بن جرير الطبري قال نا بشر بن دحية قال نا قزعة بن سويد عن ابن أبي مليكة عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال " أبو بكر وعمر مني بمنزلة هارون بن موسى".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح والمتهم به الشاعر وقد.

    قال أبو حاتم:الرازي لا يحتج بقزعة بن سويد وقال أحمد:هو مضطرب الحديث.

    313-حديث آخر أنا محمد بن عمر الارموي وأحمد بن مظفر قالا أنا

    (1/194)

    عبد الصمد بن مأمون قال أخبرنا الدار قطني قال نا أحمد بن إسحاق المسلمي قال حدثي محمد بن حماد المصيصي قال نا سعيد بن رحمة قال نا محمد بن شعيب بن شابور قال نا عمر مولى غفرة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :" من تمسك بالسنة دخل الجنة قلت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم وما السنة فقال حب أبيك وصاحبه". يعني عمر. قال يحيى عمر ضعيف وقال ابن حبان:يقلب الأخبار لا يحتج به ولا بسعيد بن رحمة.

    314-حديث آخر أنا إسماعيل قال أنا ابن مسعدة قال نا حمزة قال أنا ابن عدي قال نا علي بن محمد بن حاتم قال نا أحمد بن عيسى الخشاب قال نا إبراهيم بن مالك الأنصاري قال حدثنا حماد بن زيد عن أيوب عن الحسن عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"هذا جبريل يخبرني عن الله تعالى ما أحب أبي بكر وعمر إلا مؤمن تقي ولا أبغضهما إلا منافق شقي وأن الجنة لأشوق إلى من سلمان إليها".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح وفيه آفات منها أن الحسن لم يسمع أبي هريرة ومنها إبراهيم بن مالك.

    قال ابن عدي:له أحاديث موضوعة ومنها أحمد بن عيسى يروي عن المجاهيل الأشياء المناكير.

    315-حديث آخر نا علي بن عبيد الله أنا علي بن أحمد البندار قال أنبأنا عبيد الله بن محمد العكبري قال نا بكر أحمد بن هشام الأنماطي قال نا محمد بن يونس الكديمي قال نا محمد بن إسماعيل الأنصاري قال نا شعيب بن

    (1/195)

    إسحاق عن خليد بن دعلج عن أبي عمران الألهاني عن أبي عنبسة الخولاني قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" أول من يثاب على الإسلام بعدي أبو بكر وعمر ولو حدثتكم بثواب ما يعطي الله أبا بكر وعمر ما بلغت".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح.

    قال أحمد:ويحيى والدار قطني خليد ضعيف وقال ابن حبان:الكديمي يضع الحديث.

    316-حديث آخر أنبأنا عبد الوهاب الحافظ قال نا محمد بن المظفر قال نا العتيقي قال نا يوسف بن الدخيل قال نا أبو جعفر العقيلي قال نا محمد بن العباس الأخرم قال نا الحسن بن عبد الرحمن بن أبي عباد قال نا أصبغ أبو بكر الشيباني عن السدي عن عبد خير عن علي رضي الله عنه قال:" أول من يدخل الجنة من هذه الأمة أبو بكر وعمر وإني لموقوف مع معاوية للحساب".

    قال المؤلف:.

    قال العقيلي:أصبغ مجهول محفوظ.

    باب فضل عثمان بن عفان.

    317-أنبأنا عبد الوهاب بن مبارك قال نا محمد بن المظفر قال أنا العتيقي قال نا يوسف بن أحمد قال نا العقيلي قال نا محمد بن الفضل بن جابر السقي قال نا إسماعيل بن عبد الله بن بينها الرقي قال نا عمر بن صالح بن المختار بن قيس الزهري قال نا عبد الله بن عمر العمري عن نافع عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"أنا نشبه عثمان بأبينا إبراهيم صلى الله عليه وسلم".

    (1/196)

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    قال العقيلي:عمر ابن صالح مجهول في النقل لا يتابع على حديثه من جهة تثبت.

    وقال المصنف:قلت وعبد الله بن عمر ضعفه يحيى بن معين وقال ابن حبان:غلب عليه التعبد حتى غفل من حفظ الأخبار وجودة الحفظ فوقعت المناكير في حديثه فاستحق الترك.

    318- حديث آخر أنبأنا عبد الوهاب الحافظ قال نا ابن المظفر قال نا العتيقي قال نا يوسف قال نا العقيلي قال نا جعفر بن محمد السوسي قال نا موسى ابن سهل قال نا سلم بن ميمون الخواص قال نا أبو خالد الأحمر سليمان بن حبان عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن سهل بن أبي خيثمة قال:" بايع النبي صلى الله عليه وسلم أعرابيا فلما خرج من عنده قال له علي إن مات النبي صلى الله عليه وسلم فمن تأخذ حقك قال لا أدري قال ارجع فاسأله فرجع الأعرابي فسأله فقال النبي صلى الله عليه وسلم من أبي بكر فلما خرج قال له علي فإن مات أبو بكر فمن تأخذ حقك قال لا أدري قال ارجع فاسأله فقال من عمر فلما خرج قال له علي فإن مات عمر قال لا أدري قال ارجع فسأله قال فرجع فسأله فقال النبي صلى الله عليه وسلم من عثمان فلما خرج قال له علي فأن مات فمن تأخذ حقك قال لا أدري قال ارجع فاسأله فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن مات عثمان فإن استطعت أن تموت فمت".

    319-طريق آخر روى خالد بن عمرو السعيدي عن الليث بن سعد عن يزيد

    (1/197)

    ابن أبي حبيب عن أبي قبيل عن أبي هريرة وعبد الله بن عمر قال إبتاع رسول الله صلى الله عليه وسلم من أعرابي قلائص إلى أجل فقال يا رسول الله صلى الله عليه وسلم أرأيت أن أتى عليك أمر الله فمن يقضني أو يقضيني فقال:" أبو بكر يقضي ديني وينجز عدتي قال فإن قبض أبو بكر فمن يقضني قال عمر يحذو حذوه ويقوم مقامه لا تأخذه في الله لومة لائم قال فأن أتى على عمر اجله قال فإن استطعت أن تموت فمت لم يذكر عثمان".

    قال المصنف:هذان الطريقان لا يصحان أما الطريق الأول.

    فقال الدار قطني:تفرد به سلم بن ميمون.

    قال العقيلي:سلم بن ميمون حدث بمناكير لا يتابع عليهم منها هذا الحديث وقال ابن حبان:لا يحتج لما روى.

    وقال المصنف:رجاء وفيه موسى بن سهل قد ضعفه الدار قطني وأما الطريق الثاني فقال يحيى كان خالد يكذب ليس بثقة.

    قال المصنف:بل قد روى من طرق جيد.

    320-أنا علي بن عبيد الله قال نا علي بن أحمد البندار قال أنبأنا أبو عبد الله

    (1/198)

    ابن بطة قال نا أبو الفضل شعيب بن محمد بن محمد قال نا علي بن حرب قال نا سليمان بن حيان أبو خالد قال أنا إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن سهل بن أبي خيثمة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"للأعرابي إذا مت أنا وأبو بكر وعمر وعثمان فإن استطعت أن تموت فمت ". 321-حديث آخر أخبرنا عبد الرحمن بن محمد قال أنا أحمد بن علي ابن ثابت قال أخبرنا عثمان بن محمد بن يوسف العلاف قال نا محمد بن عبد الله الشافعي قال نا عبد الله بن الحسن بن أحمد قال نا يزيد بن مروان قال حدثنا إسحاق بن نجيح عن عطاء عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"أن لكل نبي خليلا من أمته وأن خليلي عثمان بن عفان".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    قال أحمد:بن حنبل إسحاق بن نجيح من أكذب الناس وقال يحيى هو معروف بالكذب ووضع الحديث على رسول الله صلى الله عليه وسلم صراحا وأما يزيد بن مروان فقال يحيى كذاب وقال ابن حبان:يروي الموضوعات عن الإثبات لا يجوز الاحتجاج به بحال.

    322-حديث آخر أنبأنا ابن خيرون قال أنبأنا الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم بن حبان قال نا ابن قتيبة قال نا محمد بن الوليد قال نا حفص بن عمر عن الاوزاعي عن عطاء بن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم :" ما صعد المنبر فنزل حتى قال عثمان في الجنة."

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح.

    قال العقيلي:حفص بن عمر يحدث عن الأئمة بالبواطيل وقال أبو حاتم:الرازي كان كذابا.

    323-حديث آخر أنا ابن الحصين قال أخبرنا ابن المذهب قال أخبرنا

    (1/199)

    أحمد بن جعفر قال نا عبد الله بن أحمد قال حدثني عبيد الله بن عمرو القواريري قال حدثني القاسم بن الحكم بن أوس الأنصاري قال حدثني أبو عبادة الزرقي عن زيد بن اسلم عن أبيه قال شهدت عثمان يوم حوصر ولو ألقى حجر لم يقع إلا على رأس رجل فرأيت عثمان أشرف من الخوخة التي تلي مقام جبريل فقال يا أيها الناس أفيكم طلحة فسكتوا ثم قال يا أيها الناس أفيكم طلحة فسكتوا ثم قال يا أيها الناس أفيكم طلحة فقام طلحة بن عبيد الله فقال له عثمان ألا أراك أههنا ما كنت أرى أنك تكون في جماعة تسمع ندائي آخر ثلاث مرات ثم لا تجيبني أنشدك الله يا طلحة أتذكر يوم كنت نا وأنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في موضع كذا وكذا ليس معه أحد من أصحابه غيري وغيرك قال نعم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يا طلحة أنه ليس من نبي إلا ومعه من أصحابه رفيق من أمته معه في الجنة وأن عثمان بن عفان معي في الجنة ". قال طلحة اللهم نعم ثم نصرف.

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح أما أبو عبادة فاسمه عيسى بن عبد الرحمن بن فروة.

    قال أبو حاتم:الرازي هو ضعيف شبيه بالمتروك وقال النسائي هو متروك وأما القاسم بن الحكم.

    فقال أبو حاتم:الرازي مجهول.

    (1/200)

    324-طريق آخر أخبرنا أبو منصور بن خيرون قال أنا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة قال نا أبو أحمد قال نا عبد الله بن موسى بن الصفر قال نا أبو مروان محمد بن عثمان العثمان قال حدثني أبي عن عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه عن الأعرج عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" لكل نبي رفيق في الجنة ورفيقي فيها عثمان بن عفان".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح أما عبد الرحمن بن أبي الزناد.

    فقال أحمد:هو مضطرب الحديث وقال يحيى والرازي لا يحتج به وأما عثمان العثماني فقد نسب إلى الوضع.

    أحاديث تجمع فضل أبي بكر وعمر وعثمان.

    325- أنا علي بن عبد الله الزاغوني قال أخبرنا علي بن أحمد البندار قال نا أبو عبد الله بن بطة العكبري قال أنا عبد الله محمد بن مخلد قال نا علي بن حرب الطائي قال نا قريش بن يروي بن صالح عن أبي الأخضر عن الزهري عن سويد بن يزيد قال مررت بمسجد النبي صلى الله عليه وسلم وأبو ذر جالس فاغتنمت ذلك فجلست إليه فذكر عثمان فقال لا أقول عن عثمان إلا خيرا بعد الذي رأيته من رسول الله صلى الله عليه وسلم "كنت اتبع خلوات رسول الله صلى الله عليه وسلم أتعلم منه فمر بي فاتبعته فدخل حائطا ودخلت معه فقال ما جاء بك قلت الله ورسوله أعلم إذ جاء أبو وجلس عن يمين النبي صلى الله عليه وسلم ثم جاء وجلس عن يمين أبي بكر ثم جاء وجلس عن يمين عمر فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم اخذ سبع حصيات أو تسعا فجعلهن في

    (1/201)

    كفه فسبحن حتى سمعت لهن حنينا كحنين النحل ثم وضعهن فخرسن ثم أخذهن النبي صلى الله عليه وسلم فوضعهن في يد أبي بكر فسبحن حتى سمعت لهن حنينا كحنين النحل ثم وضعهن فخرسن ثم أخذهن النبي صلى الله عليه وسلم فوضعهن في يد عمر فسبحن حتى سمعت لهن حنينا كحنين النحل ثم وضعهن فخرسن ثم أخذهن النبي صلى الله عليه وسلم فوضعهن في يد عثمان فسبحن حتى سمعت لهن حنينا كحنين النحل ثو وضعهن فخرسن".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح قال يحيى بن معين صالح بن أبي الأخضر ليس بشيء وقال ابن حبان:اختلط عليه ما سمع بما لم يسمع فحدث بالكل فلا ينبغي أن يحدث عنه وقريش اختلط أيضا فلا يحتج به.

    قال الدار قطني:وقد روى من طريق آخر والحديث مضطرب.

    قال المؤلف:قلت وقد رواه فزاد فيه ذكر علي عليه السلام.

    326-أنبأنا به أبو القاسم الحريري عن أبي طالب العشاري قال نا أبو الحسن الدار قطني قال نا أبو بكر النيسابوري قال نا وهب بن يزيد بن خالد قال نا عبد الله بن وهب قال أخبرنا محمد بن أبي حميد عن ابن شهاب عن سعيد بن المسيب عن أبي ذر قال كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم "فأخذ حصيات فسبحن في يده ثم وضعهن فخرسن ثم أخذهن النبي صلى الله عليه وسلم فسبحن في يده ثم أعطاهن أبا بكر فسبحن في يده ثم أخذهن النبي صلى الله عليه وسلم فسبحن في يده ثم وضعهن فخرسن ثم أعطاهن عمر فسبحن في يده ثم أخذهن النبي صلى الله عليه وسلم فسبحن في يده ثم وضعهن فخرسن ثم أعطاهن عثمان بن عفان فسبحن في يده ثم أعطاهن عليا فسبحن في يده".

    قال الدار قطني:تفرد به محمد بن أبي حميد عن الزهري وتفرد به ابن وهب

    (1/202)

    عن ابن أبي حميد وقد رواه عن الزهري جماعة بغير هذا الإسناد فلم يذكروا عليا غير ابن أبي حميد.

    قال أبو عبد الرحمن النسائي:هذا حديث باطل منكر ومحمد بن أبي حميد ليس بشيء.

    327-حديث آخر أنا محمد بن أبي طاهر قال نا أبو محمد الجوهري قال نا أبو الحسن علي بن محمد بن لؤلؤ الوراق قال نا عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة قال نا إسحاق بن وهب العلاف قال نا عمرو بن حماد الفراهيدي قال نا محرر القتات عن ثابت البناني عن أنس بن مالك " أن النبي صلى الله عليه وسلم أخذ حصيات في يده فسبحن حتى سمعنا التسبيح ثم صيرهن في يد أبي بكر فسبحن حتى سمعنا التسبيح ثم صيرهن في يد عمر فسبحن حتى سمعنا التسبيح ثم صيرهن في يد عثمان فسبحن حتى سمعنا التسبيح ثم صيرهن في أيدينا رجلا رجلا فما سبحت حصاة منهن".

    328-حديث آخر أخبرنا محمد بن عبد الملك قال أنا إسماعيل بن مسعدة قال أنا حمزة بن يوسف قال نا أبو أحمد بن عدي قال نا محمد وعبد الصمد قالا نا هشام قال نا عمرو قال حدثني يونس عن أبي إدريس عن معاذ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"رأيت إني وضعت في كفة وأمتي في كفة فعدلتها ثم وضع أبو بكر فعدل بأمتي ثم عمر فعدلها ثم وضع عثمان في كفة فعدلها ثم رفع الميزان ".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح وفيه مجاهيل.

    (1/203)

    329-حديث آخر أنبأنا محمد بن عبد الملك قال أنبأنا الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم بن حبان قال نا محمد بن إسحاق الثقفي قال نا العباس بن أبي طالب وعبيد الله بن جرير بن جبلة وإبراهيم بن راشد الآدمي قالوا نا إبراهيم بن سليمان الزيات قال نا بكر بن المختار بن فلفل عن أنس قال :" كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء جاء فاستفتح الباب فقال يا أنس أخرج فانظر من هذا فخرجت فإذا أبو بكر قال فرجعت فقلت هذا أبو بكر يا رسول الله قال فارجع فأذن له وبشره بالجنة واخبره أنه الخليفة من بعدي ثم جاء جاء فاستفتح فقال يا أنس أخرج فانظر من هذا فخرجت فإذا عمر قال فارجع فأذن له وبشره بالجنة وأخبره أنه الخليفة من بعد أبي بكر ثم جاء جاء فاستفتح قال يا أنس أخرج فانظر من هذا فخرجت فإذا عثمان فرجعت فقلت عثمان يا رسول الله قال إرجع فبشره بالجنة وأخبره أنه الخليفة من بعد عمر وأخبره أنه سيبلغ منه دماء تهراق ومره ثم ذلك بالصبر".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح.

    قال ابن حبان:بكر بن المختار منكر الحديث جدا يروي عن أبيه ما لا يشك من الحديث صناعته أنه معمول لا يحل عنه إلا على سبيل الاعتبار.

    وقال المصنف:وقد روي هذا الحديث مختصرا أبو بهز السقر بن

    (1/204)

    عبد الرحمن بن مالك بن مغول عن ابن إدريس عن المختار بن فلفل قال أبو جعفر الحضرمي الملقب مطين عبد الرحمن كذاب وابنه السقر اكذب منه.

    330-حديث آخر أنبأنا ابن خيرون عن الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم بن حبان قال نا الحسن بن محمد بن أسد قال نا محمد بن الوليد البسري قال ثنا موسى البغدادي قال نا أبي قال نا محمد بن الفضل بن عطية عن زياد بن علاقة عن قطبة بن مالك قال: مررت برسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أسس بنا هذا المسجد وليس معه إلا هؤلاء النفر الثلاثة أبو بكر وعمر وعثمان فقلت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم إنك قد أسست بنا هذا المسجد وليس معك إلا هؤلاء الثلاثة أبو بكر وعمر وعثمان فقال :" هؤلاء أولياء الخلافة بعدي".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح.

    قال أحمد:بن حنبل محمد بن الفضل ليس بشيء وقال يحيى كذاب وقال ابن حبان:يروي الموضوعات عن الإثبات لا تحل كتب حديثه إلا على سبيل الاعتبار.

    331-حديث آخر أنبأنا إسماعيل بن أحمد قال أنا ابن مسعدة قال أنا حمزة بن يوسف قال نا أبو أحمد بن عدي قال نا ابن إبراهيم السراج قال نا يحيى الحماني قال نا حشرج بن نباتة عن سعيد بن جهمان عن سفينة لما بنى النبي صلى الله عليه وسلم المسجد وضع حجرا ثم قال :" ليضع أبو بكر حجرا إلى جنب حجري ثم قال ليضع عمر حجره إلى جنب حجر أبي بكر ثم قال ليضع عثمان حجره إلى جنب حجر عمر ثم قال هؤلاء الخلفاء من بعدي".

    (1/205)

    قال المؤلف:هذا الحديث لا يصح قال البخاري لا يتابع حشرج لأن عمر وعليا قالا لم يستخلف النبي صلى الله عليه وسلم وقال ابن حبان:حشرج منكر الرواية لا يجوز الاحتجاج بخبره إذا أنفرد.

    باب فضل علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

    قال المؤلف:رضي الله عنه قد وضعوا له أحاديث خارجة في الحد قد ذكرت جمهورها في كتاب الموضوعات وإنما اذكر ههنا ما دون ذلك.

    332-حديث أنبأنا عبد الوهاب بن المبارك قال أنا محمد بن المظفر قال أخبرنا أبو الحسن العتيقي قال أنا يوسف بن الدخيل قال أخبرنا أبو جعفر العقيلي قال حدثني علي بن سعيد قال نا عبد الله بن داهر بن يحيى الرازي قال حدثني أبي عن الأعمش عن عباية الأسدي عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :" يا أم سلمة أن عليا لحمه من لحمي ودمه من دمي وهو مني بمنزلة هارون وموسى".

    قال المؤلف:هذا حديث لايرويه إلا داهر ولا يتابع عليه وكان ممن يغلوا في الرفض.

    قال يحيى بن معين داهر ليس بشيء ما يكتبه عنه أنسأن فيه خير.

    (1/206)

    333-حديث آخر روى أبو بكر بن مردويه قال نا أحمد بن القاسم بن صدقة المصري قال نا محمد بن أحمد الو اسطي قال نا إسحاق بن الصيف قال نا محمد بن يحيى الماربي قال نا سفيان الثوري عن قيس بن مسلم الجدلي عن عليم سنان عن سليمان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" أول هذه الأمة ورودا على الحوض أولها إسلاما علي بن أبي طالب".

    قال المؤلف:محمد بن يحيى منكر الحديث وأحاديثه مظلمة منكرة.

    334-حديث آخر روى ابن مردويه قال نا عبد الخالق بن محمد بن مروان قال نا أبي قال نا مسيح بن محمد قال حدثني سلام ابن أبي عمرة عن ابن سيرين عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"من حسد عليا فقد حسدني ومن حسدني فقد كفر".

    قال المؤلف:في هذا الحديث سلام.

    قال ابن حبان:لا يجوز الاحتجاج به.

    335-حديث آخر أخبرنا القزاز قال نا أبو بكر الخطيب قال أخبرنا أبو الحسن محمد بن إسماعيل بن عمر البجلي قال نا جدي قال نا أيوب بن يوسف

    (1/207)

    بن أيوب قال نا عنبس بن إسماعيل قال نا أيوب بن مصعب الكوفي عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن البراء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" علي مني بمنزلة رأسي من بدني".

    قال الخطيب:لم أكتبه إلا من هذا الوجه.

    قال المؤلف:قلت في إسناده مجاهيل وقد رواه أبو بكر بن مردويه من حديث حسين الأشقر عن قيس بن الربيع عن ليث عن مجاهد عن ابن عباس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال البخاري حسين عنده مناكير وفيه قيس بن الربيع قال يحيى ليس بشيء وقال أحمد:كان يتشيع. 336-حديث آخر أخبرنا أبو منصور القزاز قال نا أبو بكر أحمد بن علي قال أنا أبو العلاء محمد بن علي قال أخبرنا أبو العباس الحسين بن علي الحلبي قال نا قاسم بن إبراهيم قالنا أبو أمية المختط قال حدثني مالك بن أنس عن الزهري عن أنس بن مالك عن عمر بن الخطاب قال حدثني أبو بكر الصديق قال سمعت أبا هريرة يقول جئت إلى النبي صلى الله عليه وسلم وبين يديه تمر فسلمت عليه فرد علي وناولني من التمر ملء كفه فعددته ثلاثا وسبعين تمرة ثم مضيت من عنده إلى علي بن أبي طالب رضي الله عنه وبين يديه تمرة فسلمت عليه فرد علي وضحك إلي وناولني من التمر ملء كفه فعددته فإذا هو ثلاث وسبعون تمرة فكثر تعجبي من ذلك فرجعت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم جئتك وبين يديك تمر فناولتني ملء كفك فعددته فإذا هو ثلاث وسبعون تمرة ثم مضيت إلى علي بن أبي طالب وبين يديه تمر فناولني ملء كفه فعددته ثلاثا وسبعين تمرة فعجبت من

    (1/208)

    ذلك ، فتبسم النبي صلى الله عليه وسلم وقال:" يا أبا هريرة أما علمت أن يدي ويد علي في العدل سواء".

    قال الخطيب:هذا حديث باطل بهذا الإسناد تفرد به قاسم الملطي وكان يضع الحديث وقال الدار قطني:قاسم الملطي يكذب.

    وقال المؤلف:وقد روي حديث آخر في هذا المعنى أصلح إسنادا.

    337- أنا القزاز قال نا أحمد بن علي قال نا محمد بن طلحة النعالي قال قرىء على أبي بكر محمد بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي وأنا أسمع قيل له حدثك أبو بكر أحمد بن محمد بن صالح التمار قال نا محمد بن مسلم بن وارة قال نا عبد الله بن رجاء قال نا إسرائيل عن أبي إسحاق عن حبشي بن جنادة قال كنت جالسا ثم أبي بكر فقال من كانت له عند رسول الله صلى الله عليه وسلم عدة فليقم فقام رجل فقال يا خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وعدني بثلاث حثيات من تمر قال فقال أرسلوا إلى علي فقال يا أبا الحسن إن هذا يزعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وعده أن يحثي له ثلاث حثيات من تمر فأحثها له قال فحثاها فقال أبو بكر عدوها فعدوها فوجدوها في كل حثية ستين تمرة لا يزيد واحدة على الأخرى فقال: قال أبو بكر الصديق صدق الله ورسوله قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم :" ليلة الهجرة ونحن خارجان من الغار نريد المدينة كفي وكف علي في العدل سواء".

    338-حديث آخر أخبرنا القزاز قال نا أحمد بن علي قال أنا محمد بن أبي السري الوكيل قال نا أبو عبيد الله محمد بن عمران المرزباني قال نا أبو الحسن

    (1/209)

    محمد بن أحمد بن عبد الرحيم المؤدب قال حدثني عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد الحاسب قال حدثني أبي قال حدثني خزيمة بن خازم قال حدثني أمير المؤمنين المنصور قال حدثني أبي محمد بن علي قال حدثني أبي علي بن عبد الله قال حدثني أبي عبد الله بن العباس قال كنت نا وأبو العباس جالسين ثم رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ دخل علي بن أبي فرد عليه السلام وبش به وقام إليه واعتنقه وقبل بين عينيه وأجلسه عن يمينه فقال العباس يا رسول الله صلى الله عليه وسلم أتحب هذا فقال النبي صلى الله عليه وسلم :" يا عم رسول الله صلى الله عليه وسلم والله الله أشد حبا له مني أن الله جعل ذرية كل نبي في صلبه وجعل ذريتي في صلب هذا".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الأزهري لم يكن المرزباني ثقة وقال أبو عبد الله بن الكاتب كان المرزباني كذابا.

    وقال المؤلف:ومن فوق المرزبان في الإسناد إلى المنصور بين مجهول وبين من لا يوثق به. 339-حديث آخر في هذا المعنى أنبأنا إسماعيل بن أحمد قال نا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال نا أبو أحمد بن عدي قال نا أحمد بن علي بن الحسين المدائني قال حدثني عبد الرحمن بن القاسم القطان قال حدثني عبادة ابن زياد الكوفي قال نا يحيى بن العلاء الرازي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن الله جعل ذرية كل نبي من صلبه وجعل ذريتي من صلب علي".

    (1/210)

    قال المؤلف:وهذا لا يصح.

    قال أحمد:بن حنبل يحيى بن العلاء كذاب يضع الحديث وكذلك.

    قال الدار قطني:أحاديثه موضوعات.

    340-حديث آخر أنبأنا عبد الوهاب بن المبارك قال نا ابن بكران قال أخبرنا العتيقي قال نا أحمد بن يوسف قال نا العقيلي قال نا أحمد بن القاسم وأحمد بن داؤد قالا نا عبد السلام بن صالح قال حدثنا علي بن هاشم قال حدثني أبي عن موسى بن القاسم التغلبي قال حدثتني ليلى الغفارية قالت كنت أخرج مع علي رسول الله صلى الله عليه وسلم في مغازيه فأداوي الجرحى وأقوم على المرضى فلما خرج علي بالبصرة خرجت معه فلما رأيت عائشة واقفة دخلني شيء من الشك فأتيتها فقلت هل سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم فضيلة في علي قالت نعم دخل علي على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مع عائشة وعليه جرد قطيفة فجلس بينهما فقالت له عائشة أما وجدت مكانا هو أوسع من هذا فقال النبي صلى الله عليه وسلم :" يا عائشة دعي لي أخي فأنه أول الناس بي إسلاما وآخر الناس بي عهدا عن الموت وأول الناس لي لقاء يوم القيامة".

    قال العقيلي:لا يعرف هذا الحديث إلا بموسى بن القاسم قال البخاري لا يتابع عليه.

    وقال المؤلف:قلت ولم يكن في أبي الصلت عبد السلام بن صالح وهو كذاب وقال أبو حاتم:الرازي لم يكن عندي بصدق وضرب أبو زرعة على حديثه وقال العقيلي:هو رافضي خبيث.

    341-حديث آخر أنا القزاز قال أخبرنا أحمد بن علي قال أخبرنا عبد الباقي بن أحمد بن عبد الله أبو الطيب الرازي قال نا عبد الله بن محمد بن أحمد السماك قال انا

    (1/211)

    أحمد بن خالد الحروري قال نا محمد بن حميد قال نا يعقوب يعني ابن عبد الله الأشعري عن جعفر عن سلمة بن كهيل قال مر علي بن أبي طالب عليه السلام على النبي صلى الله عليه وسلم وعنده عائشة رضي الله عنها فقال :" لها إذا سرك أن تنطري إلى سيد العرب فانظري إلى علي بن أبي طالب فقالت يا نبي الله ألست سيد العرب قال أنا إمام المسلمين وسيد المتقين إذا سرك أن تنظري إلى سيد العرب فانظري إلى علي بن أبي طالب".

    قال المؤلف:هذا حديث لا أصل له وإسناده منقطع ومحمد بن حميد قد كذبه أبو زرعة وابن وارة وقال ابن حبان:ينفرد عن الثقات بالمقلوبات.

    342-حديث آخر في ذلك أنبأنا الحريري قال أنبأنا العشاري قال نا الدار قطني قال نا أبو الأسود عبيد الله بن موسى القاضي قال حدثنا عبد الله بن محمد بن يزيد الحنفي قال نا عبدان قال نا خارجة بن مصعب عن ابن جريح عن عطاء عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"أنا سيد ولد آدم ولا فخر وعلي سيد العرب".

    قال يحيى خارجة ليس بثقة وقال ابن حبان:لا يجوز الاحتجاج به.

    343-حديث آخر قال نا إسماعيل بن أحمد قال نا ابن مسعدة قال نا أبو القاسم القرشي قال نا ابن عدي قال نا روح بن عبد المجبر قال نا سهل ابن

    (1/212)

    زنجلة قال نا الصباح بن محارب عن عمر بن عبد الله بن يعلى بن مرة عن أبيه عن جده " أن النبي صلى الله عليه وسلم أخي بين الناس وترك عليا فقال يا رسول الله صلى الله عليه وسلم آخيت بين الناس وتركتني قال ولم تراني تركتك إنما تركتك لنفسي أنت وأخي فأنا أخوك فأن حاجك احد فقل أنا عبد الله واخو رسوله لا يدعيها احد بعدك إلا كذاب".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح قال يحيى بن معين عمر ليس بشيء وقال الدار قطني:متروك. 344 حديث آخر في هذا المعنى أنبأنا إسماعيل بن أحمد قال أخبرنا ابن مسعدة قال نا حمزة بن يوسف قال نا أبو أحمد بن عدي قال نا البغوي قال نا حسين بن محمد الذراع قال نا عبد المؤمن بن عباد قال نا يزيد بن ينعقد عن عبد الله بن شرحبيل عن زيد بن أبي أوفى قال دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم

    (1/213)

    مسجده فقال:" أين فلان ابن فلان فجعل ينظر في وجوه أصحابه ويتفقدهم ويبعث إليهم حتى توافقوا عنده فلما توافقوا عنده حمد الله وأثنى عليه ثم قال إني محدثكم بحديث فاحفظوه وعوه وحدثوا به من بعدكم أن الله اصطفى من خلقه خلقا ثم تلا {اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلائِكَةِ رُسُلاً وَمِنَ النَّاسِ} خلقا يدخلهم الجنة وإني اصطفي منهم من أحب أن اصطفيه ومؤاخ بينكم كما آخى الله بين الملائكة فقم يا أبا بكر فإن لك عندي يدا أن الله يجزيك بها ولو كنت متخذا خليلا لاتخذتك خليلا فأنت مني بمنزلة قميصي من جسدي ثم قال أدن يا عمر فدنا منه فقال لقد أدركت شديد الشغب علينا يا أبا حفص فدعوت الله أن يعز الإسلام بك أو بأبي جهل بن هشام ففعل الله ذلك بك وكنت أحبهما إلى الله فأنت معي في الجنة ثالث ثلاثة من هذه الأمة ثم آخى بينه وبين أبي بكر ثم دعا عثمان فقال أدن مني يا أبا عمرو فلم يزل يدنو منه حتى التصقت ركبته بركبته فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى السماء وقال سبحان الله العظيم ثلاث مرات ثم نظر إلى عثمان كانت أزاره محلولة فزرها رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده ثم قال اجمع عطفي ردائك على نحرك ثم قال إن لك شنا في أهل السماء أنت ممن يرد على حوضي أوداجك تشخب دما إذ هاتف من السماء إلا أن عثمان أمير على كل خاذل ثم تنحى عنه ثم دعى عبد الرحمن بن عوف فقال أمين الله وتسمى في السماء الأمين يسلطك الله على مالك بالحق أما أن لك عندي دعوة قد دعوت لك بها وقد اختبأتها قال خرهالي يا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال حملتني يا عبد الرحمن أمانة أكثر الله مالك وجعل يقول بيده هكذا وهكذا يحثو بيده ثم آخى بينه وبين

    (1/214)

    عثمان ثم دعا طلحة والزبير فقال لهما أدنوا مني فدنوا منه فقال لهما أنتما حواري كحواري عيسى بن مريم ثم آخى بينهما ثم دعا عمار بن ياسر وسعدا فقال يا عمار تقتلك الفئة الباغية ثم آخى بينه وبين سعد ثم دعا عويمر وأبا الدرداء فقال يا سلمان أنت من أهل البيت وقد آتاك الله العلم الأول والعلم الآخر والكتاب الأول والكتاب الآخر ثم قال إلا ارشد يا أبا الدرداء قال بلى بأبي أنت وأمي يا رسول الله قال إن تنفذهم ينفذوك وأن تركتهم لا يتركوك وأن تهرب منهم يدركوك فأقرضهم عرضك ليوم فقرك وأعلم أن الخير أمامك ثم آخى بينه وبين سلمان ثم نظر في وجوه أصحابه فقال ابشروا وقروا عينا أنتم أول من يرد على حوضي وأنتم في أعلى الغرف فقال له علي لقد ذهبت روحي وأنقطع ظهري حين رأيتك فعلت بأصحابك غيري فإن كان هذا من سخط علي فلك العتبى والكرامة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:والذي بعثني بالحق ما أخرتك إلا لنفسي وأنت مني بمنزلة هارون من أنه لا نبي بعدي وأنت أخي ووارثي قال وما إرث منك يا نبي الله قال ما أورثت الأنبياء قبلي قال ما هو قال كتاب ربهم وسنة نبيهم وأنت معي في قصري في الجنة مع فاطمة ابنتي ثم تلى رسول الله صلى الله عليه وسلم :{إِخْوَاناً عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ} المتحابين في الله ينظر بعضهم إلى بعض.

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    قال أبو حاتم:

    (1/215)

    الرازي عبد المؤمن ضعيف فقد رواه نصر بن علي عن ابن شراحبيل عن رجل عن زيد ولعل ذلك ثقة فقد أسقطه عبد المؤمن.

    345-حديث آخر أنا عبد الرحمن بن محمد قال أنا أحمد بن علي بن ثابت قال نا أبو نعيم الحافظ قال نا أبو علي بن الصواف ومحمد بن علي بن سهل والحسن بن علي بن خطاب البغداديون وسليمان بن أحمد الطبراني قالوا نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال نا زكريا بن يحيى عن يحيى بن سالم قال نا أشعث ابن عم حسن بن صالح قال نا مسعر عن عطية عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"مكتوب على باب الجنة لا إله إلا الله محمد رسول الله علي أخو رسول الله قبل أن يخلق السماوات والأرض بألفي عام."

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح والمتهم به زكريا بن يحيى قال يحيى

    (1/216)

    ابن معين كان رجل سوء يحدث بأحاديث يستأهل أن يحفر له بير فيلقى فيها وقال ابن عدي:حدث بأحاديث في مثالب الصحابة وقال الدار قطني:هو متروك قال ويحيى بن سالم ضعيف.

    346-حديث آخر في ذلك المعنى أنبأنا زاهر بن طاهر قال أنبأنا أبو بكر البيهقي قال أخبرنا أبو عبد الله الحكم قال نا محمد بن داؤد بن سليمان قال حدثنا علي بن الحسين بن حبان قال نا عمرو بن نصر النيسابوري قال أنا عثمان ابن عبد الله المغربي قال نا مسلم بن خالد قال سمعت جعفر بن محمد عن أبيه عن جده عن علي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لما أسري بي في السماء السابعة قال لي جبريل تقدم يا محمد فو الله ما نال هذه الكرامة ملك مقرب ولا نبي مرسل فوعد إلى ربي شيئا فلما أن رجعت ناداني مناد من وراء الحجاب نعم الأب أبوك إبراهيم ونعم الأخ أخوك علي فاستوص به خيرا فقلت يا جبريل أخبر قريشا أني زرت ربي قال نعم قلت تكذبني قريش قال جبريل كلا فيهم أبو بكر وهو مكتوب عند الله الصديق وهو يصدقك يا محمد أقرأ عمر مني السلام".

    قال المصنف:وهذا حديث لا يصح قال ابن المديني مسلم بن خالد ليس بشيء.

    347-حديث آخر أنبأنا إسماعيل بن أحمد قال نا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال أنا ابن عدي قال أخبرنا أبو يعلى قال حدثنا كامل بن طلحة قال حدثا ابن لهيعة قال حدثني حيي بن عبد الله المعافري عن أبي عبد الرحمن الحبلي عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :" في مرضه ادعوا لي أخي ،

    (1/217)

    فدعى له أبو بكر فأعرض عنه ثم قال ادعوا لي أخي فدعى له عمر فأعرض عنه ثم قال ادعوا لي أخي فدعى له عثمان فأعرض عنه ثم قال ادعوا لي أخي فدعى له علي بن أبي طالب رضي الله عنه فستره بثوب وأكب عليه فلما خرج من عنده قيل له ما قال لك قال علمني ألف باب كل باب يفتح له ألف باب".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح ابن لهيعة ذاهب الحديث قال أبو زرعة ليس ممن يحتج به وقال يحيى وكامل بن طلحة ليس بشيء.

    348-حديث آخر أنا القزاز قال نا أحمد بن علي قال نا محمد بن عمر بن بكير المقريء قال نا أحمد بن جعفر بن حمدان قال نا أحمد بن الحسن بن عبد الجبار قال نا أبو الأزهر أحمد بن الأزهر قال نا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن الأزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس قال نظر النبي صلى الله عليه وسلم إلى علي فقال :"أنت سيد في الدنيا سيد في الآخرة ومن أحبك فقد أحبني وحبيبي حبيب الله وعدوك عدوي وعدوي عدو الله قال والويل لمن أبغضك من بعدي".

    (1/218)

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعناه صحيح قال فالويل لمن تكلف في وضعه إذ لا فائدة في ذلك. أنا القزاز قال أخبرنا الخطيب قال أخبرني محمد بن أحمد بن يعقوب قال أنا محمد بن نعيم الضبي قال سمعت أحمد الحافظ سمعت أبا حامد بن شرقي سئل عن حديث أبي الأزهر فقال هذا حديث باطل والسبب فيه أن معمرا كان له ابن أخ رافضيا يمكنه من كتبه فأدخل عليه الحديث وكان معمر رجلا مهيبا لا يقدر عليه أحد في السؤال والمراجعة.

    قال المصنف:قلت وأحمد بن الأزهر قد كذبه يحيى بن معين.

    349-حديث آخر روى مسعدة بن اليسع الباهلي عن جعفر بن محمد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كسى عليا عمامة يقال لها الحساب فأقبل علي ذات يوم وهي عليه فقال النبي صلى الله عليه وسلم :" هذا علي أقبل في السحاب " قال جعفر قال أبي فحرفها هؤلاء فقالوا أقبل علي في السحاب.

    قال المؤلف:هذا لا يصح.

    قال أحمد:بن حنبل خرقنا حديث مسعدة.

    350-حديث آخر أنا القزاز قال أخبرنا أبو بكر الخطيب قال نا أبو نعيم الحافظ قال أنا الحسين بن محمد بن علي الزعفراني قال نا علي بن محمد بن جعفر بن عنسبة قال نا عبد الله بن الحسن بن إبراهيم الدفع قال نا عبد الملك بن قريب

    (1/219)

    يعني الأصمعي قال سمعت مسعر بن كدام يحدث عن أبيه عن قادة عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"نحن سبعة بنو عبد المطلب سادات الجنة أنا وعلي أخي وعمي وجعفر والحسن والحسين والمهدي".

    قال الخطيب:هذا حديث منكر جدا ثابت وفي واحد من المجهولين.

    351-حديث آخر أنا القزاز قال أخبرنا أبو بكر الخطيب قال نا أبو الحسن محمد بن أحمد بن شاده المؤدب قال أنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن جعفر بن حبان قال نا أبو يحيى عبد الرحمن بن سلم الرازي قال نا محمود ابن غيلان قال نا أحمد بن صالح المقريء عن إبراهيم بن الحجاج عن عبد الرزاق عن معمر عن ابن أبي نجيح عن ابن عباس قال: لما زوج النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة بعلي قالت يا رسول الله زوجتني من رجل فقير ليس له شيء فقال النبي صلى الله عليه وسلم :" أما ترضين أن الله اختار من أهل الأرض رجلين أحدهما أبوك والآخر زوجك".

    352-طريق آخر أنا القزاز قال أخبرنا أحمد بن علي قال نا محمد بن الحسين حدثنا أحمد بن محمد بن عبد الله بن زياد القطان قال نا الحسن بن العباس الرازي قال نا عبد السلام بن صالح أبو الصلت قال حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن ابن أبي نجيح عن مجاهد عن ابن عباس أن فاطمة قالت:يا رسول الله صلى الله عليه وسلم

    (1/220)

    زوجتني من رجل ليس له شيء قال :" أما ترضين أن الله اختار من أهل الأرض رجلين احدهما أبوك والآخر بعلك".

    353-طريق ثالث أنا القزاز قال أخبرنا أبو بكر بن ثابت قال أخبرنا أبو الحسن محمد بن الواحد قال نا علي بن عمر الحافظ قال نا محمد بن أحمد بن إبراهيم الكاتب قال نا أحمد بن عبد الله بن يزيد الهشيمي قال نا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن ابن أبي نجيح عن مجاهد عن ابن عباس قال زوج النبي صلى الله عليه وسلم فاطمة رضي الله عنها قالت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم زوجتني من عائل لا مال له فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم :" أو ما ترضين أن الله اطلع على أهل الأرض فاختار منهم رجلين فجعل احدهما أباك والآخر بعلك".

    قال المصنف:هذا حديث تفرد به عبد الرزاق وكان منسوبا إلى التشيع وقد اتهمه أقوام وأن كان قد اخرج عنه في الصحيح فقال عباس بن عبد العظيم لما قدم من صنعاء والله تجشمت إلى عبد الرزاق وأنه لكذاب والواقدي أصدق منه وقال ابن عدي:حدث بأحاديث في الفضائل لم يوافقه احد عليها ومثالب لغيرهم مناكير.

    قال المؤلف:وقد ذكرنا أن معمرا كان له ابن أخ رافضيا فيجوز أن يكون من إدخاله ثم قد رواه عن عبد الرزاق ثلاثة احدهم إبراهيم بن الحجاج والثاني أبو الصلت وقد اتفقوا على أنه كذاب والثالث أحمد بن عبد الله بن يزيد قال كان يضع الحديث.

    قال المصنف:وقد سرقه الإبزاري فركب له إسنادا.

    (1/221)

    354- قال نا يحيى بن علي الطراح قال نا أبو منصور محمد بن عبد العزيز العكبري قال نا أبو أحمد بن عبيد الله بن محمد بن أحمد الفرضي قال نا أبو جعفر بن محمد الخواص قال حدثني الحسين بن عبيد الله الإبزاري قال حدثني إبراهيم بن سعيد قال حدثني المأمون قال حدثني الرشيد عن جدي المهدي عن أبيه المنصور عن أبيه قال: قال لي عكرمة قال ابن عباس جاءت فاطمة تبكي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم :" ما لك فقالت أن نساء قريش يعيرنني قلن زوجك أبوك بأقل قريش مالا فغضبه حتى قام عرق بين عينيه وكان إذا غضب قام ثم قال لها أما ترضين أن الله عز وجلا اطلع من فوق عرشه فاختار من خلقه رجلين فجعل احدها أباك والآخر زوجك".

    قال المصنف:هذا حديث موضوع وهو مما عمله الإبزاري.

    355-حديث آخر أنا أبو منصور بن خيرون قال نا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة قال أخبرنا أبو أحمد بن عدي قال نا أحمد بن حمدون النيسابوري قال نا جعفر بن الهذيل قال نا ضرار بن صرد قال نا يحيى بن عيسى الرملي عن الأعمش عن عباية عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" علي عيبة عملي".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح قال البخاري والنسائي ضرار متروك الحديث وكذبه يحيى.

    (1/222)

    356-حديث آخر أخبرنا أبو منصور القزاز أخبرنا أحمد بن علي بن ثابت قال أنا عبد الله بن علي بن محمد بن بشران قال أنا علي بن عمر الحافظ قال نا أبو نصر حبشون بن موسى بن أيوب الخلال قال نا علي بن سعيد الرملي قال نا ضمرة بن ربيعة عن ابن شوذب عن مطر الوراق عن شهر بن حوشب عن أبي هريرة قال من صام يوم ثماني عشرة من ذي الحجة كتب الله له صيام ستين شهرا وهو يوم غدير خم "لما اخذ النبي صلى الله عليه وسلم بيد علي بن أبي طالب فقال ألست ولي المؤمنين قالوا بلى يا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من كنت مولاه فعلي مولاه". فقال عمر بن الخطاب بخ بخ لك يا ابن أبي طالب أصبحت مولاي ومولى كل مسلم فأنزل الله عز وجل {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ} ومن صام يوم سبعة وعشرين من رجب كتبت له صيام ستين شهرا وهو أول يوم نزل جبريل على محمد صلى الله عليه وسلم بالرسالة.

    قال أبو بكر بن ثابت اشتهر هذا الحديث برواية حبشون وكان يقال أنه أنفرد به وقد تابعه عليه أحمد بن عبد الله بن العباس بن سالم المعروف بابن النبري قال نا علي بن سعيد الشامي قال نا ضمرة فذكره مثل ما تقدم أو نحوه.

    وقال المؤلف:وهذا حديث لا يجوز الاحتجاج به ومن فوقه إلى أبي هريرة ضعفاء ونزول الآية كان يوم عرفة بلا شك وذكر ذلك في الصحيحين.

    357-حديث آخر أنا ابن الحصين قال نا ابن المذهب قال نا أحمد بن جعفر قال نا عبد الله بن أحمد قال حدثني سفيان بن وكيع قال نا خالد بن مخلد قال نا أبو غيلان الشيباني عن الحكم بن عبد الملك عن الحارث بن حصيرة عن أبي صادق عن ربيعة بن ناجد عن علي بن أبي طالب قال دعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم

    (1/223)

    فقال:" ان فيك من عيسى مثلا أبغضته اليهود حتى بهتوا أمه وأحبه النصارى حتى أنزلوه بالمنزل الذي ليس به إلا وأنه يهلك في اثنان محب مطرىء يفرطني بما ليس في ومبغض يحمله شنأني على أن يبهتني إلا وأني لست بنبي ولا يوحى إلي".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح قال يحيى بن معين الحكم بن عبد الملك ليس بثقة وليس بشيء وقال أبو داؤد منكر الحديث.

    قال أحمد:بن حنبل وخالد بن مخلد له أحاديث مناكير وأما سفيان بن وكيع فقال النسائي ليس بشيء وقال ابن عدي:كان إذا لقن تلقن وقال أبو زرعة كان يتهم بالكذاب وقال المؤلف:رضي الله عنه وقد رواه قوم فزادوا فيه.

    358-أنبأنا أبو منصور ابن خيرون قال أنبأنا أبو محمد الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم بن حبان قال نا إسحاق بن أحمد القطان قال نا يوسف ابن موسى القطان قال نا عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عن أبيه عن جده عن علي قال: جئت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما في ملأ من قريش فنظر إلي وقال:" يا علي أنما مثلك في هذه الأمة كمثل عيسى بن مريم أحبه قوم فأفرطوا فيه وابغضه قوم فأفرطوا فيه قال فضحك الملأ الذين عنده وقالوا أنظروا كيف يشبه ابن عمه بعيسى فأنزل الله القرآن { وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلاً إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ}.

    قال ابن حبان:عيسى بن عبد الله يروي عن أبيه عن آبائه أشياء موضوعة ولا يحل الاحتجاج به.

    (1/224)

    359-حديث آخر أنا القزاز قال نا أحمد بن علي بن ثابت الخطيب قال أنا الحسن بن علي الجوهري قال أنا أحمد بن إبراهيم قال نا أبو بكر بن أبي الأزهر قال نا أبو كريب قال أنا إسماعيل بن صبيح قال نا أبو أويس قال نا محمد بن المنكدر قال نا جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لعلي أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي ولو كان لكنته".

    قال الخطيب:هذه الزيادة ولو كان لكنته لا نعلم رواها إلا ابن أبي الأزهر وكان غير ثقة يضع الحديث على الثقات.

    حديث الطائر فيه عن ابن عباس وأنس.

    360-وأما حديث ابن عباس فأنبأنا إسماعيل بن أحمد قال أنا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال أنا ابن عدي قال نا إبراهيم بن سعيد قال نا حسين بن محمد قال نا سليمان بن قرم عن محمد بن شعيب عن داؤد بن علي عن أبيه عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم أتى بطير فقال :" اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي في هذا الطير فجاء علي فأكل معه".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح ومحمد بن شعيب مجهول وأما سليمان فقال يحيى ليس بشيء وقال ابن حبان:كان رافضيا غاليا يقلب الأخبار وأما حديث انس فله ستة عشر طريقا.

    361-الطريق الأول:أخبرنا محمد بن أبي قاسم البغدادي قال أنا حمد بن أحمد قال نا أبو نعيم قال نا علي بن حميد الو اسطي قال نا اسلم بن سهل قال نا محمد بن صالح بن مهران قال نا عبد الله بن محمد بن عمارة قال سمعت بن مالك

    (1/225)

    ابن أنس عن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس قال بعثتني أم سليم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بطير مشوي ومعه أرغفة من شعير فأتيته به فوضعته بين يديه فقال:" يا أنس ادع لنا من يأكل معنا هذا الطير اللهم آتنا بخير خلقك فخرجت فلم يكن بي همة إلا رجل من أهلي آتيه فأدعوه فإذا أنا بعلي ابن أبي طالب فدخلت فقال أما وجدت أحدا قلت لا قال أنظر فنظرت فلم أجد أحدا إلا عليا ففعل ذلك ثلاث مرات فرجعت فقلت هذا علي بن أبي طالب فقال ائذن له اللهم وال اللهم وال".

    قال المؤلف:تفرد به ابن عمارة عن مالك.

    قال ابن حبان:محمد بن صالح المدني يروي المناكير عن المشاهير لا يجوز الاحتجاج بإفراده.

    362-الطريق الثاني أنبأنا إسماعيل بن أحمد قال أنا ابن مسعدة قال نا حمزة قال نا ابن عدي قال نا الحسن بن أبي الطيب بن شجاع قال نا الحسن بن حماد الضبي قال نا مسهر بن عبد الملك عن عيسى بن عمر القاري عن إسماعيل بن عبد الرحمن السدي عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان عنده طائر فقال :" اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي من هذا الطير فجاء رجل فرده ثم جاء علي بن أبي طالب فأذن له فأكل معه".

    363- قال المؤلف:وقد أنبأنا أبو القاسم الحريري قال أنبأنا أبو طالب

    (1/226)

    العشاري قال نا الدار قطني قالنا نا محمد بن مخلد قال نا حاتم بن الليث قال نا عبد الله بن موسى عن عيسى بن عمر القاري عن السدي قال يروي أهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم أطيار فقسمهن فقال :" اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي من هذا الطير فجاء علي بن أبي طالب فدخل فأكل معه من ذلك الطير".

    قال المؤلف:وهذا لا يصح لأن إسماعيل السدي قد ضعفه عبد الرحمن بن مهدي ويحيى بن معين قال البخاري وفي مسعر بعض النظر.

    364-الطريق الثالث:أنا أبو منصور القزاز قال نا أبو بكر بن ثابت قال أنا الحسن بن أبي بكر قال نا محمد بن العباس بن نجيح قال نا محمد بن القاسم النحوي أبو عبد الله قال نا أبو عاصم عن أبي الهندي عن أنس قال أتى النبي صلى الله عليه وسلم بطائر فقال :" اللهم ائتني بأحب خلقك يأكل معي فجاء علي فحجبته مرتين فجاء في الثالثة فأذنت له فقال يا علي ما حبسك قال هذه ثلاث مرات قد جئتها فحجبني أنس قال لم يا يروي قال سمعت دعوتك يا رسول الله فأحببت أن يكون رجلا من قومي فقال النبي صلى الله عليه وسلم الرجل يحب قومه".

    قال أبو بكر الخطيب غريب بإسناده لم نكتبه إلا من حديث أبي العيناء محمد بن القاسم عن أبي عاصم وأبو الهندي مجهول واسمه لا يعرف وقد روى نحوه نعيم بن سالم عن أنس.

    قال أبو حاتم:بن حبان كان نعيم يضع الحديث.

    365-الطريق الرابع:أنا القزاز قال نا أحمد بن علي قال نا عبد القاهر بن محمد الموصلي قال نا أبو هارون موسى بن محمد الأنصاري قال نا أحمد بن علي الخراز قال نا محمد بن عاصم الرازي قال نا حفص المهرقاني قال نا النجم ابن بشير عن إسماعيل بن سليمان الرازي عن عبد الملك بن عيسى عن عطاء عن

    (1/227)

    أنس بن مالك قال أتى النبي صلى الله عليه وسلم بطائر فقال :" اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي من هذا الطائر فجاء علي فدق الباب". وذكر الحديث.

    قال المؤلف:وهذا لا يصح وفيه مجاهيل لا يعرفون.

    366-الطريق الخامس:أخبرنا إسماعيل بن أحمد قال نا إسماعيل بن مسعدة قال أنا حمزة قال أخبرنا ابن عدي قال نا جعفر بن أحمد بن عاصم قال نا ابن مصفى قال نا حفص بن عمر العدني عن موسى بن مسعود عن الحسن عن أنس قال أتى النبي صلى الله عليه وسلم بطير جبلي فقال :"اللهم ائتني برجل يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله فإذا علي يقرع الباب فقال أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مشغول ثم أتى الثانية فقال أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مشغول فأتى الثالثة فقال يا أنس ادخله فقد عنيته فقال النبي صلى الله عليه وسلم اللهم وال".

    قال المؤلف:وهذا لا يصح بهذا الإسناد حفص بن عمر قال النسائي ليس بثقة وقال ابن حبان:لا يجوز الاحتجاج به إذا أنفرد.

    قال المؤلف:قلت واحسبه هو المهروأني المذكور في الذي قبله.

    367-الطريق السادس:أنبأنا إسماعيل قال نا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة قال نا ابن عدي قال نا عصمة قال نا محمد بن أبي الهيثم قال نا يوسف بن عدي قال حدثنا حماد بن المختار عن عبد المالك بن عمير عن أنس بن مالك قال أهدي لرسول الله صلى الله عليه وسلم طائر فوضع بين يديه فقال :" اللهم ائتني بأحب خلقك يأكل معي من هذا الطائر فجاء علي".

    قال المؤلف:وقد رواه أبو بكر بن مردويه فزاد فيه فجاء علي فدق الباب فقلت من ذا قال أنا علي قلت النبي على حاجة فرجع ثلاث مرات كل

    (1/228)

    ذلك تجيء قال فضرب برجله فدخل فقال النبي صلى الله عليه وسلم :" ما حبسك قال قد جئت ثلاث مرات كل ذلك يقول النبي صلى الله عليه وسلم على حاجة فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما حملك على ذلك قال كنا أحب أن يكون رجلا من قومي".

    وهذا لا يصح.

    قال ابن عدي:حماد شيعي مجهول وقد رواه الحسين بن سليمان عن عبد الملك بن عمير.

    قال ابن عدي:ولا يتابع حسين على حديثه.

    368-الطريق السابع:أنبأنا إسماعيل قال نا ابن مسعدة قال أخبرنا حمزة قال نا ابن عدي قال نا عبد الله بن محمد بن ثابت قال أنا العلاء بن عمران قال نا خالد بن عبيد أبو عصام قال حدثي يروي قال بينا ذات يوم ثم النبي صلى الله عليه وسلم إذ جاء رجل بطبق مغطى فقال هل من إذن فقلت نعم فوضع الطبق بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه طائر مشوي وقال: أحب أن تملأ بطنك من هذا يا رسول الله فقال :" اللهم ادخل علي من أحب خلقك إلي ينازعني هذا الطعام فذكر حديث الطير".

    قال المؤلف:وهذا لا يصح.

    قال ابن حبان:خالد بن عبيد يروي عن أنس نسخة موضوعة لا يحل كتب حديثه إلا تعجبا.

    369-الطريق الثامن:أنا القزاز قال نا أحمد بن علي قال قرأت في كتاب عبيد الله بن أحمد النحوي المعروف بجخجخ سماعه من أحمد بن كامل قال: قال لنا محمد بن موسى البربري رأيت شيخا اسودا في المسجد الجامع بالرصافة سنة تسع وعشرين فسمعته يقول سمعت أنس بن مالك يقول أهدي النبي صلى الله عليه وسلم طير

    (1/229)

    فقال :" اللهم ائتني بأحب قومي إليك يأكل معي من هذا الطير".

    قال المؤلف:وذكر الحديث فسألت عن الشيخ فقيل لي هذا دينار خادم يروي وقال ابن عدي:دينار منكر الحديث ذاهب شبه المجهول وقال ابن حبان:يروي عن أنس أشياء موضوعة لا يحل ذكره إلا بالقدح فيه.

    370-الطريق التاسع:أنا القزاز قال نا أحمد بن علي قال نا أبو محمد عبد الله بن علي بن عياض القاضي قال أخبرنا محمد بن أحمد بن جميع قال نا محمد بن مخلد قال حدثني علي بن الحسن بن إبراهيم بن قتيبة بن جبلة القطان قال نا سهل ابن زنجلة قال يعني ابن محارب عن عمر بن عبد الله بن يعلي بن مرة عن أبيه وعن جده عن أنس قالا اهدي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم طيرا ما نراه إلا حباري فقال:" اللهم ابعث إلي أحب أصحابي إليك يواكلني هذا الطير" . وذكر الحديث.

    قال المؤلف:وهذا لا يصح.

    قال أحمد:ويحيى عمر بن عبد الله ضعيف وقال الدار قطني:متروك.

    371-الطريق العاشر:أنا زاهر بن طاهر قال أنبأنا أبو عثمان إسماعيل ابن عبد الرحمن الصابوني وأبو بكر البيهقي قالا أنا محمد بن عبد الله الأندلسي قال نا سليمان بن أحمد البلخي قال نا أحمد بن سعيد بن فرقد الجدي قال نا أبو حمة محمد بن يوسف اليمامي قال نا أبو قرة موسى بن طارق عن موسى بن عقبة عن أبي النضر سالم مولى عمر بن عبيد الله عن أنس بن مالك قال بينا نا واقف ثم رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ اهدي إليه طير فقال :" اللهم ائتني بأخير خلقك إليك يأكل

    (1/230)

    معي فجاء علي فقلت رسول الله على حاجة ثم جاء فدخل فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم وال اللهم وال فأكل معه".

    372-الطريق الحادي عشر:روى أبو بكر أحمد بن موسى بن مردويه قال نا علي بن إبراهيم بن حماد قال نا محمد بن خليد بن الحكم قال نا محمد بن طريف قال نا مفضل بن صالح عن الحسن بن الحكم عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم أتي بطير فقال اللهم ائتني بأحب خلقك إليك ثلاثا فدق الباب علي فقال يا أنس افتح له فدخل.

    قال المؤلف:في هذا الحديث مفضل بن صالح قال البخاري هو منكر الحديث وقال ابن حبان:لا يحتج به وفيه محمد بن طريف.

    قال أبو حاتم:الرازي هو مجهول.

    373-الطريق الثاني عشر:روى أبو بكر بن مردويه قال نا فهد بن إبراهيم البصري قال نا محمد بن زكريا قال نا العباس بن بكار الضبي قال نا عبد الله بن المثنى الأنصاري عن عمه ثمامة بن عبد الله عن أنس بن مالك أن أم سلمة ضيف لرسول الله صلى الله عليه وسلم طيرا أو ضباعا فبعث إليه فلما وضع بين يديه قال :" اللهم جئني بأحب خلقك إليك يأكل معي من هذا الطير فجاء علي بن أبي طالب فقال له أنس أن رسول الله على حاجة فرجع علي واجتهد النبي صلى الله عليه وسلم في الدعاء قال اللهم جئني بأحب خلقط إليك وأوجههم عندك فجاء علي فقال له أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم على حاجة قال انس فرفع علي يده فركز في صدري ثم دخل فلما نظر إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم قام قائما فضمه إليه وقال يا رب وال يا رب وال ما أبطأ بك يا علي قال يا رسول الله صلى الله عليه وسلم قد جئت ثلاثا كل ذلك يردني أنس قال أنس فرأيت الغضب في وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال يا أنس ما حملك

    (1/231)

    على رده؟ قلت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم سمعتك تدعو فأحببت أن تكون الدعوة في الأنصار قال لست بأول رجل أحب قومه أبى الله يا أنس إلا أن يكون ابن أبي طالب".

    قال المصنف:في هذا الحديث عبد الله بن المثنى وكان ضعيفا وفيه العباس بن بكار.

    قال الدار قطني:هو كذاب.

    374-الطريق الثالث عشر:روى أبو بكر بن مردويه قال نا محمد بن الحسين قال حدثنا أحمد بن محمد بن عبد الرحمن قال نا علي بن الحسن السمالي قال حدثني محمد بن الحسن بن الجهم عن عبد الله بن ميمون عن جعفر بن محمد عن أبيه عن أنس قال اهدي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم طائر فأعجبه فقال النبي صلى الله عليه وسلم :" اللهم ائتني بأحب إليك وإلي يأكل معي من هذا الطير قال أنس قلت اللهم اجعله رجلا منا حتى يشرف به قال فإذا علي فلما أن رأيته حسدته فقلت النبي صلى الله عليه وسلم مشغول فرجع قال فدعى النبي صلى الله عليه وسلم الثانية فأقبل علي كأنما يضرب بالسياط فقال النبي صلى الله عليه وسلم إفتح إفتح فدخل فسمعته يقول اللهم وال حتى أكل معه من ذلك الطير".

    قال المؤلف:في هذا الحديث عبد الله بن ميمون القداح قال البخاري ذاهب الحديث وقال النسائي ضعيف وقال ابن حبان:لا يحتج به إذا أنفرد.

    375-الطريق الرابع عشر:روى ابن مردويه قال نا الحسن بن محمد السكوني قال نا الحسن بن علي النسوي قال نا إبراهيم بن مهدي المصيصي قال نا علي بن مسهر عن مسلم أبي عبد الله عن أنس قال اهدي لرسول الله صلى الله عليه وسلم طير مشوي فوضع بين يده فقال:" اللهم ادخل علي من تحبه وأحبه فجاء علي فاستأذن

    (1/232)

    فقلت له أنه على حاجة رجاء أن يجئني رجل من الأنصار ثم استأذن الثانية فقلت أنه على حاجة فلما أن كانت الثالثة سمع النبي صلى الله عليه وسلم صوته فقال ادخل فدخل فأمره فطعم".

    قال المؤلف:فيه إبراهيم بن مهدي وقال أبو بكر الخطيب ضعيف الحديث.

    376-الطريق الخامس عشر:روى ابن مردويه من حديث مسلم الملائي عن أنس قال الفلاس مسلم منكر الحديث جدا وقال يحيى بن معين لا شيء وقال البخاري ضعيف ذاهب الحديث لا اروي عنه وقال علي ابن الجنيد هو متروك.

    قال المؤلف:ولا أظن مسلم أبو عبد الله في الحديث قبل هذا إلا الملائي.

    377-الطريق السادس عشر:روى ابن مردويه من طريق خالد بن طهمان عن إبراهيم عن إبراهيم بن مهاجر عن أنس وكلاهما مقدوح فيها وقد ذكره ابن مردويه من نحو عشرين طريقا كلها مظلم وفيها مطعن فلم أر الإطالة بذلك أنبأنا محمد بن ناصر قال أنبأنا محمد بن طاهر المقدسي قال كل الإشارة باطلة معلولة وصنف الحاكم أبو عبد الله في الإشارة جزء ضخما وكان قد ادخله في المستدرك على الصحيحين فبلغ الدار قطني فقال يستدرك عليها حديث الطائر فبلغ الحاكم فأخرجه من الكتاب وكان يتهم بالتعصب بالرافضة وكان يقول هو حديث صحيح ولم يخرج في الصحيح وقال ابن طاهر حديث

    (1/233)

    الطائر موضوع أنما يجيء من سقاط أهل الكوفة عن المشاهير والمجاهيل عن أنس وغيره قال ولا يخلوا أمر الحاكم من أمرين إما الجهل بالصحيح فلا يعتمد على قوله وإما العلم به ويقول به فيكون معاندا كذابا دساسا.

    حديث آخر في تأييد رسول الله صلى الله عليه وسلم بعلي بن أبي طالب رضي الله عنه.

    فيه عن أبي الحمراء وجابر وابن عباس.

    378-أما حديث أبي الحمراء أنا المحمدان بن ناصر وابن عبد الباقي قالا أنا حمد بن أحمد قال نا أبو نعيم أحمد بن عبد الله الحافظ قال نا محمد بن عمر بن سلم قال حدثني محمد بن الحسن بن مرداس قال نا أحمد بن الحسن الكوفي قال نا إسماعيل بن علية عن يونس بن عبيد عن سعيد بن جبير عن أبي الحمراء صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"رأيت ليلة اسري بي مثبتا على ساق العرش نا غرست جنة عدن محمد صلى الله عليه وسلم صفوتي من خلقي أيدته بعلي".

    (1/234)

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح.

    قال ابن حبان:أحمد بن الحسن الكوفي يضع الحديث.

    قال الدار قطني:متروك.

    379-وأما حديث جابر فأنبأنا عبد الوهاب قال أنا ابن بكران قال أخبرنا العتيقي قال نا أحمد بن يوسف قال نا العقيلي قال نا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال نا زكريا بن يحيى الكسائي قال حدثنا يحيى بن سالم قال حدثنا أشعث ابن عم حسن بن صالح قال حدثنا مسعر عن عطية العوفي عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"مكتوب على باب الجنة لا إله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلي قبل أن يخلق السماوات والأرض بألفي سنة".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح.

    قال العقيلي:وزكريا ينوي ويحيى بن سالم ليسا بدون أشعث في الأسانيد وأما أشعث فقال كان له مذهب ليس ممن يضبط الحديث.

    380-وأما حديث ابن عباس روى محمد بن أبي الزعيزعة عن أبي المليح عن ميمون بن مهران عن ابن عباس قال :" جاع النبي صلى الله عليه وسلم جوعا شديدا فنزل جبريل وفي يده كوزة فناوله إياها ففكها فإذا فريدة خضراء عليها مكتوب بالنور لا إله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلي ونصرته به ما أمن بي من اتهمني في قضائي واستبطأني في رزقي".

    (1/235)

    قال المؤلف:وهذا لا يصح قال البخاري ابن أبي الزعيزعة منكر الحديث جدا لا يكتب حديثه وقال ابن حبان:دجال من الدجالين يروي الموضوعات.

    381-حديث آخر أنا محمد بن عبد الباقي بن أحمد قال أخبرنا حمد بن أحمد قال نا أبو نعيم قال أنا أبو بكر الطلحي قال نا محمد بن علي بن دحيم قال نا عباد بن سعيد الجعفي قال نا محمد بن عثمان بن البهول الجعفي قال حدثنا صالح بن أبي الأسود عن أبي المطهر عن الأعشى الثقفي عن سلام عن أبي برذة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن الله عهد إلي عهدا في علي فقلت يا رب بينه لي فقال اسمع فقلت سمعت فقال: أن عليا راية الهدى وأمام أوليائي ونور من أطاعني وهو الكلمة التي ألزمتها المتقين من أحبه أحبني ومن أبغضه ابغضني فبشره بذلك فجاء علي فبشرته فقال يا رسول الله إنا عبد الله وفي قبضته أن يعذبني فبذنبي وأن يتم لي الذي بشرتني به فالله أولى بي قال قلت اللهم اجعل قلبه ربيعة الإيمان فقال الله قد فعلت به ذلك ثم إنه رفع إلى أنه سيخصه من البلاء بشيء لم يخص

    (1/236)

    به أحدا من أصحابه فقلت يا رب أخي وصاحبي فقال إن هذا قد سبق أنه لمبتلي ومبتلى به".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح وأكثر رواته مجاهيل.

    382-حديث آخر أنبأنا زاهر بن طاهر قال أنبأنا أبو بكر البيهقي قال أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحاكم قال أنا محمد بن الفضل بن محمد أبو سعيد الواعظ قال أنا أبو عبد الله محمد بن سعيد المروزي قال نا يحيى بن عبد الرحمن السكري قال نا جندل بن والق قال نا محمد بن عمر المازني عن عباد الكليبي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن فاطمة الصغرى عن الحسين بن علي عن أمه فاطمه بنت محمد صلى الله عليه وسلم قالت خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم عشية عرفة فقال :" أن الله عز وجل باهلني بكم فغفر لكم عامة وغفر لعلي خاصة وإني رسول الله صلى الله عليه وسلم هاب لقومي ولا محاب لقرابتي فهذا جبريل يخبرني أن السعيد كل السعيد من أحب عليا في حياته وبعد وفاته وأن الشقي كل الشقي من أبغض عليا في حياته وبعد وفاته".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله وعباد الكليبي ليس بشيء وقال النسائي وابن حبان هو متروك.

    383-حديث آخر أنا محمد بن عبد الملك بن خيرون قال نا إسماعيل بن مسعدة قال أخبرنا حمزة بن يوسف قال نا أبو أحمد بن عدي قال نا محمد بن

    (1/237)

    أحمد بن هلال قال نا محمد بن يحيى بن ضريس قال نا عيسى بن عبد الله بن محمد ابن عمر بن علي بن أبي طالب قال حدثني أبي عن أبيه عن جده علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "علي يعسوب المؤمنين والمال يعسوب المنافقين".

    قال المؤلف: هذا حديث ليس بصحيح.

    قال ابن حبان: عيسى بن عبد الله يروي عن أبيه عن آبائه أشياء موضوعة وكان يهم ويخطىء فبطل الاحتجاج به.

    384- حديث آخر أنبأنا أبو القاسم الحريري عن أبي طالب العشاري قال نا الدار قطني قال نا أحمد بن محمد بن أبي بكر قال نا محمد بن علي بن خلف قال نا حسين الأشقر قال حدثنا شريك عن الأعمش عن عطاء عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "علي بن أبي طالب باب حطة من دخل منه كان مؤمنا ومن خرج منه كان كافرا".

    قال الدار قطني:تفرد به حسين الأشقر عن شريك وليس بالقوي قال البخاري حسين عنده مناكير وقال ابن عدي: روى حديثا بنو والبلاء عندي منه وقال أبو معمر الهذلي هو كذاب.

    385- حديث آخر أنا محمد بن عبد الباقي بن أحمد قال أخبرنا حمد بن أحمد الحداد قال نا أبو نعيم الحافظ قال نا أبو أحمد الغطريفي قال نا أبو الحسين بن أبي مقاتل قال حدثنا محمد بن عبيد بن عتبة قال نا محمد بن علي الوهبي الكوفي قال أنا أحمد بن عمران بن سلمة قال نا سفيان الثوري عن منصور عن إبراهيم

    (1/238)

    عن علقمة عن عبد الله قال كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم فسئل عن علي رضي الله عنه فقال: "قسمت الحكمة عشرة أجزاء فأعطي علي تسعة أجزاء والناس جزءا واحدا".

    هذا حديث لا يصح وفيه مجاهيل.

    حديث في أنه يقاتل على تأويل القرآن.

    386- أنبأنا إسماعيل بن أحمد قال أخبرنا أبو طاهر بن أبي الصفر قال أنا أبو محمد عبد الله بن أحمد الحراني قال نا الحسن بن رشيق قال نا أبو عبد الرحمن النسائي قال أنا محمد بن قدامة عن حرب عن الأعمش عن إسماعيل بن رجاء عن أبيه عن أبي سعيد قال كنا جلوسا ننتظر رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرج إلينا قد أنقطع شسع نعله فرمى بها إلى علي رضي الله عنه فقال: "إن منكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله فقال أبو بكر نا فقال عمر نا قال لا ولكن خاصف النعل".

    قال الدار قطني:إسماعيل ضعيف وقال ابن حبان:منكر الحديث يأتي عن

    (1/239)

    الثقات بما لا يشبه حديث الإثبات.

    387-حديث آخر أنا محمد بن عبد الملك قال أنا إسماعيل بن مسعدة قال أنا حمزة قال نا ابن عدي قال أخبرنا يحيى بن البختري قال أخبرنا عثمان بن عبد الله القرشي قال نا ابن لهيعة عن أبي الزبير عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يا علي لو أن أمتي أبغضوك لكبهم الله على مناخرهم في النار".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح ابن لهيعة ذاهب الحديث.

    قال ابن حبان:وعثمان يضع الحديث على الثقات.

    388-حديث آخر نا عبد الرحمن بن محمد قال أنا أحمد بن علي بن ثابت قال أخبرنا الحسن بن أبي بكر قال أنا عبد الله بن إسحاق بن إبراهيم البغوي قال نا عبد الله بن أحمد بن كثير الدورقي وأحمد بن زهير قالا نا الفيض بن وثيق بن عبد الله قال نا الفضل بن عميرة قال نا ميمون الكردي مولى عبد الله بن عامر أبو نصير عن أبي عثمان النهدي عن علي بن أبي طالب قال مررت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بحديقة فقلت:يا رسول الله ما أحسنها قال :" لك في الجنة خير منها حتى مررت بسبع حدائق وقال أحمد:بن زهير بتسع حدائق-

    (1/240)

    كل ذلك أقول له ويقول لك في الجنة خير منها قال ثم جذبني رسول الله صلى الله عليه وسلم وبكى فقلت يا رسول الله ما يبكيك قال ضغائن في صدور رجال عليك لن يبدوها لك للأمر بعدي فقلت بسلامة من ديني نعم بسلامة من دينك".

    389-حديث آخر أنبأنا إسماعيل بن أحمد قال نا ابن مسعدة قال نا حمزة قال أخبرنا ابن عدي قال أنا الساجي قال حدثني محمد بن عبد الرحمن بن صالح قال حدثني أبي قال نا يحيى بن يعلى عن يونس بن خباب عن أنس بن مالك قال خرجت أنا وعلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في حيطان المدينة فمررنا بحديقة فقال علي ما أحسن هذه فقال النبي صلى الله عليه وسلم :"حديقتك في الجنة أحسن منها حتى مر بسبع حدائق ويقول مثلها وجعل النبي صلى الله عليه وسلم يبكي فقال علي ما يبكيك قال ضغائن في صدور قوم لا يبدونها حتى يفقدوني".

    قال المصنف:هذان حديثان ليس فيهما صحيح أما الأول ففيه الفيض قال يحيى بن معين كذاب خبيث وأما الثاني فيونس مضطرب الحديث روى هذا عن أنس ثم رواه عن عثمان بن زياد عن أنس.

    قال الدار قطني:وهذا الاضطراب من يونس قال وفيه شيعية مفرطة كان يسب عثمان وقال

    (1/241)

    يحيى ابن معين يونس ليس بشيء رجل سوء وقال النسائي لا يحل الرواية عنه.

    390-حديث آخر أنا محمد بن عمر الأرموي قال أنا عبد الصمد بن المأمون قال نا الدار قطني قال نا علي بن عبد الله بن جعفر قال نا محمد بن حرب النسائي قال نا علي بن زيد الصداي عن فطر عن حكيم بن جبير عن إبراهيم عن علقمة قال: قال علي رضي الله عنه عهد إلي النبي صلى الله عليه وسلم " أن الأمة ستغدر بي".

    قال الدار قطني:تفرد به حكيم بن جبير عن النخعي.

    قال أحمد:حكيم ضعيف الحديث وقال السعدي كذاب.

    391- حديث آخر أنا القزاز قال نا أحمد بن علي قال نا ابن رزق قال أخبرنا إسماعيل بن محمد الصفار قال نا الحسن بن عرفة قال حدثني سعيد ابن محمد الوراق عن علي بن الحزور قال سمعت أبا مريم الثقفي يقول سمعت عمار بن ياسر يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " لعلي يا علي طوبى لمن احبك وصدق فيك وويل لمن أبغضك وكذب فيك".

    قال المؤلف:وهذا لا يصح قال البخاري علي بن الحزور عنده عجائب وقال السعدي ذاهب وقال الدار قطني:ضعيف قال يحيى وسعيد الوراق ليس بثقة وقال الدار قطني:متروك.

    392-حديث آخر أنا القزاز قال نا أبو بكر بن ثابت قال أخبرنا علي بن المحسن قال نا عبيد الله بن أحمد بن يعقوب قال حدثني أحمد بن محمد

    (1/242)

    ابن جوزي قال نا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الرحمن قال نا هارون بن خالد بن أبان الكاتب قال نا عارم بن الفضل قال نا قدامة بن النعمان عن الزهري قال سمعت انس بن مالك يقول والله الذي لا إله إلا هو لسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :" عنوان صحيفة المؤمن حب علي بن أبي طالب".

    قال المؤلف:هذا حديث لا أصل له وابن جوري يحدث عن مجاهيل.

    393-حديث آخر أنبأنا عبد الوهاب بن المبارك قال أنا محمد بن المظفر قال أنا العتيقي قال أخبرنا يوسف بن أحمد قال نا العقيلي قال حدثنا إبراهيم بن عبد الله الفارسي قال نا محمد بن يحيى بن الضريس قال نا خلف بن المبارك قال نا شريك عن أبي إسحاق عن الحارث عن علي قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :" أعطيت في علي خمس خصال لم يعطها نبي في احد من قبلي أما خصلة منها:فأنه يقضي ديني ويواري عورتي وأما الثانية:فأنه الذائد عن حوضي وأما الثالثة:فإنه متكاة لي في طريق المحشر يوم القيامة وأما الرابعة:فأن لوائي معه يوم القيامة وتحته آدم وما ولد وأما الخامسة:فأني لا اخشي أن يكون زانيا بعد إحصان ولا كافرا بعد إيمان".

    (1/243)

    قال العقيلي:ليس له من حديث أبي إسحاق أصل ولا من حديث شريك وخلف لا يتابع على حديثه من وجه يثبت وهو مجهول في النقل.

    قال المؤلف:وفيه الحارث الأعور قال الشعبي وابن المديني كذاب.

    394-حديث آخر أنا أبو منصور القزاز قال نا أبو بكر بن ثابت قال أخبرنا أبو محمد عبد الله بن علي القاضي قال أخبرنا محمد بن أحمد بن جميع الغساني قال أخبرنا أبو عبد الله محمد بن مخلد العطار قال نا أحمد بن غالب أبو العباس قال نا محمد بن يحيى بن الضريس قال نا عيسى بن عبد الله بن عمر بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال حدثني أبي عن جده علي قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"سألت الله فيك خمسا فأعطاني أربعا ومنعني واحدة سألته فأعطاني فيك أنك أول من تنشق عنه الأرض يوم القيامة وأنت معي معك لواء الحمد وأنت تحمله وأعطاني أنك ولي المؤمنين من بعدي".

    قال المؤلف:هذا حديث لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد ذكرنا أنفا عن ابن حبان الحافظ أنه قال عيسى يروي عن أبيه عن آبائه أشياء موضوعة.

    حديث في أمر الصحابة بالقتال مع علي صلوات الله عليه.

    395-أنا أبو المنصور بن خيرون عن أبي محمد الجوهري عن الدار قطني عن أبي حاتم بن حبان قال نا محمد بن المسيب قال نا علي بن المثنى الطهوي قال نا يعقوب بن خليفة عن صالح بن أبي الأسود عن علي بن الحزور عن

    (1/244)

    الأصبغ بن نباتة عن أبي أيوب الأنصاري قال:" أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتال الناكثين والقاسطين والمارقين قلت يا رسول الله مع من قال مع علي بن أبي طالب".

    قال المصنف:هذا حديث لا يصح أما أصبغ فقال يحيى بن سعيد ليس بثقة ولا يساوي شيئا وقال النسائي متروك الحديث وقال ابن حبان:فتن بحب علي بن أبي طالب فأتى بالطامات في الروايات فاستحق من أجلها الترك وأما علي بن الحزور فقال يحيى لا يحل لأحد أن يروي عنه وقال أبو الفتح الأزدي لا اختلاف في تركه.

    396-حديث آخر أنا القزاز قال نا أحمد بن علي بن ثابت قال أخبر